صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4865

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بنك الكويت الوطني يدعم حملة «لنكن على دراية» في التوعية بمخاطر الأصول الافتراضية

  • 21-09-2021

يحرص بنك الكويت الوطني على تعزيز الثقافة المالية وزيادة الوعي لدى مختلف شرائح المجتمع، وضمن جهوده المكثفة لدعم حملة التوعية المصرفية "لنكن على دراية" التي أطلقها بنك الكويت المركزي، يعمد "الوطني" من خلال صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي وكل قنوات التواصل إلى التحذير من مخاطر التعامل بالعملات الافتراضية والاستثمار في الأصول الافتراضية لما قد تتسبب فيه من خسائر فادحة.

وقال "الوطني" في بيان صحافي أمس، إنه خلال الفترة الماضية كثف من المواد والمنشورات الدعائية عبر كل صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي التي تخللتها حوارات مع خبراء ومختصين، بهدف زيادة الوعي لدى الجمهور بمختلف المخاطر التي قد يتعرضون لها نتيجة الاستثمار في هذه الأصول عالية المخاطر. وتأتي هذه الحملة دعماً لجهود "المركزي" في اتخاذ الإجراءات الكفيلة برفع مستوى وعي العملاء بالمخاطر المصاحبة للتعامل بالأصول الافتراضية.

وبهذه المناسبة قال رئيس مجموعة العمليات في مجموعة "الوطني" محمد يوسف الخرافي: "نحرص على نشر الوعي بمخاطر الاستثمار في العملات الافتراضية لما تحمله من مخاطر كبيرة وعدم خضوعها لأي قواعد تنظيمية أو جهات رقابية في إطار سعينا لنشر الثقافة المالية ودعمنا للحملة التي أطلقها "المركزي" التي تهدف إلى توعية العملاء بحقوقهم وكيفية حماية بياناتهم وحساباتهم وأموالهم".


وأضاف الخرافي: "يتزامن تحذيرنا من القنوات الاستثمارية المحفوفة بالمخاطر مع طرحنا لبدائل استثمارية وادخارية آمنة ومتنوعة بحيث تناسب كل شرائح عملائنا". وأكد توفير "الوطني" كل إمكاناته الهائلة في التواصل مع العملاء وجميع قنواته الإلكترونية التي تحظى بمتابعة هي الأكبر على مستوى البنوك الكويتية لدعم حملة جهود "المركزي" في حماية العملاء والاقتصاد.

ويعتبر "الوطني" داعماً وشريكاً رئيسياً لكل حملات ومبادرات "المركزي" التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي المالي ونشر التوعية المصرفية بين شرائح المجتمع، وقد دأب البنك بصفته أكبر المؤسسات المالية في الكويت والمنطقة على تنظيم مختلف الفعاليات التي تساهم في توعية المجتمع بكل القضايا التي تهم القطاع المصرفي وتنظيم الفعاليات ودورات التدريب بمجال مكافحة عمليات الاحتيال والجرائم المالية.

وكان "المركزي" بادر بإطلاق حملة التوعية المصرفية "لنكن على دراية" بالتعاون مع البنوك الكويتية، لنشر الثقافة المالية وتعزيز الوعي لدى عملاء البنوك بحقوقهم وواجباتهم وأفضل السبل للاستفادة من الخدمات المصرفية وتعزيز ثقافة الادخار والاستثمار، وغيرها من الموضوعات ذات الصلة، عبر نشر مجموعة متنوعة من المواد التوعوية التي تقدمها الحملة والمعلومات ذات الصلة بالثقافة المالية.