صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4734

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

20 مصوراً فوتوغرافياً قدموا إبداعاتهم في «زوايا كويتية»

معرض افتراضي تضمَّن أعمالاً لمفردات الطبيعة والتصميم المعماري

برعاية المجلس الوطني للثقافة والفنون الآداب، نظمت إدارة الفنون التشكيلية معرض التصوير الفوتوغرافي الافتراضي بعنوان «زوايا كويتية»، شارك فيه عشرون مصورا فوتوغرافيا من الكويت ومن الجاليات المقيمة، وقدم المشاركون صورا مختلفة تدل على حرفية عالية ودقة في استخدام كاميرات التصوير.

وقال الأمين العام المساعد لقطاع الفنون د. بدر الدويش: «يهتم المجلس الوطني بجميع مفردات العمل الفني ومدارسه المختلفة، حيث تنظم إدارة الفنون التشكيلية العديد من المعارض لهذه الفنون، وسلطنا الضوء هذه المرة على المصورين الفوتوغرافيين، ونظمنا معرضا بعنوان زوايا كويتية، شارك فيه مصورون كويتيون ومن الجاليات المقيمة في الكويت، وقدموا أعمالا جسدت ثراء كبيرا بحس إنساني مميز، لتجسد بعض الأعمال المشاركة مفردات الطبيعة للبيئة البحرية والبرية، بينما رصدت بعض الأعمال التصميم المعماري في الكويت».

جماليات الفن

من جانبها، ذكرت مديرة إدارة الفنون التشكيلية بالمجلس ضياء البحر: «المعرض عبارة عن مجموعة زوايا بعين المصورين، ويشمل نخبة من المصورين المبدعين، حيث تحتوي كل صورة فوتوغرافية على رسالة هادفة تكمن في جماليات فن التصوير الفوتوغرافي، استطاع أن يعبر كل فنان بلوحة، فمثلا في التصوير المعماري شارك المصور ناصر العميري، وقامت م. حنين يعقوب بتصوير مدينة الكويت، وقدم محمد مراد صورة عن الحياة البرية الفطرية، أما شطي الشطي فشارك بصورة عن الطيور المهاجرة، وقام راشد المرشود بتصوير الحياة البحرية».


وأضافت البحر أن المعرض يهدف إلى إعطاء عدة رسائل واضحة، «فتصوير المباني الحديثة للكويت وإبراز الزوايا الجميلة فيها هو لإظهار نهضة الكويت المعمارية، وكذلك هناك رسالة واضحة هي أنه لابد من المحافظة على المقدرات البيئية والحياة الفطرية للكائنات الحية، سواء في الصحراء أو البحر، حتى نحافظ على سلامة البيئة وحمايتها من التلوث، وهنا لابد أن يكون هناك دور للوعي والسلوك الاخلاقي للأفراد، ودور المجتمع وأيضا التكاتف والتعاون مع الجهات الرسمية والتطوعية للحفاظ على بيئة صحية نظيفة، وهي من اجل الكويت اولا وأخيرا».

المصورون المشاركون

يذكر أن المصورين المشاركين هم ناصر العميري، علي الحماد، راشد المرشود، لينو ثوماس، رينجيش ساسيناث، كريشناداس، زيد الناصر، عبدالعزيز الصالح، عبدالعزيز اليوسف، عبدالله الكندري، فيصل النومس، م. حنان عادل، أحمد بوفتين، جاسم مقيم، محمد المشموم، رامي خير، محمد عوض، عايض العجمي، محمد مراد، شطي الشطي.

فضة المعيلي

د. الدويش: الأعمال المشاركة جسدت ثراءً كبيراً بحس إنساني مميز

البحر: كل صورة تحتوي على رسالة هادفة