صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4792

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«شبح المقبرة»... قضايا اجتماعية في قالب خيالي كوميدي

حرص باقة من النجوم على حضور العرض الأول لمسرحية شبح المقبرة، ومنهم الفنانون عبدالله التركماني وعبدالله عبدالرضا وسماح وعبدالله الرميان، وغيرهم، لتشجيع العرض الأول للمسرحية وزملائهم الفنانين.

ولبّت "الجريدة" دعوة لحضور العرض المسرحي الذي تميز بالصورة الجذابة والموسيقى المفعمة بالحيوية والقصة المحكمة مع أداء متنوع للفنانين المشاركين، والذي جاء متأرجحا بين الكوميديا والرعب بانسجام كبير.

دارت المسرحية حول فتاة صغيرة تحلم بعودة والدها المتوفى لتشعر بالأمان الذي فقدته منذ رحيله، ولذلك هي تتخيله حاضرا معها في العديد من المواقف الصعبة، حتى يتبين أنه شبح، والقصة تندمج بشكل كبير مع قصة موازية لذات الفتاة التي تلقى مصرعها على يد أخيها، في تحولات درامية قوية ومؤثرة.

وجسّد دور الأب الفنان نصار النصار بتمكّن شديد، حيث استطاع أن يخطف الجمهور من التراجيديا إلى الكوميديا بطريقة انسيابية تنمّ عن احتراف الفنان.

وناقشت المسرحية عدة قضايا الزواج والعنوسة والسحر والحرمان العاطفي وإهمال الزوج لزوجته وانصراف الأب عن المنزل، مما يزيد شعور أبناءه بالعزلة والضياع، فضلا عن قضايا وطنية كتجار الإقامة واستغلال النفوذ.


وأعرب المخرج على ششتري عن سعادته بانطلاق عروض المسرحية التي تم التجهيز لها منذ عدة أشهر، مؤكدا استمرار العروض في عيد الأضحى المقبل، في حال كانت الأوضاع الصحية بالبلاد في استقرار.

وتقدّم ششتري بالشكر لجميع أعضاء المسرحية من فنانين واستعراضيين ومنظمين، وللفنان محمد الحملي صاحب المسرح الذي استضاف العروض ووفّر لها التسهيلات الممكنة كافة.

وعن دوره بالمسرحية قال ششتري: "قدمت دور هندي فقير يبحث عن عمل فيقع ضحية لتجار الإقامات، لكن بدافع من ظروفه الاقتصادية يخضع لتنازلات عدة، ويحيا دون المستوى الآدمي لتوفير نفقات أسرته التي لم يرها منذ سنوات، وهي أزمة مهمة يعيشها الوطن مع تجار الإقامات، ولذلك وجبت الإشارة إليها في السياق الدرامي للمسرحية".

وأشار الفنان نصار النصار إلى سعادته بالعودة إلى خشبة المسرح بعد أكثر من عام ونصف من الانقطاع، مؤكدا أن شعوره لا يوصف بالعرض الأول، ومضيفا: "أنا ابن المسرح، وكان قاسيا علينا جميعا هذا التوقف، ولذلك فأنا في قمة الفرح لاعتلاء الخشبة اليوم، وكنت في كامل طاقتي الفنية، وهو ما شعر به الجمهور وتفاعل معه".

يذكر أن المسرحية بطولة عدد كبير من النجوم، منهم الفنان نصار النصار وعلي ششتري ومي حسني ومحمد الفيلكاوي وعلي المهيني وعذاري وعبدالله الدرع وحواء وضاري الإدريسي، والطفلة مريم الشرف، والمسرحية من تأليف وإنتاج ضاري الإدريسي، ومدير المشروع بسام المطرود، وموسيقى محمد ملك، وإخراج علي ششتري.

عزة إبراهيم