صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4843

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الرشيدي والفيحان يدشنان منافساتهما في رماية «تراب» اليوم

وفد «القوى» يواصل تدريباته في ميادين «طوكيو 2020»

  • 28-07-2021

تنطلق فجر اليوم منافسات مسابقة الرماية «تراب»، في دورة الألعاب الأولمبية الثانية والثلاثين (طوكيو 2020)، بمشاركة الراميين الكويتيين طلال الرشيدي وعبدالرحمن الفيحان.

يسعى الراميان الكويتيان طلال الرشيدي وعبدالرحمن الفيحان إلى مواصلة تحقيق النتائج الجيدة في مسابقات الرماية، عندما تنطلق منافسات مسابقة الرماية (تراب) في دورة الألعاب الأولمبية الثانية والثلاثين (طوكيو 2020) فجر اليوم.

وبعد أن تمكن البطل الأولمبي عبدالله الطرقي الرشيدي من تحقيق الميدالية البرونزية للكويت في مسابقة "سكيت"، أمس الأول، وهي الميدالية الخليجية الأولى في أولمبياد طوكيو، تظهر حالة من التفاؤل والارتياح تسود معسكر الوفد الكويتي، حيث ارتفعت معنويات اللاعبين بعد برونزية الطرقي، الأمر الذي قد ينعكس على مشاركة طلال الرشيدي وعبدالرحمن، اليوم، في مسابقة "تراب"، لتكرار انجاز البطل الطرقي وتحقيق المزيد من الانجازات للكويت.

ويعد الفيحان والرشيدي من خيرة الرماة الكويتيين المتطلعين لتحقيق نتائج مميزة وتدوين أسمائهم بقائمة الشرف الاولمبية، وكان الفيحان أول المتأهلين الى اولمبياد طوكيو 2020 بعد النتائج المميزة التي حققها في بطولة العالم، التي اقيمت في كوريا الجنوبية قبل ثلاث سنوات، في حين جاء تأهل الرشيدي عن طريق تفوقه في بطولة اسيا 2019 التي اقيمت في قطر، وهو صاحب الميدالية الذهبية في بطولة العالم الاخيرة التي اقيمت في ايطاليا.

10000 دينار وسيارة للطرقي من «الرماية» وشركة مصطفى كرم
أعلن الأمين العام للاتحادين الكويتي والعربي للرماية عبيد العصيمي أن مجلس إدارة نادي الرماية الكويتي الرياضي قرر منح مكافأة مالية قدرها 10000 دينار للرامي الأولمبي عبدالله الطرقي الرشيدي بعد تحقيقه الميدالية البرونزية لمسابقة السكيت خلال منافسات الرماية بدورة الألعاب الأولمبية (طوكيو 2020)، موضحاً أن المكافأة ستشمل أي رامٍ آخر يحقق ميدالية أولمبية؛ تشجيعاً وتحفيزاً للرماة المشاركين لتحقيق الإنجاز باسم دولة الكويت.

وأشار العصيمي الى أن شركة مصطفي كرم وأولاده للتجارة العامة والمقاولات أعلنت تقديم سيارة لأي رامٍ يحقق ميدالية أولمبية خلال الدورة؛ لدفعهم وتحفيزهم للفوز ورفع علم الكويت في الأولمبياد.

وقدم العصيمي الشكر والتقدير نيابة عن رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي الرماية لشركة مصطفي كرم على هذه المبادرة الوطنية والتي لا تعد غريبة على الشركة التي أخذت على عاتقها منذ سنوات طويلة دعم أنشطة الرماية الكويتية وتشجيع المتميزين من رماة المنتخب الوطني إيماناً منها بأهمية دعم النشاط الرياضي لتحقيق مزيد من الإنجازات باسم الكويت.

انطلاق تدريبات «القوى»

من جانب آخر، انطلقت تدريبات لاعبي منتخبنا الوطني لألعاب القوى، أمس، في العاصمة اليابانية طوكيو، يعقوب اليوحة ومضاوي الشمري، تحت قيادة المدرب الوطني بدر عباس استعدادا لخوض منافسات دورة الألعاب الاولمبية الثانية والثلاثين (طوكيو 2020)، التي تستمر حتى الثامن من أغسطس المقبل.

وكانت بعثة ألعاب القوى غادرت من الكويت إلى طوكيو، الأحد الماضي، متوجهين مباشرة الى القرية الاولمبية، حيث يقيم وفد البعثة الكويتية.

