صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4799

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عبدالله بهبهاني لـ الجريدة•: إجراءات استثنائية في التعامل مع «دلتا» لمنع توطنه في البلاد

طالب بعزل المصاب ومخالطيه مؤسسياً واتخاذ إجراءات احترازية مع مخالطي المخالطين

  • 16-06-2021

طالب طبيب الصحة الوقائية في وزارة الصحة د. عبد الله بهبهاني بضرورة اتباع إجراءات استثنائية في التعامل مع المتحور الهندي "دلتا"، لمنع توطنه في البلاد.

ودعا بهبهاني، في تصريح لـ"الجريدة"، إلى عزل المصاب ومخالطيه مؤسسيا مع اتخاذ إجراءات احترازية، حتى مع مخالطي المخالطين.

وأضاف أن هناك فرقاً بين المتحور المتفشي في المجتمع أو القادم من السفر، فالأخير إذا تم اكتشافه وعزله وحجره مؤسسيا هو ومخالطيه ومخالطي المخالطين، سيؤدي إلى تأخر التفشي المجتمعي، لافتا إلى أنه إذا كان المتحور قادما مع مسافرين من خارج الكويت فيجب أن يعزل المصاب ومخالطيه ومخالطي المخالطين وعمل مسحات مخبرية.

وقال إن دراسة بريطانية قامت بها هيئة الصحة البريطانية، وتم خلالها مراجعة بيانات أكثر من 14 ألف مريض دخلوا المستشفى مصابين بالمتحور الهندي، أكدت أن تلقي جرعتين من لقاح "فايزر" يعطي حماية من الدخول للمستشفى بنسبة 96% وجرعتين من لقاح "أكسفورد" تعطي حماية من دخول المستشفى بنسبة 92%، وهو ما يؤكد فعالية اللقاحات المستخدمة في الكويت ضد المتحور "دلتا"، والذي يعد الأكثر شيوعا وانتشارا في بريطانيا.


ودعا بهبهاني إلى تطعيم غير المطعمين، خصوصاً ممن يعملون في وظائف ذات احتكاك مباشر مع الجمهور.

وذكر أنه تم ترخيص اللقاح للأعمار من 12 إلى 15 عاما، داعيا إلى تسريع تطعيم هذه الفئة، إضافة إلى الفئات التي لم تتطعم بعد، خلال الوقت الحالي، حماية لهم.

وشدد على أهمية استكمال جرعتي التطعيم لمن لم يحصل على الجرعة الثانية، حيث إن فعالية الجرعتين أكبر بكثير من الجرعة الواحدة على المتحور "دلتا".

وأكد بهبهاني ضرورة التقيد والالتزام بالإجراءات والاشتراطات الصحية والوقائية في جميع الأوقات والأماكن، واتباع التعليمات والابتعاد عن التجمعات وارتداء الكمامة وغسيل الأيدي باستمرار، حفاظا على صحة وسلامة الجميع، مضيفاً أن الفترة المقبلة يجب أن تشهد الحفاظ على صحة الأطفال بشكل أكبر.