صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4799

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

إيران تعالج نصرالله في لبنان

• الأمين العام لـ «حزب الله» زار طهران قبل 45 يوماً لعلاج انسداد رئوي مزمن
• بعد عودته إلى البقاع للنقاهة حالته تدهورت مجدداً وأُدخل المستشفى
• الفريق الطبي القادم من طهران لا يزال في بيروت ما يعني أن حالته لم تتحسن

لا يزال الغموض يحيط بصحة الأمين العام لـ «حزب الله» اللبناني حسن نصرالله، بعد ظهوره الأخير الذي بدا فيه شاحباً ومرهقاً وأقر خلاله بأنه يعاني أزمة صحية.

وبحسب التقارير الصادرة من بيروت، فإن نصرالله مصاب بالتهاب في القصبة الهوائية، يعاوده كل عام في هذا التوقيت، لكن الأعراض هذه المرة جاءت أقوى، في وقت تصر مصادر الحزب على أنه يتعافي وحالته الصحية في تحسن.

وعلمت «الجريدة»، من أحد مديري مستشفى «خاتم الأنبياء» الإيراني التابع لـ «الحرس الثوري» الخاص بمعالجة كبار المسؤولين، أن نصر الله كان في هذا المستشفى قبل شهر ونصف الشهر لتلقي العلاج من داء الانسداد الرئوي المزمن (Chronic Obstructive Pulmonary Disease) وعاد إلى بيروت قبل أسبوعين.


وكشف المصدر أن الأطباء نصحوا نصرالله بقضاء فترة النقاهة في إيران تحت إشرافهم، غير أنه أصر على العودة إلى لبنان لقضائها في منطقة البقاع، وبعد عودته تم الاتصال بالأطباء الذين عالجوه في إيران، لتدهور وضعه الصحي، وبالفعل سافر الفريق الطبي إلى لبنان لمساعدة أطباء لبنانيين كانوا يقومون بمعالجته، ويبدو أنه تم نقله إلى أحد المستشفيات هناك.

وأضاف المصدر أن الأطباء الإيرانيين الذين سافروا إلى لبنان لم يعودوا حتى الآن، وهو ما يعني أنهم لم ينتهوا من علاج نصرالله.

طهران - فرزاد قاسمي