صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4789

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

اللجنة التعليمية: فتح 450 مكتباً للاستشارات خلال أسبوع ونأمل عودة الحضانات قريباً

حمد المطر: مناقشة ترتيب الجامعة مع الوزراء المعنيين اليوم

أعلنت اللجنة التعليمية ان السلطات الصحية سمحت باستئناف مكاتب ومعاهد الاستشارات والتدريب في البلاد وفقا للاشتراطات الصحية بعد توقفها لاكثر من عام بسبب جائحة كورونا، لافتة الى أنها تأمل عودة العمل من جديد بالحضانات التعليمية التي تبلغ 450 حضانة منها 25 حضانة خاصة بالمعاقين قريبا.

وناقشت اللجنة في اجتماعها أمس الوضع التعليمي والأكاديمي لكليات ومعاهد الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.

وقال رئيس اللجنة النائب حمد المطر: ناقشنا مع وزير التربية د. علي المضف الوضع الاكاديمي للكليات والمعاهد، وفوجئنا بأن عملهم جيد، ولدى الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب 71 كلية ومعهدا لديها اعتماد اكاديمي، وسيصل العدد قريبا الى 91 كلية، واطمأننا بأن وضعهم العلمي ممتاز خاصة في كلية التربية الاساسية التي تمنح البكالوريس وهي جامعة بحد ذاتها، والهندسة الكيميائية في معهد التكنولوجيا، وهذا أمر يسعدنا.


وذكر المطر أن اللجنة التعليمية ستناقش اليوم الوضع الاكاديمي في جامعة الكويت للوقوف على مستواها والترتيب العالمي لها علميا وأكاديميا مع الوزراء المعنيين والقيادات التعليمية والأكاديمية في الجامعة وجمعية أعضاء التدريس.

من جهة أخرى، قال المطر: اجتمعنا مع مسؤولي "الصحة" في اللجنة التعليمية حول عودة العمل بمعاهد الاستشارات والتدريب خاصة مع فتح العديد من الانشطة، وسيتم استئناف العمل بها خلال أسبوع، وهناك اكثر من 450 معهدا ينتظر القرار، ونحن نتحدث في هذا الاطار عن تنشيط الاقتصاد والفنادق، وحجم الاستثمار في مجال الاستشارات والتدريب 15 مليون دينار ومثلما عادت الاختبارات الورقية والقدرات يجب أن يعود العمل في هذه المعاهد. وأضاف: هناك 300 ألف طفل في مرحلة الحضانة، ونلاحظ تعسفا واضحا من وزارة الشؤون تجاه حضانات الأطفال، رغم موافقة الجهات المعنية على استئناف أعمالها وفق الاشتراطات الصحية، وحان الوقت لتعديل القانون كي تكون تبعية حضانات الأطفال لوزارة التربية بدلا من الشؤون، والحضانات الجهات التعليمية الوحيدة التي لم تستأنف أعمالها منذ 15 شهرا.

وطالب وزارة الشؤون بالتجديد تلقائيا لكافة الحضانات في البلاد "فهي أصعب مرحلة والمعلمون فيها من أفضل الكوادر ويمارسون أصعب المهن لاسيما حضانات المعاقين، ونتطلع الى أن يعود العمل بهذه الحضانات خاصة المتخصصة في رعاية المعاقين وعددها 25 حضانة.

فهد التركي