صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4843

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

Everybody's Talking About Jamie فيلم الدراما الموسيقية

بطولة ماكس هاروود وشارون هورغان وسارة لانكشاير

  • 29-07-2021

يتناول الفيلم الأميركي الجديد Everybody›s Talking About Jamie، بحبكة درامية مثيرة ومفعمة بالحيوية حلم مراهق يبحث عن الشهرة.

وهو فيلم دراما موسيقي من إخراج جوناثان باتريل، في أول أعماله بإخراج الأفلام الطويلة، ومن سيناريو توم ماكراي، والعمل مأخوذ عن المسرحية الموسيقية التي تحمل العنوان نفسه، والفيلم من بطولة النجوم ماكس هاروود، وشارون هورغان، وسارة لانكشاير، ولورين باتيل.

ونشرت تقارير فنية عدداً من صور العمل التي تكشف عن الكواليس المفعمة بالحيوية، إذ طغت أجواء المرح والألفة بين فريق العمل الذي ضم مجموعة كبيرة من نجوم هوليوود.


يلعب ماكس هاروود دور جيمي نيو مراهق يحلم بالشهرة، ويلعب دوره في الصغر نواه ليجوت، فيما تقوم سارة لانكشاير بلعب دور مارغريت والدة جيمي، وشارون هورغان في دور ملكة جمال هيدج، ولورين باتيل في دور بريتي باشا أفضل أصدقاء جيمي وشبنى جولاتي في دور راي ورالف إنيسون في دور واين والد جيمي وأديل أختار في دور إيمان مسعود وصامويل بوتوملي في دور دين باكستون، ريتشارد إي غرانت في دور هوغو باترسبي لوكو شانيل (رجل يأخذ دور ملكة سابقة)، وجون ماكريا في دور لوكو شانيل في صغره، وشارلوت سولت، في دور شيريل، ورمضان مياه في دور زين شارما، وزين الصروري في دور سعيد، وعلا جيدي ابنة توتو في دور دور ساندرا بولوك، وغاريث جوينر في دور لايكا فيرجن.

ويدور الفيلم حول قصة جيمي نيو المراهق الذي يبلغ من العمر 16 عاماً ولا يتناسب تماماً مع وضعه وحياته، وبدلاً من السعي وراء مهنة «حقيقية»، يحلم بأن يأخذ دوراً خيالياً، ويرتدي ملابس تساعده في تحقيق هذه الحلم.

وتشير قصة الفيلم إلى أن جيمي غير متأكد من مستقبله، ولكنه يعرف شيئاً واحداً مؤكداً: سوف يفجر ذات يوم ضجة كبيرة. وبالفعل يتغلب «جيمي» على التحيز والتعصب بدعم من والدته المحبة وأصدقائه الرائعين، ويتغلب على المتنمرين ويخرج من الظلام إلى دائرة الضوء.

وتم الإعلان عن الفيلم في مايو 2018، وفي يونيو 2019، أعلن عن انضمام ماكس هاروود وريتشارد إي غرانت وجون ماكريا وشارون هورغان وسارة لانكشاير وشوبنا غولاتي إلى طاقم الفيلم، مع إخراج جوناثان باتريل، وسيناريو تأليف توم ماكراي، وأشرف المخرج جوناثان باتريل على النسخة المسرحية وتحويلها للشاشة، وهذا هو ظهوره الإخراجي الأول، وبدأ التصوير الرئيسي في شيفيلد، جنوب يوركشاير، إنكلترا في 24 يونيو 2019، وتوقف التصوير عدة مرات تأثرا بجائحة كوفيد- 19 والإغلاق الذي فرضته حول العالم، ولكن تم استئناف العمل والانتهاء منه بوتيرة أسرع.