صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4792

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

انتخابات... هادئة

«تكميلية الخامسة» شهدت إقبالاً ضعيفاً من الناخبين وإجراءات احترازية مشددة

يوم جديد من أيام الديمقراطية عاشته الكويت أمس، عندما فتحت اللجان الانتخابية في الدائرة الانتخابية الخامسة أبوابها، لاختيار نائب جديد لها، عقب إسقاط عضوية د. بدر الداهوم من قبل المحكمة الدستورية، غير أن فرحة العرس لم تكن كاملة، حيث شهدت الانتخابات إقبالاً ضعيفاً جداً، خاصة في الفترة الصباحية مع فتح الأبواب عند الساعة الثامنة من صباح الأمس، وعلى عكس حرارة الطقس الساخنة أمس، كانت انتخابات الأمس باردة في نسبة مشاركتها والتي أجريت وسط إجراءات صحية احترازية مشددة، حفاظا على سلامة الناخبين.

ورغم ارتفاع عدد المسجلين الذين يحق لهم التصويت في الدائرة الخامسة، والذي يبلغ عددهم نحو 166222 ناخبا وناخبة، فإن نسبة المشاركة كانت متواضعة للغاية، ولعل سبب ذلك يعود إلى التزام عدد كبير من قبيلة العوازم بمقاطعتها، تنفيذا لدعوة أمير القبيلة فلاح بن جامع.

وحرص عدد من الوزراء على زيارة عدد من اللجان الانتخابية مع بداية الاقتراع، كما قام مرشح الدائرة الأكثر فرصا بالفوز في الانتخابات بزيارات لمدارس الاقتراع، وتنافس على الانتخابات التكميلية 15 مرشحا للفوز بمقعد واحد هم أحمد جابر البلوشي، وبكر بادي الرشيدي، وجاسم محمد دشتي، وحبيب مهدي بوعباس، وحسن العازمي، وحماد الدوسري، وخالد العمار، وسعد المفرح، وطلال الدبوس، وعادل الشطي، وعبدالله العتيبي، وعبيد المطيري، وعجمي المتلقي، وعنود العنزي، ونهار العتيبي.

وبدأت عملية التصويت في الانتخابات التكميلية التي تجري وفق نظام الصوت الواحد من الساعة الثامنة صباحا حتى الساعة الثامنة مساء واجريت الانتخابات وفقا للاشتراطات الصحية في ظل جائحة كورونا مع مراعاة عدم التجمع خارج وداخل مراكز الاقتراع، وارتداء الكمام وتعقيم اليدين ولبس القفازين قبل الدخول الى مراكز الاقتراع مع الالتزام بالمسارات المحددة للناخبين حفاظا على التباعد الجسدي.

كما تم تخصيص عيادات طبية في كل مركز حفاظا على صحة وسلامة الجميع. وقامت وزارة الداخلية بتوفير خدمة الاستعلام عن رقم القيد ومكان التصويت للانتخابات التكميلية على الموقع الالكتروني الخاص بالوزارة تحت عنوان الخدمات الالكترونية توفيرا للوقت والجهد وحرصا على سلامة الجميع في ظل الظروف الاستثنائية بسبب جائحة فيروس كورونا. كما قامت إدارة شؤون الانتخابات بوزارة الداخلية بتوفير خط ساخن عبر الرقم 1889888 لمعرفة مركز الاقتراع الخاص بكل ناخب عن طريق الاستعلام الهاتفي. ويبلغ عدد أعضاء السلطة القضائية المشرفة على الانتخابات التكميلية 328 عضوا، وقامت وزارة الصحة بتحديد آلية الخروج من العزل للمصابين بكورونا للمشاركة في الانتخابات. وتم تحديد مدرستين لهؤلاء المصابين وفقا للاجراءات الاحترازية.

تمسُّك بالديمقراطية

وتعقيباً على سير العملية الانتخابية، أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير العدل وزير الدولة لشؤون تعزيز النزاهة عبدالله الرومي أن الإقبال كان جيداً في بداية عملية التصويت على الرغم من حرارة الطقس.

وقال الرومي لـ "كونا" عقب زيارته مدرسة ابن زهر الأندلسي المتوسطة -أحد المقار الانتخابية للدائرة الخامسة - إن حرص الناخبين على المشاركة في هذا الطقس وفي ظل جائحة فيروس كورونا "يدل على تمسكهم بالحياة الديمقراطية والدستور الكويتي"، مشيراً إلى أن هناك التزاما بالتباعد، ولبس الكمامات، وبكامل الإجراءات الاحترازية التي أقرتها السلطات الصحية لمواجهة مرض (كوفيد 19).

