صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4898

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مجلس الوزراء يوجه لخفض الانبعاثات الكربونية

معالجة المثالب القانونية التي تعترض انجاز مشروعات‬⁩ الشراكة

  • 13-09-2021 | 21:14

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ صباح الخالد رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح وزير الخارجية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد بما يلي:

اطلع مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه على الرسالة التي تلقاها حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه من فخامة الرئيس العماد ميشال عون رئيس الجمهورية اللبنانية الشقيقة، والتي يعرب فيها عن خالص الشكر على مساعدة دولة الكويت الدائمة للجمهورية اللبنانية خاصة في ظل الظروف التي تمر بها الجمهورية اللبنانية، كما أكد فخامته على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين.

كما اطلع مجلس الوزراء على الرسالة التي تلقاها سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله، من فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، المتضمنة الإشادة بالعلاقات الثنائية والروابط الأخوية بين البلدين الشقيقين، كما تضمنت الرسالة دعوة سموه رعاه الله لزيارة بلده الثاني جمهورية مصر العربية.

ثم أحيط مجلس الوزراء علماً بتشكيل الوفد الرسمي المرافق لسمو رئيس مجلس الوزراء في زيارته إلى نيويورك يوم السبت المقبل لحضور اجتماعات الدورة «76» للجمعية العامة للأمم المتحدة وإلقاء كلمة دولة الكويت ممثلاً عن حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه، ويضم الوفد وزير الخارجية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء وكبار المسئولين في كل من ديوان سمو رئيس مجلس الوزراء ووزارة الخارجية.

كما اطلع نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي المجلس على نتائج الزيارة التي قام بها للبلاد وزير الدفاع في الولايات المتحدة الأمريكية لويد جيمس في الأسبوع الماضي، وفحوى المحادثات التي أجراها والتي تناولت بحث سبل تعزيز أواصر علاقات التعاون الثنائي المشترك بين البلدين الصديقين في كافة المجالات وخاصة العسكرية منها إلى جانب بحث آخر المستجدات في المنطقة والتطورات السياسية الراهنة والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وقد أعرب الوزير الضيف عن شكر وتقدير بلاده للجهود الكبيرة والدعم اللامحدود الذي قدمته دولة الكويت خلال عمليات الاجلاء التي نفذتها القوات الأمريكية من كابول.

من جانب آخر، أحاط وزير الخارجية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء الشيخ د. أحمد ناصر المحمد الصباح المجلس علماً بنتائج الزيارة التي قام بها إلى جمهورية مصر العربية مؤخراً ولقائه مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي حيث سلم فخامته رسالة خطية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، والتي تضمنت العلاقات الأخوية الراسخة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة، كما تضمنت آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

كما أحاط المجلس علماً بنتائج مشاركته في الدورة العادية «156» لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري والتي عقدت يوم الخميس الماضي برئاسة دولة الكويت، والتي تم خلالها بحث ومناقشة كافة البنود المدرجة على جدول الأعمال والقرارات والموضوعات المعنية بدعم وتعزيز مسيرة العمل العربي المشترك في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، كما تم بحث آليات تطوير مختلف مجالات التعاون بين المنظومة العربية والدول الصديقة والمنظمات الدولية الأخرى.

الوضع الوبائي

ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه وزير الصحة الشيخ د. باسل حمود الصباح حول المستجدات المتعلقة بالوضع الوبائي في دولة الكويت، وآخر الإحصاءات التي تبين التحسن المستمر حتى تاريخه للوضع الصحي في البلاد جراء انخفاض نسبة الإصابات إلى أدنى مستوى لتصل إلى 0,3% وارتفاع نسبة الشفاء لتصل إلى 99,09%، بفضل من الله تعالى، ونظراً لما تحقق من نسبة التطعيم الكبيرة للمواطنين والمقيمين.

