صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4898

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

كاظمة والنصر يختتمان دور الثمانية اليوم

الكويت والعربي إلى الدور نصف النهائي لكأس سمو الأمير

يلتقي اليوم كاظمة مع النصر 8:00 مساءً على استاد عبدالله الخليفة، في ختام دور الثمانية لبطولة كأس سمو الأمير، وكان الكويت والعربي حجزا تذكرة التأهل للدور نصف النهائي.

يسدل اليوم الستار على منافسات دور الثمانية لبطولة كأس سمو الأمير لكرة القدم بالمباراة، التي ستجمع كاظمة مع النصر في الساعة 8:00 مساءً، على استاد عبدالله الخليفة بنادي اليرموك.

الجدير بالذكر، أن الفائز من لقاء اليوم سيواجه الكويت في الدور نصف النهائي للبطولة.

وتأهل كاظمة لدور الثمانية اثر فوزه على السالمية في دور السادس عشر بنتيجة 2-1، في حين تأهل النصر بفوزه على اليرموك بنتيجة 2- صفر.

أداء جيد وتأهل

قدم كاظمة مستوى جيدا للغاية أمام السالمية، ويسعى الجهاز الفني للفريق بقيادة المدرب البوسني داركو إلى استمرار المستوى مع تحقيق فوز على منافس عنيد يطمح للتأهل أيضا.

وقرر داركو استمرار التشكيل الأساسي في مباراة اليوم دون تغيير، باستثناء ناصر فالح الذي لن يشارك في اللقاء بسبب حصوله على البطاقة الحمراء أمام السماوي.

ويراهن داركو على ثلاثي الهجوم شبيب الخالدي وبندر بورسلي وعمر الحبيتر في هز شباك العنابي مبكرا، وعلى الحارس حسين كنكوني وأمامه خط دفاعه للحفاظ على نظافة الشباك، لا سيما أن الأداء أمام السماوي لم يشهد أخطاء دفاعية تذكر.

بدوره، فإن مدرب النصر سلمان عواد يراهن على الاستقرار الفني للفريق وإجادته في مباريات الكؤوس بعد اكتساب لاعبيه الخبرات القادرة على صنع الفارق مع المنافس.

وسيبقي عواد على التشكيل الأساسي الذي لعب به أمام اليرموك بعد تألق جميع لاعبيه في مقدمتهم المخضرم مشاري العازمي، الذي يواجه فريقه السابق، ونجخ في إحراز هدفي الفوز في المباراة الفائتة، وكذلك العقل المفكر والمدبر مشعل فواز، والمحترف النيجيري سيسوجو.

ومن المقرر، أن تشهد مباراة اليوم مشاركة فهد العنزي الذي استمر مع الفريق للموسم الثاني على التوالي.


الكويت يفوز والعربي يبدع

وكان الكويت قد تأهل للدور نصف النهائي بفوزه على خيطان بهدفين من دون رد في المباراة التي أقيمت الخميس الماضي، أحرزهما الكونغولي مبوكاني وعبدالمحسن التركماني.

وواصل الأبيض تقديم عروضه الباهتة التي لم ترتق إلى إمكانيات وتدعيم مجلس الإدارة لصفوفه بصفقات رائعة، وهو أمر متوقع حيث يحتاج الجهاز الفني بقيادة فتحي الجبال إلى المزيد من الوقت للوصول إلى المستوى المأمول.

وعلى النقيض تماما، فقد نجح العربي في اكتساح الجهراء بخمسة أهداف دون رد، مصحوبة بمستوى رائع للفريق الذي بدا عليه الانسجام والتناغم، في ظل قيادة المدرب الكرواتي انتي ميشا.

وأحرز أهداف العربي الليبي سنوسي الهادي وجمعة عبود وسلطان العنزي ومحمد فريح والسوري علاء الدالي من ركلة جزاء.

ووجه لاعبو الأخضر خلال شوطي اللقاء إنذارا إلى جميع الأندية، بأنه قادر على المنافسة على جميع البطولات في الموسم الجاري.

لا تباعد ولا اشتراطات ولا إجراءات احترازية

عندما قرر مجلس الوزراء عودة الجماهير إلى الملاعب مرة أخرى، وضع عدة شروط للحفاظ على الجميع من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، أهمها بعد التطعيم التباعد الاجتماعي وحضور نسبة %30 فقط من سعة المدرجات.

لكن مباراة العربي والجهراء، التي أقيمت على استاد الصداقة والسلام، لم تشهد تباعداً اجتماعياً أو تطبيقاً للاشتراطات الصحية والإجراءات الاحترازية، مع عدم توزيع الجماهير في مدرجات الاستاد، حيث ظهر بعضها خاوياً على عروشه، في حين تكدست الجماهير في مدرجات أخرى بشكل ينذر بوقوع ما لا تحمد عقباه. ومنا إلى الجهة المسؤولة عن تنظيم البطولة، ولجنة تطبيق الاشتراطات الصحية.

حازم ماهر