واستعد اليوحة والشمري للمشاركة في منافسات دورة الالعاب الاولمبية (طوكيو 2020) بصورة جيدة، حيث دخلا في معسكر تدريبي في تركيا استمر لمدة 50 يوميا، بإشراف المدرب الوطني بدر عباس المختص بمسابقة الحواجز والسرعة، وهو الذي اختير من قبل الاتحاد الاسيوي للعبة كأفضل مدرب في اسيا (جائزة مدرب العام) عام 2019، حيث تم تكريمه في الحفل السنوي الذي اقامه الاتحاد الاسيوي على هامش البطولة الآسيوية في قطر آنذاك.

وتتطلع العداءة مضاوي الشمري، التي تشارك في سباق 100 م عدواً الى تسجيل حضور مميز في مشاركتها الاولى على مستوى الدورات الاولمبية، عندما تخوض المنافسات في 30 الجاري.


ووصفت الشمري استعداداتها لخوض المنافسات بأنها كانت قوية ومميزة، وقالت إن "التحضيرات لطوكيو 2020 كانت جيدة وقوية، بعد ان شاركت في العديد من المعسكرات التدريبية المحلية والخارجية على مدار السنوات الاخيرة، وأثمرت هذه التحضيرات عن تسجيلي لرقمين قياسيين من خلال منافسات بطولة الدوري الماسي في قطر، الذي يضم افضل العداءات على مستوى العالم، وكذلك في بطولة بورصا الدولية في تركيا"، واضافت أنها فخورة بتمثيل المرأة الكويتية في ألعاب القوى للمرة الثانية في الاولمبياد، بعد ان كانت المشاركة الاولى عن طريق اللاعبة دانة النصرالله في أولمبياد أثينا 2004.

ويأمل يعقوب اليوحة المشارك في المنافسات 3 أغسطس المقبل في سباق 110م حواجز في بلوغ الادوار المتقدمة لهذه المسابقة، بعد التحضيرات القوية التي اجراها من خلال المعسكرات المحلية والخارجية، وكذلك البطولات الكثيرة التي خاضها خلال السنوات الماضية وكان آخرها في البطولة العربية التي أقيمت في تونس، حيث تمكن من تحقيق الميدالية الذهبية.

الصباح: الأمنيات كبيرة بتكرار الإنجاز

أكد عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الكويتية، الشيخ جابر ثامر الصباح، أن الأمنيات كبيرة بتكرار الإنجاز التاريخي، الذي حققه البطل عبدالله الرشيدي، بعد فوزه بالميدالية البرونزية، وهي أول ميدالية خليجية يتم تحقيقها في أولمبياد طوكيو.

وقال الصباح "سعدنا كثيرا بالإنجاز الذي جاء عن طريق الرشيدي بتحقيقه البرونزية للكويت، وهي أول ميدالية خليجية في الدورة، والتطلعات كبيرة بتكرار هذا الإنجاز، ورفع علم الكويت مرة أخرى عن طريق رماتنا في مسابقة (تراب) طلال الرشيدي، وعبدالرحمن الفيحان، والصعود على منصات التتويج".

الرويشد تعمل على تأهيل اللاعبين

تعمل اختصاصية إعادة التأهيل الرياضي للبعثة الكويتية المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020 دلال الرويشد على إجراء جلسات علاجية للاعبات واللاعبين لإعادة تأهيلهم بعد خوضهم التدريبات اليومية والمنافسات الرسمية.

وتولت الرويشد تأهيل اللاعبة مضاوي الشمري والعمل على تجهيزها البدني بالإشراف مع المدرب الوطني لألعاب القوى بدر عباس، قبل مشاركتها في منافسات سباق 100م، والمقرر أن يكون في 30 من الشهر الجاري، كما تجري الرويشد العديد من الجلسات المكثفة العلاجية لإعادة تأهيل السباحة لارا دشتي قبل مشاركتها الأولمبية المرتقبة.

وتسعى الرويشد من خلال إقامة العديد من الجلسات العلاجية وإعادة التاهيل للاعبين ولاعبات منتخبنا الوطني المشارك في أولمبياد طوكيو إلى معالجة عضلات الجسم لتجنب الشد العضلي والظهور بمستوى بدني مميز والذي يساهم بشكل كبير في تقديم اللاعب أفضل مستوياته الفنية.

الفيصل يلتقي الناصر في طوكيو

التقى وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية السعودية سمو الأمير عبدالعزيز الفيصل، رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية الشيخ فهد الناصر، في مقر البعثة السعودية بالعاصمة اليابانية طوكيو، على هامش منافسات دورة الألعاب الأولمبية المستمرة هناك حتى 8 أغسطس المقبل.

حضر اللقاء نائب رئيس اللجنة السعودية سمو الأمير فهد بن جلوي، وأعضاء اللجنة الكويتية الشيخ مبارك بن فيصل الصباح والشيخ جابر ثامر الصباح وعلي المري.