وقد عبر مجلس الوزراء على اطمئنانه للتحسن المستمر للوضع الصحي في البلاد، مشيداً بالجهود الدؤوبة التي تبذلها وزارة الصحة للحفاظ على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين، داعياً الجميع إلى استمرار الالتزام الجاد بالاشتراطات الصحية تجنباً لتجدد انتشار الوباء والمبادرة بالحصول على اللقاح لسرعة الوصول إلى المناعة المجتمعية.

«مشروعات الشراكة»


كما ناقش مجلس الوزراء توصية لجنة الخدمات العامة بشأن المعوقات التي تواجه هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص أثناء طرح وتنفيذ مشروعاتها، وأحيط علماً بالتقرير المقدم من هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهذا الشأن.

وقد أثنى مجلس الوزراء على الجهود التي تبذلها الهيئة في سبيل تسريع وتيرة العمل وإنجاز مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وقرر مجلس الوزراء تكليف هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص بما يلي:

أ. موافاة مجلس الوزراء خلال ثلاثة أشهر من تاريخه بمشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص رقم (116) لسنة 2014 مفرغاً بالصيغة القانونية المناسبة، بما يضمن معالجة كافة المثالب القانونية التي تعترض سرعة إنجاز مشروعات الشراكة.

ب. التنسيق مع كافة الجهات الحكومية ذات الصلة بعملها لاتخاذ الإجراءات الكفيلة بتذليل المعوقات التي تؤخر إنجاز مشاريع الشراكة، وتقليص دورتها المستندية، على أن تتولى الهيئة موافاة مجلس الوزراء فيما قد يعترضها من معوقات لتحقيق ما سبق والجهات المسئولة عنها.

تغير المناخ

ثم تدارس مجلس الوزراء توصية اللجنة بشأن التقرير المقدم من الهيئة العامة للبيئة بشأن التزام دولة الكويت ضمن اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، وأحيط علماً بالعرض المرئي المقدم من اللجنة الوطنية لشئون الأوزون وتغيير المناخ بشأن «الإطار العام لاستراتيجية دولة الكويت خفيضة الكربون 2050 ووثيقة المساهمات الوطنية 2025 - 2035».

وقرر مجلس الوزراء تكليف كل من «وزارة الكهرباء والماء، وزارة الأشغال العامة، الهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية، مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة» بموافاة الهيئة العامة للبيئة بتقرير حول الإجراءات التي ستتخذها كل من هذه الجهات في كافة مشاريعها لخفض الانبعاثات الكربونية، وذلك بما يضمن التزام دولة الكويت بالاتفاقيات والالتزامات الدولية بهذا الشأن.

على أن تقوم الهيئة العامة للبيئة بموافاة مجلس الوزراء بتقرير شهري يبين على وجه الخصوص الإجراءات المتخذة من قبل كل جهة من الجهات المذكورة أعلاه والمعوقات التي قد تطرأ بهذا الشأن.

المستجدات السياسية

ثم بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء آخر المستجدات والتطورات الراهنة على الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، وبهذا الصدد أشاد مجلس الوزراء بنجاح قوات التحالف في اعتراض الطائرات المسيرة المفخخة التي أطلقتها ميليشيا الحوثي تجاه خميس مشيط مؤخراً، معرباً عن إدانة واستنكار دولة الكويت الشديدين استمرار محاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية تهديد أمن المملكة العربية السعودية الشقيقة والتي تشكل انتهاكاً صارخاً لقواعد القانون الدولي والإنساني، مجدداً التأكيد على وقوف دولة الكويت التام مع المملكة العربية السعودية الشقيقة وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وسيادتها، داعياً المجتمع الدولي إلى إتخاذ كافة الإجراءات الحازمة والتحرك الفوري والجاد لوقف تلك الممارسات العدوانية الإرهابية ضد أمن المملكة العربية السعودية الشقيقة.

وبمناسبة الإعلان عن تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة عبر مجلس الوزراء عن خالص التهاني لمعالي نجيب ميقاتي رئيس الوزراء في الجمهورية اللبنانية الشقيقة، متمنياً له ولأعضائها كل التوفيق والسداد لتحمل أعباء هذه المسئولية الوطنية وتحقيق طموحات وتطلعات الشعب اللبناني الشقيق.