صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4836

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وزارة الداخلية تعقّب على مقال «العيون الساهرة»

  • 18-06-2021

بعث المدير العام للإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني في وزارة الداخلية العميد توحيد عبدالله الكندري تعقّيباً تضمن الشكر والثناء والتقدير للدور الإعلامي لـ«الجريدة» في إسهامها التنويري المتميز في قضايا الأمن والمجتمع، والشكر والتقدير للكاتب مشاري ملفي المطرقة على مقاله المنشور في الجريدة بتاريخ 11/ 6 /2021 تحت عنوان "أولاً وأخيراً: العيون الساهرة"، وفيما يلي نص الرد:

«السيد/ رئيس تحرير جريدة "الجريدة" المحترم

تتوجه إليكم الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بخالص الشكر والتقدير على دوركم الإعلامي الرائد وإسهامكم التنويري المتميز في خدمة قضايا الأمن والمجتمع، وعلى تواصلكم الدائم معنا بهدف تحقيق الصالح العام، مؤكدين أن هذا التفاعل الخلاق بين وسائل الإعلام والمؤسسة الأمنية ركيزة أساسية لدعم العمل الأمني وتوعية المواطنين والمقيمين، ومنبراً لتبيان الحقائق بكل شفافية.


وبالإشارة إلى ما جاء في جريدكم الغراء بالعدد رقم (4755) الصادر بتاريخ 2021/6/11 تحت عنوان (أولاً وأخيراً: العيون الساهرة)، تتقدم الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية بالشكر والتقدير للكاتب مشاري ملفي المطرقة، على ما تناوله في مقاله، من إشادة وتقدير لجهود وزارة الداخلية في الحفاظ على الأمن العام وبسط مظلة الأمن والأمان، وتسهيل الإجراءات والخدمات في عهد معالي وزير الداخلية الشيخ ثامر علي صباح السالم الصباح، الذي أرسى استراتيجية جديدة تنطلق من الارتقاء بالأداء الأمني بما يحقق الطموح والتطلعات في تحقيق المنظومة الأمنية المتكاملة ومواكبة أحدث النظم التكنولوجية في مجال تقديم الخدمات الأمنية وتأهيل العناصر البشرية بالتدريب المستمر وصقل خبراتهم ومهارتهم لتحقيق الأهداف المرجوة.

وإذ نؤكد على أن هذه اللفتة الكريمة والإشادة والتقدير بأداء كافة القطاعات الأمنية والمهنية في تواصل الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني مع كافة وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، إضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعي محل فخر واعتزاز منتسبي الإدارة ودافعاً لبذل مزيد من الجهد والعطاء.

ونشير في هذا الصدد إلى إيماننا المطلق بأن تحقيق النجاحات المتتالية يعود إلى تلك الآفاق الرحبة في التفاعل الخلاق بين الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني وكافة وسائل الإعلام، ونود التأكيد على أننا على العهد والوعد ماضون لترسيخ هذا التعاون والتواصل لتحقيق الصالح العام والمساهمة في نشر التوعية الأمنية الشاملة.

وفي الختام نشكركم ونتمنى لكم المزيد من التقدم والرقي والنجاح في تحقيق رسالتكم الإعلامية، وتفضلوا بقبول فائق الاحترام».