صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4898

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وزارة الكهرباء والماء: 60.8 مليون غالون أقصى استهلاك للمياه الجوفية في 2020

إنتاج 150 مليون غالون إمبراطوري يومياً وشبكة خاصة لـ 76208 مستهلكين

كشفت أحدث الإحصاءات الصادرة عن وزارة الكهرباء والماء والطاقة المتجددة عن وصول الطاقة الإنتاجية المركبة الحالية لآبار المياه الجوفية إلى نحو 150 مليون غالون إمبراطوري يوميا، مشيرة إلى أن أقصى استهلاك يومي لتلك المياه خلال صيف 2020 بلغ حوالي 60.878 مليون غالون، لافتة إلى أن الوزارة توفر هذه المياه حاليا لنحو 76208 مستهلكين.

ولفتت الإحصائية، التي حصلت "الجريدة" على نسخة منها، إلى أن الوزارة أوصلت المياه قليلة الملوحة للمستهلكين عن طريق شبكة موازية لشبكة توزيع مياه الشرب، مبينة أن تلك المياه تستخدم كذلك في مجالات مختلفة كالخلط مع المياه المقطرة في محطات إنتاج المياه، والري والزراعات التجميلية، وغيرها من الاستعمالات المنزلية، وكذلك في سقاية الماشية وأعمال الإنشاءات.

وأشارت إلى أن "الكهرباء" لديها برامج مختلفة بصدد تنفيذها لرفع الطاقة الإنتاجية لتلك المياه عن طريق استحداث حقول جديدة لاستثمار المياه الجوفية قليلة الملوحة في المناطق الواقعة شمال غرب حقول الشقايا، وشمال غرب وشمال شرق حقل "أم قدير"، بالإضافة إلى تطوير حقل الصليبية "الأطراف".


تخزين المياه

وأوضحت أن الوزارة أنشأت 15 برجا يتسع كل منها إلى 661000 غالون امبراطوري "3000 متر مكعب"، موزعة على جميع مناطق الكويت، بهدف تأمين ضغط ثابت في شبكة التوزيع، ومواجهة الاستهلاك فترات الاستهلاك القصوى، لافتة إلى أن سعة الأبراج للمياه قليلة الملوحة المتوافرة حاليا 9.915 ملايين غالون امبراطوري.

ولفتت إلى أن السعة الإجمالية للتخزين الأرضي في الكويت هي 537.8 مليون غالون، ويتم على مدار الساعة تشغيل وصيانة آبار خفض مناسيب المياه السطحية في محطات التحويل الكهربائية، بالإضافة إلى 127 بئرا منتشرة في أماكن مختلفة في البلاد.

سيد القصاص

استحداث حقول جديدة لاستثمار المياه الجوفية القليلة الملوحة