صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4789

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

هولندا تحبط «ريمونتادا» أوكرانيا بفوز قاتل

  • 15-06-2021
  • المصدر
  • DPA

بهدفه الدولي الأوّل على الإطلاق، جنّب دنزل دمفريس المنتخب الهولندي عودة محبطة إلى البطولات الكبرى بعد غياب سبعة أعوام، إذ سجل هدف الفوز على المنتخب الأوكراني 3-2، أمس الأول، على ملعب «يوهان كرويف أرينا» في أمستردام ضمن الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الثالثة من نهائيات كأس أوروبا الموزعة مبارياتها على 11 مدينة أوروبية.

أحبط المنتخب الهولندي "ريمونتادا" ضيفه منتخب أوكرانيا في الوقت القاتل، بعدما اقتنص فوزا مثيرا عليه 3-2 في الدقائق الأخيرة بمستهل مباريات المنتخبين في المجموعة الثالثة من مرحلة المجموعات ببطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020) أمس الأول.

وحصد منتخب هولندا، المتوج باللقب عام 1988، أول ثلاث نقاط في رصيده بالمجموعة، ليحتل المركز الثاني بترتيب المجموعة بفارق هدف خلف منتخب النمسا (المتصدر)، المتساوي معه في نفس الرصيد، بعد تغلبه 3-1 على مقدونيا الشمالية، في حين بقي منتخب أوكرانيا بلا رصيد من النقاط.

وبادر المنتخب الهولندي بالتسجيل عبر لاعبه جورجينيو فاينالدوم في الدقيقة 52، قبل أن يضيف زميله فوتر فيجورست الهدف الثاني في الدقيقة 58.

وقلب المنتخب الأوكراني الطاولة على نظيره الهولندي، بعدما سجل نجماه أندريه يارمولنكو ورومان ياريمتشيوك هدفين في الدقيقتين 75 و79 على الترتيب، لكن دنزل دمفريس منح النقاط الثلاث لهولندا، بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 85.

واتسمت المباراة بالإثارة في دقائقها الأولى، حيث بادرت أوكرانيا بالهجوم، لكن بلا فاعلية على المرمى، قبل أن تشهد الدقيقة الثالثة أول فرصة محققة لهولندا عن طريق ممفيس ديباي.

وقاد ديباي هجمة عنترية، إذ انطلق بالكرة من منتصف ملعب هولندا حتى وصل إلى منطقة جزاء أوكرانيا، لكنه سدد كرة ضعيفة على يمين هيورهي بوشتشان، حارس مرمى أوكرانيا، الذي أمسكها بثبات.

وطالب المنتخب الهولندي بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة السابعة، بعدما لمست الكرة يد روسلان مالينوفيسكي لاعب أوكرانيا داخل منطقة جزاء فريقه، لكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى سدد فاينالدوم من على حدود المنطقة، من متابعة لعرضية زاحفة من الجانب الأيمن عبر دومفريس، غير أن الكرة علت العارضة بقليل.

 

التسديد من خارج المنطقة

ولجأت هولندا للتسديد من خارج المنطقة أمام التمركز الدفاعي الجيد لأوكرانيا، حيث سدد فان أنهولت في الدقيقة 37 لكنه وضع الكرة فوق العارضة.


وكاد فاينالدوم أن يفتتح التسجيل لهولندا في الدقيقة 38، بعدما تابع تمريرة أمامية أبعدها الدفاع بطريقة خاطئة، لتصل الكرة إليه ويسدد مباشرة من على حدود المنطقة، لكن بوشتشان تصدى للكرة بصعوبة بالغة.

وبعد مرور دقيقة واحدة، أهدر دومفريس فرصة أخرى لهولندا، حينما تابع كرة عرضية من الجانب الأيسر، ليسدد ضربة رأس بجوار القائم الأيسر، في حين أضاع يارمولينكو فرصة لأوكرانيا في الدقيقة 45، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وواصل منتخب هولندا نشاطه الهجومي مع بداية الشوط الثاني، ليحرز فاينالدوم هدف التقدم للمنتخب البرتقالي في الدقيقة 52.

وأرسل دومفريس كرة عرضية زاحفة من الجانب الأيمن، أبعدها بوشتشان بأطراف أصابعه، لتصل الكرة إلى فاينالدوم، المنطلق من الخلف والخالي من الرقابة، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة، واضعا الكرة في الشباك.

الهدف الثاني لهولندا

وأثمر الضغط الهجومي لهولندا عن الهدف الثاني الذي جاء في الدقيقة 59، عن طريق فيجورست، الذي سدد من داخل المنطقة على يسار الحارس.

وأحكم منتخب هولندا قبضته على مجريات اللقاء، في الوقت الذي كادت خلاله أوكرانيا أن تقلص الفارق في الدقيقة 72 عبر تسديدة من خارج المنطقة عن طريق رومان ياريمتشيوك، غير أن ستكلنبيرج كان في الموعد.

واستغل المنتخب الأوكراني حالة الهدوء التي طغت على أداء هولندا، ليحرز يارمولينكو هدفا للضيوف في الدقيقة 75، عبر قذيفة رائعة من خارج المنطقة، سكنت الزاوية اليمنى العليا للمرمى.

ولم تمر سوى أربع دقائق، حتى أحرز ياريمتشيوك هدف التعادل لأوكرانيا، عبر ضربة رأس متقنة، من متابعة لركلة حرة نفذها مالينوفسكي أمامية، ليضع الكرة على يسار ستكلنبيرج، الذي نظر إليها وهي تعانق الشباك.

وشدد منتخب هولندا هجماته بحثا عن النقاط الثلاث، حتى تحقق له ما أراد بعدما سجل دينزل دومفريس هدف الفوز الثمين في الدقيقة 85.

وتابع دومفريس تمريرة عرضية من الجهة اليسرى عبر ناثان أكي، ليسدد ضربة رأس على يسار بوشتشان، الذي حاول إبعاد الكرة دون جدوى لتسكن شباكه، وينتهي اللقاء بفوز مثير لهولندا على أوكرانيا.