صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4866

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

طرق مثالية لخسارة الوزن

  • 21-09-2021

عندما تفكر في عملية خسارة الوزن، فحتماً ستبدأ في حساب السعرات الحرارية التي تتناولها على مدار اليوم، والتي تعتبر طريقة جيدة من أجل مراقبة تناولك كميات الأطعمة وأنواعها المختلفة.

ولكن لسوء الحظ، فإن الأمر قد يتحول إلى هوس وتوتر، ما يضع الشخص تحت ضغط كبير، ويجعل من عملية فقدان الوزن أمراً صعباً، ولهذا هناك العديد من الطرق الأخرى التي قد تساعد على نجاح حميتك الغذائية لخسارة الوزن دون حساب السعرات الحرارية، نستعرضها لك بحسب womens health mag.

عندما تصنع طبقاً متوازناً، فمن الطبيعي أن عدد السعرات الحرارية الخاصة بك يميل إلى التراجع، لهذا كل ما عليك فعله هو إلقاء نظرة على الطريقة التي يتم بها تقسيم وجباتك، والتي يجب أن تعتمد على نصف طبق ممتلئ بالخضراوات، وربع الطبق بروتين، والربع الأخير يتضمن الكربوهيدرات.

البروتين هو بالفعل جزء مهم من احتياجاتك الغذائية، ومع ذلك، لا تتم معالجة جميع البروتينات من قبل الجسم بنفس الطريقة، وإذا كان فقدان الوزن هو هدفك، فهناك بروتينات معينة يجب أن تحاول دمج المزيد منها في نظامك الغذائي للحصول على أفضل النتائج، مثل البروتينات الخالية من الدهون، والتي بالمقابل تعني أقل سعرات حرارية مثل الدجاج منزوع الدسم، واللحم المفروم خالي الدهون.

البروتين مهم

إن الأسماك يمكن أن تكون بروتيناً مهماً أيضاً، ولهذا يجب عليك دمجها في نظامك الغذائي إذا كنت تتطلع إلى إنقاص الوزن دون احتساب السعرات الحرارية، فالمأكولات البحرية هي بروتين قليل الدهن، مثل الجمبري والكاليماري والسمك الفيليه بالفرن.

إذا لم يكن استخدامك لميزان الطعام أو أكواب القياس من الأشياء التي تفضلها، فحاول استخدام طريقة اليد بدلاً من ذلك، إذ ينصح الخبراء بأن تكون حصّتك من البروتين حول راحة يدك، وبالنسبة للكربوهيدرات، فكر في حجم قبضة يدك، أو نحو نصف كرة، وبهذا تكون اكتسبت فهمًا أفضل للكميات التي تتناولها، يتبعها تناول كميات أقل من السعرات الحرارية.


وجبة خفيفة

كن مدركاً لعدم تناول الوجبات الخفيفة مباشرة من الكيس الكبير أو البرطمان أو الطبق الرئيسي، وبدلاً من ذلك، قسّم وجبتك في وعاء أو طبق

أو كيس وجبة خفيفة. فبصرف النظر عما تأكله بالضبط، سواء رقائق البطاطس أو معجنات أو مكسرات وما شابه، سيكون لديك تمثيل مرئي أكبر حول مقدار ما تأكله بشكل عام عندما تضع وجبتك في صحنك الخاص، ما يؤدي في النهاية إلى تناول كميات أقل.

نسبة عالية من الألياف

عندما تختار نوعية الأطعمة التي تتناولها بذكاء، فذلك سيوفر عليك الكثير من السعرات الحرارية التي تستهلكها على مدار اليوم، على سبيل المثال اعتماد الكربوهيدرات التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف، أو اختيار الحبوب الكاملة بدلاً من الكربوهيدرات القائمة على الدقيق الأبيض.

وهذه الطريقة في التفكير سوف تجعلك دائماً تشعر بالشبع لفترة أطول، وتناول كميات أقل، وبالتالي تنجح عملية خسارة الوزن.

بالتأكيد، لا بأس من إضافة القليل من الحليب والسكر لتقليل مذاق القهوة السوداء، لكن إذا كان بإمكانك تجنب المشروبات الفاخرة والسكريات أو الكريمات المضافة عند تقديم طلب قهوتك اليومي، فسيساعدك ذلك على تقليل السعرات الحرارية دون وعي مع السماح لك بالاستمتاع بهذه الزيادة الجيدة من الكافيين.

ليست هناك حاجة لتخطي الحلوى تماماً لأنك تحاول إنقاص الوزن، فالمهم هو أن تكون متيقظاً عند تناول تلك الحلويات، وتحديداً من خلال مراقبة حصّتك، إذ يمكنك تناول قطعة من الشوكولاتة، أو وعاء صغير من الآيس كريم، للاستمتاع بكميات قليلة، وتلبية رغباتكِ، دون زيادة وزنك.