صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4862

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الكويت وكاظمة في مواجهة خارج التوقعات اليوم

في افتتاح الدور نصف النهائي لكأس الأمير

يلتقي الكويت مع كاظمة في الساعة 8.00 مساء على استاد علي صباح السالم، في الدور نصف النهائي لبطولة كأس سمو الأمير لكرة القدم.

يدشن الدور نصف النهائي لبطولة كأس سمو الأمير لكرة القدم منافساته بلقاء الكويت وكاظمة في الساعة 8.00 من مساء اليوم على استاد علي صباح السالم.

وتقام منافسات الدور نصف النهائي بنظام خروج المغلوب من مباراة، على أن يلجأ الفريقان إلى وقت إضافي، في حال انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل، وفي حال استمرار النتيجة على ما هو عليه، يحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح لحسم اللقاء.

تأهل الكويت للدور نصف النهائي بفوزه على الساحل في الدور السادس عشر بهدف من دون رد، وفي دور الثمانية تغلب على خيطان بهدفين نظيفين.

أما كاظمة فجاء تأهله، بعبور عقبة السالمية بهدفين مقابل هدف، ثم الفوز على النصر بركلات الترجيح 5-4، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل بهدف لمثله.

الارتقاء بالمستوى

يدخل الكويت لقاء اليوم، وأمامه هدفان يسعى الجهاز الفني بقيادة المدرب فتحي الجبال إلى تحقيقهما، التأهل للمرة السادسة على التوالي للمباراة النهائية، إلى جانب الارتقاء بالمستوى الفني لاسيما أن الأداء جاء مخيباً للآمال، للدرجة التي دفعت رئيس النادي خالد الغانم إلى وصفه بالكارثي.

وعلى الرغم من أن الأبيض حقق ثلاثة انتصارات تحت قيادة الجبال من ثلاث مباريات لعبها الفريق منها اثنتان في كأس سمو الأمير والثالثة في الدور قبل النهائي لمنطقة غرب آسيا لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي أمام السلط الأردني والتي اجتازها بهدفين دون رد، لكن ما زال الأبيض في حاجة إلى جهد مضاعف من أجل صهر اللاعبين الجدد مع زملائهم في بوتقة واحدة، والوصول بهم إلى مرحلة الانسجام والتناغم.

ورغم أن الجبال يلعب بتشكيل ثابت إلى أنه قد يغير من تشكيله اليوم، لاسيما أن كاظمة يعد الأقوى من الفرق الثلاث التي واجهها في الموسم الجاري، لكن هناك لاعبين لاغنى عنهم، منهم فهد حمود وسامي الصانع وفهد الهاجري والمغربي مدي برحمة والمهاجم الكونغولي مبوكاني الذي أعلن عن قدراته التهديفية مبكراً.

اختبار صعب


تعتبر المباراة بالنسبة لكاظمة اختباراً صعباً جداً، لأنه يواجه فريقاً يمتلك خبرات هائلة في جميع البطولات، ولديه لاعبون قادرون على صنع الفارق، ومباراة اليوم ستحدد قدر الفريق على المنافسة على الألقاب من عدمه.

ونجح الجهاز الفني بقيادة البوسني داركو في الوقوف على قدرات لاعبيه مبكراً، الأمر الذي جعله يصل إلى التشكيلة المثالثة، ابتداء من الحارس حسين كنكوني مروراً بعلي عتيق وحمد الحربي وصولاً إلى الثلاثي المرعب عمر الحبيتر وناصر الفرج، مع الأخذ بالاعتبار أن مسؤولي النادي لن يرضوا عن التأهل للنهائي بديلاً، الذي غاب عنه منذ عام 2016.

ويشهد لقاء اليوم المشاركة الأولى للاعب عثمان الشمري الذي غاب عن المباراتين السابقتين بسبب إيقافه في البطولة حينما كان في صفوف الجهراء، فيما يعود ناصر فالح الذي غاب عن لقاء النصر بسبب طرده في المباراة الأولى، ومشاركتهما في التشكيل الأساسي يبقى قرار في يد داركو.

القادسية والعربي دخلا أجواء الديربي

لا صوت يعلو داخل قلعتي العربي والقادسية على صوت المواجهة المرتقبة التي ستجمع بينهما الاثنين المقبل، في الدور قبل النهائي لكأس الأمير على استاد جابر الدولي. وشهدت صفوف الأخضر والأصفر بعض التدعيمات خلال الساعات الماضية، بعد أن نجح العربي في الحصول على خدمات مدافع اليرموك علي عبدالرسول، إلى جانب مهاجم كاظمة عبدالرحمن الشرهان، إذ باشر الثنائي التدريات تحت قيادة المدرب الكرواني انتي ميشا.

وتنتظر إدارة العربي وصول البطاقة الدولية للاعب القادسية السابق سيف الحشان في موعد أقصاه غداً، مما يضعه، وعبدالرسول، والشرهان ضمن حسابات الفريق في موقعة الديربي، وسيكون لاعب الفريق علي خلف جاهزاً بعد انتهاء فترة الإيقاف، التي صاحبته منذ الموسم الماضي، بينما يستمر غياب نايف حميد بداعي الإصابة، وكذلك السوري مارديك ماردكيان الذي يواصل علاجه في أكاديمية سباير القطرية.

فائز في تدريبات الأصفر

على الجانب الآخر دخل العراقي علي فائز محترف القادسية الجديد تدريبات الفريق، أمس الأول، ليدخل في حسابات المدرب الجزائري خير الدين مضوي. ويتطلع الأصفر إلى استعادة خدمات قائده ونجمه الأول بدر المطوع، وسط شكوى الأخير من الإصابة والتي غيبته عن مباراتي القادسية في الدورين ثمن وربع نهائي كأس الأمير، في بات الثلاثي عبدالوهاب الصليلي، وفهد الأنصاري، وخالد إبراهيم تحت تصرف الجهاز الفني بعد انتهاء عقوبة الايقاف التي غيبتهم خلال الفترة الماضية.

حازم ماهر