صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4759

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عبدالله بهبهاني: تجارب الجرعة التنشيطية لـ «كورونا» تحسم فاعليتها

أكد لـ الجريدة. صعوبة البت في مدة فاعلية الجرعتين قبل انتهاء الدراسات

أكد طبيب الصحة الوقائية في وزارة الصحة د. عبدالله بهبهاني، أن الدراسات والتجارب الإكلينيكية الخاصة بإعطاء جرعة تنشيطية ثالثة من اللقاح المضاد لمرض «كوفيد- 19» لا تزال مستمرة، لقياس مدة الفاعلية، لافتا إلى قيام بعض الشركات المنتجة للقاحات بتلك الدراسات والأبحاث.

وقال بهبهاني، في تصريح لـ«الجريدة»، إنه من الصعب البت الآن وقبل التوصل إلى نتائج الدراسات الإكلينيكية، معرفة المدة النهائية لفاعلية الجرعتين، وهل هي 6 أشهر أم 9 أم سنة أم أكثر من ذلك.

وأشار إلى أنه في حالة ظهور متحور مقاوم للجرعات ستقوم الشركات المصنعة للقاحات بتصنيع لقاح آخر فعال ضد التحورات في الفيروس.

وأوضح أنه لا توجد دولة ولا هيئة طبية أو دوائية عالمية أصدرت توصية بتلقي جرعة ثالثة من اللقاح المضاد لـ«كوفيد- 19» حتى الآن.

وذكر بهبهاني أن بعض اللقاحات تعطى فيها أكثر من جرعة تنشيطية، وفي مراحل سنية مختلفة، ضاربا مثالا بالتطعيم ضد الدفتيريا والتيتنوس، والذي يعطى 3 جرعات في السنة الأولى، ثم يتلقى الطفل جرعة تنشيطية أولى في عمر 18 شهرا، ثم جرعة تنشيطية ثانية معززة في عمر 3 سنوات ونصف السنة، وفي الصف الخامس جرعة، ومن ثم المرحلة المتوسطة يتلقى جرعة تنشيطية معززة جديدة، ثم في المرحلة الثانوية، وتحديدا في الصف الثاني عشر، يحصل الطالب على جرعة تنشيطية جديدة.

وأشار إلى أن بعض الدول، مثل الولايات المتحدة الأميركية، تطلب من القادمين إليها كهجرة تطعيما ضد الدفتيريا والتيتنوس خلال آخر 5 أو 10 سنوات.


وشدد على أن جرعتين من اللقاح فعالتان في التصدي للفيروس حتى الآن.

وأضاف بهبهاني أن إعطاء جرعة ثالثة من اللقاح يعتمد على أمرين؛ الأول ظهور تحورات جديدة ومستقبلية في الفيروس تكون مقاومة للقاح، والثاني هو مدة فاعلية اللقاح، فإذا كانت المدة سنة، فسيكون لزاما على المطعمين الحصول على جرعة ثالثة، بعد انقضاء مدة سنة من التطعيم.

«الصحة العالمية»: 79% فعالية لقاح «سينوفارم»
• سرعة إعادة هيكلة الميزانية وحسن التصرف بالأموال

من جهة اخرى، أكدت وزارة الصحة أن فريق «الخوذة الحرارية» في المجمعات التجارية مهمته مسح الحرارة لرواد المجمعات، لرصد أي ارتفاع في درجة الحرارة لدى أي شخص.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة، د. عبدالله السند، إنه في حال وجود أشخاص لديهم ارتفاع في درجة الحرارة يتم عزلهم، حفاظاً على صحتهم وصحة الجميع.

وواصلت أمس وحدات التطعيم المتنقلة حملتها الميدانية في عدد من المجمعات التجارية بالعاصمة والمحافظات.

عادل سامي