صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4843

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

النمساوية كيزنهوفر تفاجئ الهولنديات وتحرز ذهبية سباق الدراجات على الطرق

حققت النمساوية آنا كيزنهوفر واحدة من أكبر المفاجآت بعدما انتزعت ذهبية سباق الدراجات على الطرق للسيدات بأولمبياد طوكيو اليوم الأحد إذ فشلت خطط الفريق الهولندي.

وتقدمت كيزنهوفر البالغ عمرها 30 عاماً بفارق عشر دقائق مع مجموعة من خمس متسابقات هاجمن في بداية السباق البالغ طوله 137 كيلومتراً.

واستمر هجوم كيزنهوفر بمفردها قبل 40 كيلومتراً من النهاية وفشلت الهولندية آنا فان دير بريجن في تنظيم هجوم مناسب.

ورغم الطقس الحار حافظت بطلة سباق الفردي ضد الساعة على هدوئها وواصلت النظر للخلف للتأكد من عدم وجود متسابقات هولنديات خلفها.

وصمدت كيزنهوفر لتحقق ذهبية غير متوقعة وبكت بعد خط النهاية وسقطت على الأرض وهي لا تصدق.

ونالت الهولندية أنميك فان فلويتن، التي كانت حاولت الهجوم مبكراً في السباق، الفضية فيما انتزعت الإيطالية إليسا لونجو بورجيني الميدالية البرونزية للمرة الثانية على التوالي في الألعاب.


واحتفلت فان فلويتن بعد عبورها خط النهاية لاعتقادها أنها فازت بالسباق.

وسُمعت فان فلويتن وهي تبلغ رود تسيليمانز مدلك الفريق عبر التلفزيون الهولندي «اعتقدت أنني الفائزة، ‬‬‬رود هل كنت مخطئة؟».

وقالت فان فلويتن عن مفاجأة المتسابقة النمساوية التي لا تشارك مع فريق محترف «لا أعتقد أن هناك من استبعد فوزها، لا أعرفها، إلى أي مدى يمكن أن تخطئ إذا كنت لا تعرف أحداً؟».

وكانت فان فلويتن البالغ عمرها 38 عاماً تعرضت لحادث كبير في أولمبياد ريو لتخسر الذهبية التي كانت مرشحة لها وأصيبت بارتجاج شديد وكسر في ثلاث فقرات.

وهذه هي الذهبية الأولى للنمسا في منافسات الدراجات على الطرق منذ أدولف شمال في ألعاب أثينا 1896.

وقالت كيزنهوفر بعدما استوعبت الأمر «صدقت ما حدث بعد عبوري خط النهاية فقط، حتى أثناء عبوري من على خط النهاية لم أكن أصدق».

وأجابت عند سؤالها عمّا إذا كان المرشحات قللن من تقديرها «بالتأكيد، هذه كانت أكبر أفضلية بالنسبة لي، لم أكن واحدة من المرشحات للفوز، أعني أنني غير معروفة تماماً».