صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4759

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

16 نائباً: نناشد الأمير التكرم بعفو خاص عن «عياله» في تركيا

اجتماع برلماني بحث خريطة طريق العفو ووفد نيابي إلى إسطنبول بعد الجلسة القادمة للتباحث حول آليته

خلص الاجتماع النيابي الذي دعا اليه النائب فرز الديحاني مساء امس الاول الى اتخاذ القرار بالسفر الى تركيا بعد الجلسة القادمة لمجلس الامة للتباحث مع المهجرين الكويتيين من نواب ومواطنين حول مبادرة العفو الخاص.

واجتمع في ديوان الديحاني 16 نائبا ناقشوا قضية المهجرين والعفو الخاص وناشدوا سمو الامير العفو الخاص عن "عياله".

الحضور النيابي
حضر الاجتماع النيابي مع فرز الديحاني كل من النواب مهند الساير ومبارك العرو وفايز الجمهور وصالح المطيري وسعود بوصليب ومحمد الراجحي ومهلهل المضف وأحمد مطيع وحمد المطر وأسامة الشاهين ومحمد الحويلة ومساعد العارضي وحمد روح الدين وعبدالله المضف وأسامة المناور.

وقال مستضيف الاجتماع الديحاني ان "المهجرين في تركيا كانت قضيتهم نتيجة المواقف الشريفة وسيعودون قريبا إلى بلدهم، ونتطلع الى العفو الخاص عنهم، واتفقنا في الاجتماع النيابي على أن يتوجه وفد نيابي الى تركيا بعد الجلسة القادمة للتباحث مع اخوتنا المهجرين لانجاز خريطة طريق العفو عنهم".

اعتذارات نواب
قال الديحاني إن عددا من النواب اعتذروا عن عدم الحضور لانشغالهم، وهم مؤيدون لكل الاجراءات التي اتخذناها بشأن العفو، مؤكدا أن عدد النواب سيزداد خلال الايام المقبلة وصولا الى موعد السفر لتركيا.

وكشف الديحاني ان "المهجرين باركوا الخطوة النيابية نحو العفو عنهم، وأجرينا اتصالات معهم لتأكيد مواقفنا، وسنغادر البلاد بعد الجلسة القادمة للتباحث معهم حول آلية العفو والعودة وطي هذه القضية التي أرهقت كل بيت كويتي"، مشدداً على أن "الأيام القادمة ستشهد انفراجة كبيرة في قضية العفو عن المهجرين في تركيا، ووصولنا للمجلس كان لهذا الهدف، ونحن كنواب سنقدم لهم كل الدعم من اجل عودتهم لارض الوطن"، لافتا الى ان نوابا سيغادرون الى تركيا لرسم الطريق لانهاء ملف العفو الشامل مع اخوتنا المهجرين في تركيا.

وأكد ان "قضية العفو عن المهجرين في تركيا كانت قضيتنا الاولى، وأجرينا اتصالات مع النواب في تركيا الذين باركوا الخطوة النيابية لانهاء قضيتهم وعودتهم للبلاد"، مشيراً إلى أن "المهجرين في تركيا ابناء لسمو أمير البلاد، ونطلب من سموه ان يتكرم بعفو خاص وكريم لعياله، ومتفائلون المرحلة المقبلة بعودتهم"، مشدداً على أن "سمو الأمير صاحب القلب الكبير سيكون عنده كل خير لعياله المهجرين في تركيا، والانفراجة قريبة".

وحول ما تردد عن تحصين رئيس الوزراء مقابل العفو، قال الديحاني: لم يتطرق الاجتماع النيابي لقضية تحصين رئيس الوزراء أو اي قضية اخرى، وكل ما بحثناه هو السفر الى تركيا للتباحث مع المهجرين حول قضية العفو عنهم، وحمد المطر جمع تواقيع للجلسة الخاصة بأحداث القدس.

