صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4732

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

القادسية عبر الساحل والكويت سحق كاظمة

في منافسات الجولة الـ 14 لدوري stc

حقق القادسية فوزاً صعباً على الساحل بهدف دون رد، في حين سحق الكويت كاظمة بثلاثية نظيفة في دوري stc للدرجة الممتازة لكرة القدم.

خطف القادسية ثلاث نقاط ثمينة، بفوزه على الساحل بهدف دون رد، أمس الأول، ضمن منافسات الجولة الـ 14 لدوري stc للدرجة الممتازة لكرة القدم.

وبهذه النتيجة حافظ القادسية على حظوظه في المنافسة على اللقب، بعد أن ارتفع رصيده إلى 29 نقطة، فيما ازداد موقف الساحل صعوبة، بعد أن تجمد رصيده عند 10 نقاط في المركز الثامن.

وفي مباراة أخرى، فاز الكويت على كاظمة 3-صفر، ليرفع الفائز رصيده إلى 27 نقطة في المركز الثالث، وتوقف رصيد كاظمة عند 22 نقطة، ليحل في المركز الرابع.

هدف الصيفي

فرض القادسية سيطرته منذ البداية، لكن لاعبيه لم يترجموا هذه السيطرة إلى هجمات. في المقابل، دخل الساحل أجواء اللقاء بعد الدقيقة 25، واتيحت له فرصتان، تألق حارس مرمى "الأصفر" خالد الرشيدي خلالهما، فقد تصدى لتسديدة تايلسون من ركلة حرة مباشرة (27)، لترد للاعب حسن حسون، الذي سدد وتصدى لها الرشيدي مجددا.

شعر لاعبو القادسية بخطورة موقفهم وهاجموا، واحتسب لهم حكم اللقاء هاشم الرفاعي ركلة جزاء، بعد أن مرر لورانس تراشي من ركلة حرة مباشرة حوَّلها جيمس برأسه، لكن الكرة ارتطمت بيد مدافع الساحل مارسيلو، انبرى للعبة سالمون، وسدد بعيدا عن المرمى بغرابة شديدة. ولم تشهد الدقائق المتبقية جديدا، بعد تبادل الفريقين الهجمات التي افتقدت الخطورة، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

تراجع الساحل للدفاع معتمدا على الهجمات المرتدة، والتي مثلت خطورة على خالد الرشيدي أبرزها لإدواردو داخل منطقة الجزاء سدد بجوار القائم (76).


أما القادسية، فقد هاجم بقوة، وأهدر أكثر من هدف، بعد تألق الحارس نواف المنصور، منها تسديدات للبديل سيف الحشان وزميله عبدالعزيز وادي.

وشهدت الدقيقة 80 تسجيل هدف القادسية بواسطة عدي الصيفي، الذي تلقى تمريرة في العمق من الحشان سددها مباشرة في شباك المنصور، ليتخلى الساحل عن دفاعه في الدقائق الأخيرة، لكن دون جدوى، لينتهي اللقاء بفوز "الأصفر" بهدف نظيف.

ثلاثية نظيفة

وفي مباراة الكويت وكاظمة، اكتفى "الأبيض" بثلاثية نظيفة، بعد أن سيطر على معظم فترات اللقاء، وأضاع فرصا بالجملة كانت كفيلة بزيادة غلة الأهداف، وسط تفوق لخطوطه الثلاثة، خصوصا لاعبي الهجوم: أحمد الزنكي، وجمعة سعيد، وأحمد العكايشي، وأيضا الإسباني ديمبلي.

ونجح "الأبيض" في تهديد مرمى حارس "البرتقالي" حسين كنكوني في أكثر من مناسبة في أول ربع ساعة من عُمر اللقاء، ليترجم جمعة سعيد هذه السيطرة بهدف أول من تسديدة من داخل منطقة الجزاء (30).

في المقابل، عوَّل كاظمة على الكثافة العددية في الدفاع والانطلاق للهجوم المرتد، وكاد يصل لشباك "الأبيض" عن طريق بندر بورسلي في مناسبتين، إلا أن الحارس القلاف كان في المكان الصحيح، لينتهي الشوط الأول بهدف من دون رد للكويت.

وفي الشوط الثاني دانت السيطرة لكاظمة، وأمسك بزمام المباراة لدقائق معدودة، لتعود بعدها الغلبة للكويت، الذي عزز تقدمه في الدقيقة 61 عن طريق العكايشي من ركلة جزاء، إثر عرقلة جمعة سعيد، بعدها أضاف العكايشي الهدف الثالث (70) وسط استسلام كبير من مدافعي "البرتقالي"، لتنتهي المباراة بثلاثية من دون رد لـ"الأبيض".

حازم ماهر وأحمد حامد