صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4844

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ضبط 3 ممرضين يزوّرون تطعيمات «كورونا» بمقابل مالي

• يسجلون المستفيدين كحاصلين على اللقاح دون تطعيم فعلي
• يتقاضون بين 250 و300 دينار واعترفوا بإصدار 4 شهادات معتمدة

أحال رجال مباحث الإدارة العامة للمباحث الجنائية إلى النيابة العامة 3 ممرضين وافدين «مصرية ومصري وهندي» على خلفية قيامهم بالتلاعب والتزوير في التطعيمات وأخذ مقابل مالي نظير تسجيل المستفيدين من خدماتهم غير الشرعية في سجلات وزارة الصحة باعتبارهم أخذوا اللقاح المخصص لمواجهة ڤيروس كورونا بل ومنحهم شهادات تفيد بأنهم تلقوا اللقاح وهم في الواقع لم يتلقوا أي جرعة من اللقاح.

واعترف الممرضون الثلاثة بارتكابهم للجريمة مقابل مبالغ مالية تراوحت بين 250 و300 دينار وجار الوقوف على عدد الأشخاص الذين استفادوا من خدماتهم، حيث أقروا بأن 4 فقط هم من استفادوا من نشاطهم الإجرامي.

وقال مصدر أمني، إن معلومات وصلت إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية حول وجود شبكة من الممرضين في مستشفى الجهراء يعملون على تزوير التطعيمات، وعليه تم عمل التحريات التي خلصت إلى أن المتهمين 3 وافدين يستغلون خوف البعض من التطعيم ومن ثم يطلبون من هؤلاء التسجيل في منصة «الصحة» ويعجلون بطرق متلوية في مواعيد التطعيم، وما أن يأتي اليهم الموعد المحدد ترسل لهم رسالة بأخذ الجرعة الأولى ونفس الشيء بالنسبة للجرعة الثانية، وبذلك يكون بحوزة المستفيد «باركود» وشهادة معتمدة بتطعيمه ضد ڤيروس كورونا.


وأضاف المصدر «بعد انتهاء التحريات تم التواصل مع النيابة العامة التي منحت إذن ضبط أعضاء الشبكة وهم ممرضة مصرية وزميلها ممرض مصري الجنسية وثالث هندي وجميعهم في مستشفى الجهراء».

وذكر المصدر أن المستفيدين الأربعة الذين اعترف عليهم التشكيل العصابي من قاطني محافظة الجهراء، مشيراً إلى أنه جار ضبطهم وأن الوافدين من هؤلاء سيتم إبعادهم عن البلاد فوراً.

واعتبر المصدر أن ما صدر عن التشكيل العصابي أمر خطير للغاية، مشيراً إلى أن التشكيك في جدوى اللقاح وأهميته هو الذي فتح المجال أمام مثل هذه الجرائم غير المقبولة، لافتاً إلى أن هناك عدة تهم ستوجه إلى الممرضين الثلاثة ومنها التزوير في محررات رسمية.