صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4758

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عبدالكريم تقي: صناعة الأدوية بالكويت ثروة وطنية

  • 10-05-2021

تستهدف رؤية كويت جديدة 2035 جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية والمحلية للعمل داخل الكويت، وذلك من خلال تطوير تشريعاتها الحالية وإصدار القوانين التي من شأنها تحسين بيئة الأعمال في القطاعات كافة وخاصة قطاعها الصناعي.

في هذا السياق، أشاد المدير العام الهيئة العامة للصناعة عبدالكريم تقي، في مؤتمر «أونلاين»، بحضور سفير الكويت لدى الولايات المتحدة الأميركية الشيخ سالم العبدالله وسفيرة الولايات المتحدة لدى الكويت إيلينا رومانسكي والمدير العام لهيئة تشجيع الاستثمار المباشر الشيخ

د. مشعل الجابر، ووكيل الوزارة المساعد لشؤون الرقابة الدوائية والغذائية، د. عبدالله البدر، بتوقيع شراكة بين شركة مجموعة ميزان القابضة والمتمثلة بمصنع الكويتية السعودية وشركة «Abbott» الأميركية، التي تحتل المرتبة الـ 25 في مجال الصناعات الدوائية والرعاية الصحية عالميا لإقامة مصنع في منطقة صبحان ودخول 26 صنفا جديدا من الأدوية، والتي تدخل في علاج أمراض ضغط الدم والدهون الثلاثية وأمراض القلب ومسكنات الآلام وأمراض الجهاز الهضمي وأمراض الالتهابات البكتيرية، ليتم صناعتها وإنتاجها في مصنع الكويتية السعودية.

وأضاف أن الكويت أولت، ولا تزال، أهمية كبيرة بصناعة الأدوية، وازدادت تلك الأهمية بعد تفشي جائحة كورونا منذ بداية العام الماضي، مضيفاً أن صناعة المستلزمات الطبية والأدوية شهدت تطوراً كبيراً، وباتت أحد أهم الركائز التي توليها الكويت أهمية متزايدة لأهميتها في مواجهة الجائحة.


ولفت إلى أن صناعة الأدوية في الكويت ثروة وطنية في ظل جائحة كورونا، وأن الاستراتيجية الصناعية القادمة تحفز هذا النوع من الصناعات والتصنيع.

وأوضح أن صعوبة الاستيراد لبعض الأدوية، خصوصا بعد إغلاق الحدود للكثير من الدول جعلنا نصوغ خطة سريعة تجعل الأمر الاستراتيجي أمام أعيننا في القطاع الطبي وغيره من القطاعات الحيوية الأخرى، وجعل الاستثمارات في الصناعات الدوائية ضرورة ملحّة، وذلك بغرض توفير مختلف الأصناف الدوائية للسوق المحلي.

وأبدى تقي تقديره للشراكة المقدّمة من شركة Abbott في الكويت، مؤكداً دعم الكويت وحرصها لكل الفرص الاستثمارية في القطاع الصناعي، وأن هذا النموذج يمكن اعتباره من أفضل نماذج الشراكات العالمية والمحلية، التي سيتم اعتبارها منهجا للهيئة العامة للصناعة في عملها القادم.

وشدد مدير الهيئة على تقديم الدعم الكامل لهذا النوع من الاستثمارات، مؤكداً حرص هيئة الصناعة، والجهات الحكومية المعنية، على أن تكون الكويت مركزا لصناعة فرص صناعية عالمية وخاصة في صناعة الأدوية.