صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4841

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الكويتي للتنمية»: جهودنا تتواصل في مساعدة اللاجئين حول العالم

  • 20-06-2021 | 10:31
  • المصدر
  • KUNA

رسخت دولة الكويت بصمتها الإنسانية في مساعدة اللاجئين حول العالم بالتعاون والتنسيق مع هيئات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى المعنية بشؤون اللاجئين وحقوق الإنسان في دول كثيرة ما أعطى العمل الإغاثي الكويتي جانباً إنسانياً عميقاً.

وتتواصل جهود الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية بتبني وتنفيذ المبادرات الإنسانية في مسعى لتقديم استجابة نوعية فريدة ومؤثرة للعديد من المجتمعات لدعم اللاجئين وتعزيز مسيرته الخيرة في البذل والعطاء حيث بلغ عدد المنح المقدمة حتى نهاية السنة المالية «2019 - 2020» نحو 106 منح بقيمة 1.304 مليون دولار أمريكي.

اليوم العالمي للاجئين

وقال الصندوق في تقرير متخصص لوكالة الأنباء الكويتية «كونا» بمناسبة اليوم العالمي للاجئين الذي يصادف اليوم الاثنين واحتفالاً بالذكرى الـ50 على اتفاقية عام 1951 المتعلقة بوضع اللاجئين إن هذا الدعم جزء من مساهمتنا في تلبية الالتزامات الدولية لحكومة دولة الكويت في ضوء الاهتمام الكبير بمحنة اللاجئين الذين أجبروا على الفرار من ديارهم نتيجة الحروب والصراعات وتقديم الفرص لهم.

وبين التقرير الأدوار البارزة التي ساهم فيها الصندوق الكويتي للتنمية في تقديم الدعم لنازحي فلسطين والعراق وسوريا واليمن وميانمار في الدول المستضيفة بالإضافة إلى لبنان والأردن وتركيا ومصر وبنغلاديش منذ اندلاع الصراعات المسلحة في أوطانهم عبر توقيع العديد من الاتفاقيات والمساعدات التي خففت الأعباء الناجمة عن النزوح المفاجئ للاجئين.

وأشار إلى تعاون الصندوق الكويتي مع العديد من الشراكات المتميزة كهيئات الأمم المتحدة والمفوضية السامية المعنية بشؤون اللاجئين ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة بالإضافة إلى مركز سرطان الأطفال في لبنان ومؤسسة الحسين للسرطان في الأردن وجمعية الهلال الأحمر الكويتي تضمنت مشاريع ساهمت بتحسين الظروف المعيشية والصحية لهم.

وذكر التقرير أنه من ضمن تلك المشاريع تمويل مشروع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لتحسين البنية التحتية والأحوال المعيشية لمخيمات اللاجئين السوريين في إقليم كردستان العراق شملت بناء مساكن جديدة وتشييد قنوات مفتوحة في المخيمات للصرف الصحي وتوريد وتركيب معدات تعمل بالطاقة الشمسية لإنارة الطرق.


اللاجئين السوريين

وأفاد بأن الصندوق ساهم في تمويل مشاريع المفوضية السامية للأمم المتحدة لدعم اللاجئين السوريين في لبنان منها إنشاء وتأهيل البنية التحتية لمياه الشرب في بلدة «رياق» في قضاء زحلة بمحافظة البقاع بما في ذلك حفر وتجهيز آبار لأغراض الري والشرب وتطوير شبكات مياه الشرب وخزانات المياه وملحقاتها.

وبين التقرير سعي «الصندوق» إلى تمويل مشاريع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى «أونروا» في قطاع غزة شملت بناء عدة مدارس لأطفال اللاجئين الفلسطينيين في القطاع علاوة على الدعم ونشر التوعية داخل الأراضي السورية في مواجهة تداعيات جائحة فيروس «كورونا» المستجد لاسيما المخيمات وملاجئ النازحين داخلياً والمجتمعات المستضيفة.

وأكد استمرار الصندوق في دعم المشاريع الإنسانية في مختلف دول العالم حيث قام مؤخراً بالتعاون مع مركز سرطان الأطفال في لبنان في علاج الأطفال السوريين اللاجئين المصابين بالمرض بالإضافة إلى مؤسسة الحسين للسرطان في المملكة الأردنية الهاشمية لتقديم العون الإنساني في علاج اللاجئين السوريين في المملكة وتمويل الخدمات العلاجية.

وذكر أن الصندوق وفر الاحتياجات الأساسية والخدمات اللوجستية مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي لإغاثة اللاجئين الروهينغا في جمهورية بنغلاديش وشملت تشييد 1200 مسكن للايواء وتوفير 1200 حزمة مواد تشمل أغطية وأواني للطهي وأنظمة للاضاءة بالطاقة الشمسية وإنشاء مراكز تعليمية ومساجد وتشغيل عدد من المراكز الصحية.

وتتجلى جهود دولة الكويت السباقة في حشد الدعم وإيجاد استراتيجيات تنسيقية مبتكرة من خلال مؤتمرات واجتماعات كبار المانحين لسوريا والعراق والتي كانت من المنظمين والمضيفين لها إلى جانب استضافتها لمشاورات السلام اليمنية وقد توجت جميع تلك الجهود بتسمية الكويت «مركزاً للعمل الإنساني العالمي» من قبل الأمم المتحدة الأمر الذي يعد ترجمة فعلية للمكانة الدولية للبلاد.

يذكر أن اليوم العالمي للاجئين حددته منظمة الأمم المتحدة تكريماً للاجئين في جميع أنحاء العالم لتسليط الضوء على قوة وشجاعة الأشخاص الذين اضطروا للخروج من وطنهم هرباً من الصراع والاضطهاد والكوارث.