صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4836

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«بتكوين» قد تبسط سيطرتها في أقل من 30 عاماً

العملة المشفرة الأكثر تداولًا في العالم، ستتغلب على العملات الصادرة عن البنوك المركزية، باعتبارها الشكل المهيمن على القطاع المالي في جميع أنحاء العالم، في غضون أقل من 30 عامًا، وفق ما أكدته لجنة من متخصصي التكنولوجيا المالية.

توقع 54 في المئة من 42 خبيراً في مجال التشفير شملهم استطلاع رأي أن ما يسمى بـ hyperbitcoinization - أو اللحظة التي تهيمن فيها عملة بتكوين على التمويل العالمي - ستحدث بحلول عام 2050، وفقًا لتقرير صدر يوم الجمعة من Finder.com، وهو موقع متخصص في مقارنة التمويل الشخصي.

ووفقاً لـ29 في المئة من المستطلعة آراؤهم، يمكن أن يحدث هذا في وقت أقرب، بحلول عام 2035.

ويأتي هذا التوقع في وقت يتزايد الاهتمام بسوق العملات المشفرة بين المستثمرين المؤسساتيين والأفراد، بينما تدرس أغلبية البنوك المركزية إنشاء عملات رقمية خاصة بها، بدءًا من البحث ووصولا إلى البرامج التجريبية.

ويعتقد جوزيف راشينسكي، الخبير التقني والعالم المستقبلي في Thomson Reuters، بحسب ما جاء في تقرير Finder.com، أن بعض البلدان «ستستفيد من بتكوين كعملة أساسية مع التداول الثابت وسهولة تحويل الأموال، وسيكون من المفيد لهم الانتقال إلى نموذج غير مصرفي متأصل في هذا النظام البيئي». ويتوقع أن تتجاوز عملة بتكوين العملات الورقية بحلول عام 2025، عندما سيبلغ سعرها 150 ألف دولار.

وأصبحت السلفادور أول دولة تتبنى عملة «بتكوين» كعملة قانونية، وسيبدأ استخدامها رسمياً في سبتمبر بعد موافقة المشرعين على القرار في يونيو.

ويعتقد 55 في المئة من أعضاء لجنة الخبراء أن «بتكوين» ستصبح العملة المفضلة في الدول النامية، حيث بات الفنزويليون يستخدمون العملة المشفرة كوسيلة للتغلب على التضخم المفرط الذي تعاني منه البلاد.


لكن 44 في المئة من 41 مشاركًا في الاستطلاع لا يعتقدون أن فرط تداول العملات المشفرة سيحدث. ومن بينهم لي سماليس، الأستاذ المشارك في جامعة غرب أستراليا.

وقال سماليس: «في النهاية أعتقد أن بتكوين (والعديد من أصول العملات المشفرة الأخرى) ستخسر أمام العملات الرقمية للبنوك المركزية، حيث كثير منها سيبدأ العمل بحلول نهاية العقد».

وأخبر رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي، جيروم باول، المشرعين الأميركيين هذا الأسبوع، بأن العملات المشفرة قد فشلت في أن تصبح وسيلة دفع قابلة للتطبيق، وأن العملة الرقمية الرسمية للولايات المتحدة يمكن أن تقوض الحاجة إلى العملات المشفرة.

وقال باول إن ورقة بحثية حول ما إذا كان يتعين على الفدرالي إنشاء عملة رقمية من المرجح أن تُنشر في سبتمبر.

وتستكشف 86 في المئة من البنوك المركزية مزايا وعيوب ما يعرف بـ CBDC أو العملات الرقمية للبنوك المركزية، وفقًا لمسح أجراه بنك التسويات الدولية لعام 2020.

بالنظر إلى سعر «بتكوين» في 2021، قال 61 في المئة من الخبراء في استطلاع Finder.com، إن سعر العملة المشفرة الأشهر مقيّم بأقل من قيمته الحالية. وفي المتوسط​، تتوقع اللجنة أن يرتفع سعر «بتكوين» إلى 66000 دولار بحلول نهاية العام.

يذكر أن «بتكوين» تم تداولها يوم الجمعة بأقل من 32000 دولار، وكانت في طريقها نحو أسوأ أداء أسبوعي منذ أكثر من شهر.

واستمرت أسعار العملات المشفرة في الانخفاض، امس، مع تراجع أسعار بتكوين بأكثر من 2 في المئة إلى 31590 دولاراً. وظلت أكبر عملة مشفرة في العالم عالقة في نطاق يتراوح بين حوالي 30 ألف دولار و40 ألف دولار لأشهر بعد أن وصلت إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق بالقرب من 65 ألف دولار منتصف أبريل.