صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4844

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تيدروس غيبريسوس لـ الجريدة.: الكويت بالطريق الصحيح في مكافحة «كورونا»

الشيخ باسل الصباح: دور محوري لمنظمة الصحة العالمية في تحقيق صحة أفضل للجميع

أشاد مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس غيبريسوس بجهود الكويت لمكافحة وباء كورونا، مشيراً الى انها كانت في الطريق الصحيح من خلال جهود كبيرة بذلت على صعيد علاج المرضى من جانب، وتحصين المجتمع بالتطعيم من الجانب الآخر.

وقال غيبريسوس، لـ«الجريدة»، إن الكويت إحدى أكبر دول العالم، التي لعبت دورا اساسيا ورياديا، وثاني اكبر داعم ومشترك في المنظمة العالمية، مشيرا الى انه خلال لقائه سمو امير البلاد وسمو ولي العهد ووزيري الخارجية والصحة تحدثوا حول التزام الكويت السخي بدعم الفئات المحتاجة صحيا في دول العالم المختلفة.

وأكد أنه فخور بمستشفى الشيخ جابر الاحمد ومركز الكويت للتطعيم وما لاحظه خلال الزيارة من رفع الطاقة السريرية الاستيعابية لمستشفى جابر الى 1100 سرير، مؤخرا، لمواكبة تطورات الجائحة الصحية بعدما كانت لا تتجاوز 240 سريرا مع بداية الحائجة.

وأكد غيبريسوس أن المرافق الصحية في البلاد، وفي مقدمتها مستشفى جابر، قامت بالكثير خلال جائحة كورونا، لاسيما حالات الطوارئ، مما ساهم في زيادة حالات الشفاء وخفض معدل الاصابات، لافتاً الى ان الطواقم الطبية قامت بدورها كاملا.

ومن جهته، قال مدير مستشفى جابر د. نادر العوضي إن مدير «الصحة العالمية» أشاد بالجهود الكبرى، التي بذلتها السلطات الصحية في التعامل مع الجائحة، ووصفها بالايجابية، مضيفاً أن المسؤولين في الصحة أطلعوا غيبريسوس على جهود مكافحة الوباء في المرافق الصحية بشكل عام في الكويت، ومستشفى جابر خصوصاً.

ومن جهة اخرى، أشاد غيبريسوس، أمس الأول، بالدعم الذي تقدمه دولة الكويت للمنظمة، حيث تعد الكويت من أكثر الدول مساهمة فيها.

وقال غيبريسوس، في مؤتمر صحافي مشترك، مع وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح في زيارته الأولى للبلاد، إن الكويت من أولى الدول التي استجابت لمواجهة «كورونا».

وأضاف أن الدعم الذي تقدمه الكويت للمنظمة مكنها عبر سنوات عديدة من توفير أدوية مهمة لملايين من الناس في سورية، واليمن، ولبنان، والعراق، ودول أخرى.

وذكر أن فرع المنظمة، الذي افتتح الشهر الماضي في الكويت، يعد خطوة لتعزيز سبل التعاون، مؤكدا التزام «الصحة العالمية» بدعم الكويت لتخطي هذه العقبة والعودة للحياة الطبيعية.


وأعرب عن سعادته بانخفاض عدد الإصابات بالفيروس في الكويت، خصوصا بعد الموجة الأخيرة في الشهر الماضي، موضحا أن مهمة المنظمة تحقيق صحة أفضل للجميع.

من جانبه، رحب د. باسل بمدير المنظمة في زيارته الأولى للبلاد، والتي تأتي ترسيخا للعلاقات التاريخية التي تربط الجانبين، وتدعيما للتعاون القائم بينهما، مؤكدا إيمان الكويت بالدور المحوري والمهم لمنظمة الصحة العالمية، لتحقيق صحة افضل للجميع.

وأشاد وزير الصحة بالجهود الحثيثة التي تقوم بها المنظمة ومنتسبوها في دعم الجهود الدولية والإقليمية والوطنية، لمجابهة ما يواجهه العالم من تحديات صحية، لاسيما ما نشهده اليوم إثر تداعيات الفيروس، والسعي الحثيث لوقف انتشاره.

بروتوكولات معتمدة

وقال إن «افتتاح المكتب الإقليمي للمنظمة في الكويت يؤكد حجم التعاون والتنسيق القائم»، مشيرا إلى التزام البلاد بتطبيق أفضل الإجراءات والبروتوكولات الفاعلة والمعتمدة من المنظمة، للحيلولة دون انتشار هذا الوباء، وتقديم كل السبل التقنية والصحية، للحفاظ على سلامة المجتمع الكويتي.

وأوضح أنه تم إجراء مباحثات مطولة مع مدير المنظمة، تم خلالها مناقشة سبل التعاون والاستفادة القصوى من التجارب البناءة في شتى مجالات الصحة العامة.

وقام المدير العام للمنظمة بزيارة تفقدية لمركز الكويت للتطعيم ضد «كوفيد 19»، رافقه فيها عدد من قيادات وزارة الصحة.

كما قام المدير العام للمنظمة بزيارة لمستشفى جابر الأحمد المخصصة بعلاج مرضى كورونا.

فهد التركي