الحربش: جهدكم مقدر
علق النائب السابق جمعان الحربش على ما خلص اليه الاجتماع النيابي عند الديحاني بقوله: بيض الله وجهك يا بومحمد وإخوانك النواب، جهدكم وسعيكم مقدر.

جلسة طارئة

الى ذلك، قدم 10 نواب طلب عقد جلسة طارئة لاستنكار الجرائم الاخيرة التي قام بها الاحتلال الصهيوني بالقدس الشريف ولاهالي حي الشيخ جراح.

وقال النواب في طلبهم ان "ما يجري من انتهاكات واعتداءات ليس بمستغرب من كيان غاضب محتل، وما يزيد من فداحة الموقف ان تتم هذه الانتهاكات على مرأى ومسمع عالم اما متواطئ او غير مكترث او عاجز".


وأضافوا أن "جرائم الصهاينة الاخيرة والاعتداء على المصلين وتدنيس الاقصى الشريف وقبة الصخرة لتفضح أكذوبة التطبيع التي انساقت خلفها حكومات عربية مؤخرا، وينبغي أن تكشف لتلك الحكومات فداحة خطيئاتها ومقدار انخداعهم بما اقدموا عليه من شرعنة للكيان الصهيوني الغاصب، لذا نتقدم بطلب عقد جلسة طارئة في اقرب وقت ممكن بموجب المادة 72 من اللائحة الداخلية لمجلس الامة".

وجاء الطلب مذيلا بتوقيع كل من النواب أ.د.حمد المطر، ود.عبدالعزيز الصقعبي، ود.حمد روح الدين، ود.احمد مطيع، وفرز الديحاني، ومهلهل المضف، وأسامة الشاهين، وأسامة المناور، ود.محمد الحويلة، ومهند الساير.

وفي بيان له، قال النائب احمد الحمد: يؤسفنا في هذه الايام المباركة الفضيلة ان نسمع ونرى معاناة اخواننا في فلسطين المحتلة وهم يواجهون آلة الطغيان والقتل والاحتلال والتوسع والتهويد دون أي رادع يردعها ويقف في وجهها الا قبضات ابطال المقاومة الفلسطينية والوجوة البريئة الغضة لاطفال فلسطين ونسوة فلسطين الورعات التقيات.

الوعلان: لا شيء ثابتاً ونسأل الله الفرج

قال النائب السابق مبارك الوعلان: حتى الان لا يوجد شيء ثابت، ونسأل الله الفرج.

وأضاف: خاطبت النواب المجتمعين وقلت لهم ان القضية ليست مهجرين انما قضية مبدأ وموقف واستحقاق نيابي، وقلت إن بعض النواب لن ينجح الا من خلال جعل قضية العفو اولوية له.

وتابع: القضية قضية الكويت ولا يعقل أن الشريف يكون خارج الكويت، والحرامي جالس في مجلس الأمة يشرع القوانين والشرفاء مهجرون.

اتصالات بتركيا ومباركة المهجرين

قال النائب فرز الديحاني: أجريت أنا والاخوة النواب المجتمعون اتصالًا هاتفيًا بالأخوة النواب مسلم البراك وجمعان الحربش وسالم النملان ومبارك الوعلان وخالد الطاحوس لرسم المساعي حول العفو، واتفقنا على توجّه وفد نيابي إلى تركيا في القريب العاجل، آملين أن تتكلل الجهود بالنجاح.

وأكد الديحاني مباركة النواب في تركيا لخطوة السعي نحو العفو الخاص.

tiالمسلم أحد الأحرارtle

في رده، حول عدم الاتصال بالنائب السابق فيصل المسلم، أجاب الديحاني إن "المسلم احد الابطال وأحرار الكويت، وسنزوره في موقعه عند سفرنا الى تركيا مع الوفد النيابي، كما سنزور كل اخوتنا المهجرين على طريق التباحث معهم في موضوع العفو".

فهد التركي

الأيام المقبلة ستشهد انفراجة كبيرة في قضيتهم وسنقدم لهم كل الدعم لعودتهم إلى البلاد الديحاني