وأعرب عن الشكر للمستشارين وأعضاء السلك القضائي المشرفين على الانتخابات وجميع العاملين في وزارات العدل والداخلية والصحة وغيرها من الجهات؛ لقيامهم بدور كبير لتسهيل العملية الانتخابية على الناخبين.

163 لجنة


من جهته، أكد وزير الداخلية الشيخ ثامر العلي أن العملية الانتخابية التكميلية سارت بشكل سلس منذ بداية عملية التصويت موزعة على 163 لجنة فرعية مقسمة على 26 مدرسة، مضيفاً: "هذا عرس ديمقراطي إكمالاً للأعراس الديمقراطية الكثيرة التي تشهدها البلاد"، وجاءت التكميلية أمس بأجواء تمتلئ بالفرح والسرور، بأن تكون المسيرة الديمقراطية دائما متكاملة.

وقال العلي في تصريح أمس عقب جولته التفقدية في المعهد الديني الثانوي للبنين بمنطقة الصباحية، إن وزارة الداخلية حرصت على توفير كل سبل الراحة للناخبين والناخبات وتسهيل كل الإجراءات أمامهم، معربا عن الشكر لرجال الداخلية على ما يبذلونه من جهود، وكل من يعمل لإنجاح العملية الانتخابية، وشهادتي في رجال الداخلية مجروحة.

وثمن جهود العاملين في وزارتي الصحة والتربية على تسهيل كل الإجراءات وتجهيز المدارس لتمكين الناخبين من الإدلاء بأصواتهم في هذه الانتخابات التكميلية رغم الظروف الاستثنائية المتعلقة بجائحة كورونا، لافتا إلى مواكبة جمعيات النفع العام المعنية بالشفافية لسير العملية الانتخابية، متوقعاً تزايد عدد الناخبين بعد صلاة العصر وحتى الإغلاق.

طواقم طبية

بدوره، وخلال تفقده سير الانتخابات، في لجنة مدرسة عاتكة بنت عبدالمطلب في منطقة جابر العلي، المخصصة لمرضى فيروس كورونا، أكد وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح أن العملية الانتخابية تسير بشكل ممتاز ومنظم، لافتا إلى أنها "جزء من ديمقراطيتنا في الكويت التي نعتز ونفتخر بها".

وقال د. باسل الصباح، في تصريح أمس، إن هناك 27 مدرسة تم تخصيصها لاستقبال ناخبي الدائرة الخامسة في الانتخابات التكميلية لمجلس الأمة، التي انطلقت في الثامنة صباحا، ومنها المدرسة الرئيسية المخصصة لمرضى كوفيد 19.

وأشار إلى أن الوزارة اتخذت كل الاستعدادات، علما أن عدد العاملين من أطباء وفنيين وطواقم طبية يتجاوز الـ200 شخص يتوزعون على نوبتين، فضلا عن تجهيز أكثر من 14 سيارة إسعاف موجودة للتعامل مع أي طارئ خلال العملية الانتخابية.

يوم ديمقراطي

من جانبه، كشف المستشار حمد المديرس، مستشار اللجنة الأصلية في روضة بن حيان بمحافظة الأحمدي، أن عملية التصويت سارت بسهولة ويسر في اللجان الانتخابية، مشيرا إلى أن الالتزام بالاشتراطات الصحية كان سيد الموقف من الناخبين الذين تعاونوا بشكل كبير مع اللجان المعنية.

وأوضح المديرس أن الفترة الصباحية شهدت إقبالا ضعيفا من الناخبين لاسيما النساء، مشيرا إلى أن "الإقبال يتصاعد كلما اتجهنا إلى ساعات المساء"، وطالب الناخبين بالالتزام بتوجيهات الجهات المعنية والمشرفين على العملية الانتخابية في الدائرة الخامسة.

واردف: "ان الانتخابات التكميلية تمثل يوما ديمقراطيا جديدا من أيام الكويت، بلد الأمان والديمقراطية"، مؤكدا أن عملية الاقتراع تشهد تعاونا كبيرا بين كل الجهات المعنية، بهدف إنجاح العرس الديمقراطي.

إقبال جيد من الناخبين في بداية التصويت الرومي

العملية الانتخابية جزء من ديمقراطيتنا وزير الصحة

الإقبال ضعيف ونتوقع زيادته مساء المستشار المديرس

عملية الاقتراع تسير بسلاسة في أجواء من الفرح والسرور وزير الداخلية

15 مرشحاً تنافسوا على مقعد واحد والوسمي أقربهم للفوز بمقعد الداهوم

إقبال ضعيف في الفترة الصباحية ونتوقع زيادته مساء المديرس