صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4757

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نواب عن كلمة الأمير: رسائل واضحة وتحذيرات مستحقة

أشادوا بمضامينها وردوا: سمعاً وطاعة يا صاحب السمو

أشاد عدد من النواب وفي مقدمتهم رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بمضامين كلمة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، مؤكدين أن كلمة سموه وضعت النقاط على الحروف في كثير من المواقع والقضايا، مجيبين: السمع والطاعة يا سمو الأمير.

تفاعل عدد كبير من النواب مع الكلمة الأولى التي يلقيها صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، بمناسة العشر الأواخر، إذ أشاد النواب وفي مقدمتهم رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بمضامين الكلمة التي شددت على ضرورة صون الوحدة الوطنية والتأكيد على أمن الكويت واستقرارها وتطبيق القانون، وأهمية دور الشباب في بناء الوطن وتقدمه ورخائه.

وأكد النواب في تصريحات متفرقة أن كلمة سموه وضعت النقاط على الحروف في كثير من المواقع والقضايا، مجيبين: السمع والطاعة يا سمو الأمير.

وأشاد الغانم بمضامين كلمة صاحب السمو، وقال ان "سمو الأمير ركز على أهم التحديات التي تواجه البلاد وعلى رأسها ترسيخ الأمن والاستقرار في الكويت، وما تأكيد سموه على أنه لن يسمح لكائن من كان أن يعبث بهذا الاستقرار الا رسالة واضحة وجلية".

وأضاف الغانم: سمو الأمير أوضح أهم عوامل صون الاستقرار السياسي والمجتمعي وعلى رأسها الحفاظ على الوحدة الوطنية والوقوف صفا واحدا في مواجهة التحديات والتعاون البناء بين السلطات وتعزيز مبدأ الحوار الهادئ والتمسك بالنهج الديمقراطي ونبذ أجواء الاحتقان.

وأشار الى أن "تحذير سمو الأمير من الإشاعات التي تعج بها وسائل التواصل الاجتماعي تحذير مستحق وفي محله، وهذا يعكس حرص سموه على الابتعاد عن كل ما يزعزع الاستقرار في الكويت".

وقال الغانم ان "سمو الأمير خص فئة الشباب بجزء من كلمته لما لهذه الفئة من تأثير ولحجم الآمال والطموحات التي سيضطلع الشباب بها، فهم حجر الزاوية في أي عملية تنموية مستدامة".

واختتم الغانم: نسأل الله جلت قدرته ان يحفظ الكويت أميرا وولي عهد وشعبا وان يسدد على درب النماء والازدهار خطاها، انه سميع مجيب.

قالوا
الغانم: تحذير سموه من الإشاعات التي تعج بها وسائل التواصل في محله

القطان: لا نملك إلا أن نقول السمع والطاعة أمام توجيهاته السامية

الطريجي: كلي ثقة بزملائي في التأسي بالتوجيهات السامية لتجاوز الأزمة السياسية


الحمد: ضرورة تكريس الطاقات لتأهيل شبابنا وتدريبهم ليشاركوا في مسيرة التنمية

المطر: التمسك بالنهج الديمقراطي من جميع السلطات هو النهج المطلوب

من جهته، قال النائب علي القطان: دُمتَ لنا ولوطننا الحبيب الكويت أباً وقائداً حكيماً، مضيفا: بعد هذا النطق السامي الكريم لا نملك إلاّ أن نقول لك السمع والطاعة فيما تفضلتم به من توجيهات، حفظكم الله وحفظ سمو ولي عهدكم الأمين، وحفظ الله الكويت من كل شر ومكروه، وأعاد الله عليكم هذا الشهر الفضيل بالصحة وموفور العافية.

بدوره، قال النائب حمد المطر: من خطاب حضرة صاحب السمو حفظه الله متمسكون بالنهج الديمقراطي الذي ارتضيناه، مضيفا: نعم يا صاحب السمو التمسك بالنهج الديمقراطي ومن جميع السلطات هو النهج المطلوب.

في وقت، قال النائب أحمد الحمد: كما هو عهد سموه فقد تحدث عن الشباب من ضمن أهم الأولويات، وضرورة تكريس كل الطاقات لتأهيلهم وتدريبهم ليشاركوا في مسيرة التنمية، ووصفهم سموه بثروة الوطن.

وقال النائب عبدالله الطريحي ان سمو أمير البلاد قال ان الكویت أمانة في أعناقنا ولن نسمح لكائن من كان أن یزعزع أمنا واستقرارا، ونقول: سمعاً وطاعة يا صاحب السمو، مشيرا الى ان "خطاب سمو الأمير يؤكد ما يكنه هذا القائد الحكيم من حب لوطنه وشعبه وكلي ثقة بزملائي النواب والمواطنين الكرام في التأسي بالتوجيهات السامية لتجاوز الأزمة السياسية".

الصالح: لنعمل جميعاً على ترجمتها

قال النائب خليل الصالح: على كل مخلص للوطن أن يضع كلمات سمو الامير وتوجيهاته نصب عينيه، ولنعمل جميعاً لترجمة الاهداف التي وضعها سموه في مقدمة الاولويات، فالكويت أمانة كبيرة، ورعاية هذا الجيل الواعد أولوية عظيمة.

وأضاف الصالح: نشيد بكل جهد يصب في تعزيز اللحمة الوطنية وقيم المجتمع، ونثمن دور وزير الاعلام ووكيلة وزارة الاعلام في دعم برامج اعلامية هادفة لإحياء قيم الكويت الأصيلة.

فهد التركي