صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4758

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

8 ملايين دينار إيرادات «طيران الجزيرة» التشغيلية بالربع الأول

بودي: نظرة إيجابية للطلب على السفر ابتداءً من الربع الأخير

  • 11-05-2021

أعلنت شركة طيران الجزيرة نتائجها المالية للربع الأول من 2021، أمس، حيث حققت إيرادات تشغيلية بلغت 8.1 ملايين دينار، في حين بلغ عدد المسافرين الذين نقلتهم 104,116 مسافراً مقارنةً بعدد 496,484 مسافراً في الربع الأول من العام الماضي، وبلغ معدّل إشغال المقاعد 58.4 في المئة، بينما ارتفع العائد على المقعد بنسبة 105.2 في المئة إلى 74.9 دينارا للمقعد.

وسجلت الشركة خسارة صافية بلغت 5.2 ملايين، وهو تحسّن بنسبة 14 في المئة عن خسائر الربع الأول من العام الماضي التي بلغت 6 ملايين.

أبرز النتائج المالية والتشغيلية

نتائج الربع الأول من 2021:

• الإيرادات التشغيلية: 8.1 ملايين د.ك.

• الخسائر التشغيلية: 5.3 ملايين د.ك.

• الخسائر الصافية: 5.2 ملايين د.ك.، بتحسّن بنسبة 14 في المئة عن الربع الأول من العام الماضي

• عدد المسافرين: 104.1 آلاف

• العائد على المقعد: 74.9 د.ك. بارتفاع بنسبة 105.2 في المئة.

وقال رئيس مجلس إدارة طيران الجزيرة، مروان بودي معلقاً على هذه النتائج: "مع استمرار القيود على السفر في مطار الكويت الدولي خلال الربع الأول من العام، توجه تركيز الجزيرة إلى تشغيل رحلات الترانزيت التي تربط دولاً ضمن شبكة وجهاتنا، وتخدم شرائح من الركاب التي تحتاج إلى التنقل ما بين هذه الدول، حيث بلغ عدد الركاب الترانزيت نسبة 28 معلقاً على هذه النتائج من إجمالي الركاب. كما أطلقت الشركة وجهتين جديدتين وحصلت على حقوق تسيير خطوط إلى 6 وجهات جديدة، استعداداً لإطلاق رحلاتها خلال موسم الصيف. واختتمت الشركة الربع باستحواذها على أكبر حصة تشغيلية في مطار الكويت الدولي في مارس على الرغم من الطاقة المحدودة".


وجهات جديدة

استحوذت طيران الجزيرة على حصة تشغيلية بلغت 25 في المئة من إجمالي المسافرين في مطار الكويت الدولي، فيما أطلقت رحلات إلى وجهتين جديدتين، الأولى إلى كولومبو في سريلانكا والثانية إلى أديس أبابا في إثيوبيا. وتخدم هذه الخطوط طلباً كبيراً للسفر من قبل المقيمين من دول في المنطقة.

كما تسلّمت الشركة سادس طائرة من طراز إيرباص A320neo، وهي جزء من طلبية لأربع طائرات من طراز A320neo، سيتم تسلم ما تبقى منها خلال هذا العام.

ويستمر تعليق الرحلات التجارية من 35 دولة القادمة إلى مطار الكويت الدولي، في حين اقتصرت طاقة المسافرين القادمين إلى الكويت إلى ألف مواطن كويتي فقط يومياً منذ 7 فبراير 2021.

النظرة المستقبلية

ومن المتوقع أن تساهم عملية التطعيم في الكويت وجميع أنحاء العالم في رفع القيود المفروضة ببطء عن مطار الكويت الدولي مع انتهاء العالم، الأمر الذي سيشجع العملاء على سفر من جديد ويرفع الطلب تدريجياً.

وتم تطعيم جميع طياري "الجزيرة" وطواقم الطائرة والموظفين العاملين في الفرق الأخرى كجزء من التزام الشركة بسلامة الركاب والطواقم، كما كان الحال منذ بداية جائحة كوفيد-19 في عام 2020.

واستعداداً لتلبية الطلب على السفر، قامت الشركة بتجهيز مبنى ركاب الجزيرة T5 عند وصول الركاب بمركز متكامل لإجراء فحوصات PCR في ظل استمرار الجائحة، كما تعمل الشركة عن كثب مع مختلف الهيئات لدمج الأنظمة المتعلقة بتحميل نتائج فحوصات PCR وتوفير خدمة جواز السفر الخاص بكوفيد-19 (Travel Pass) التابع للاتحاد الدولي للنقل الجوي (الأياتا).

وقال بودي: "تمضي الشركة قدماً بمركز مالي متين، وفريق متمرّس تميّز بإنجازاته خلال الظروف الصعبة وفي كل جانب من جوانب أعمالنا، ومحفظة متنوعة وقوية من حقوق تسيير الرحلات إلى وجهات في الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا، فضلا عن أسطول مكوّن من أحدث الطائرات التي تعزز الفعالية في التشغيل، وشبكة وجهات تمكّن الشركة من ربط المسافرين عبر المدن".

واختتم: "نظرتنا إيجابية فيما يخص عودة الطلب على السفر، ونتوقع انتعاشاً بدءاً من الربع الأخير من العام مع تقدّم الدول في التطعيم وزيادة الأعداد التي حصلت على اللقاح لفيروس كوفيد-19، فيما ستستمر الجزيرة في إلزام إجراءات الصحة والسلامة على متن رحلاتها وفي مبنى ركاب الجزيرة T5 لضمان عودة آمنة للسفر".