صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4732

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عبدالعزيز عاشور يحذر لاعبي العربي من سيناريو 2015... وميشا يرفض الراحة

الأخضر يعزز صدارته على قمة «الممتاز» والأبيض يواصل نزيف النقاط

ارتفعت وتيرة المنافسة في الدوري الممتاز لكرة القدم، مع انطلاق منافسات القسم الثاني، بفوز العربي على الكويت بهدف دون رد، وابتعاده في الصدارة برصيد 26 نقطة، في حين تعادل النصر والشباب بهدف لكل منهما.

حذر رئيس النادي العربي عبدالعزيز عاشور لاعبي الأخضر من المبالغة في الفرحة بعد الفوز على الكويت، مؤكدا أن الفوز بلقب الدوري يتطلب التركيز ومواصلة العمل الجاد، لتجنب ما حدث سابقا، في إشارة إلى خسارة لقب الممتاز لمصلحة الكويت موسم 2015، رغم الصدارة التي كانت حاضرة حتى الجولة قبل الأخيرة.

وكان العربي نجح في الفوز على الكويت بهدف دون رد، في المباراة التي جمعت بينهما مساء أمس الأول على استاد صباح السالم بالمنصورية، ضمن مباريات الجولة العاشرة، وجاء هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، عبر السنوسي الهادي الذي استغل ارتباك دفاعات الأبيض، ليسدد من داخل منطقة الجزاء على يسار الحارس حميد القلاف.

وبهذا الفوز، رفع الأخضر رصيده إلى 26 نقطة في صدارة الترتيب، بينما تجمد رصيد الكويت عند 17 نقطة في المركز الثالث، وكانت نتيجة مباراة الدور الأول بين الفريقين انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

وقال عاشور، في اجتماعه بلاعبي الأخضر، "لا شك في أن الفوز على فريق بحجم الكويت انتصار مهم، إلا أن الطريق لا يزال طويلا للوصول إلى منصة التتويج"، مضيفا: "علينا مواصلة الأداء بنفس الروح في المباريات المقبلة، واللعب بنفس التركيز والإصرار"، ومنح عاشور كل لاعب 500 دينار بمناسبة الفوز.

من جانبه، قرر الجهاز الفني للأخضر، بقيادة المدرب الكرواتي انتي ميشا، مواصلة التدريبات دون راحة

استعدادا لمواجهة كاظمة المقررة الأحد المقبل، في الجولة 11 من عمر المسابقة.

تعادل بطعم الخسارة

من جانبه، أكد مدير الكرة بنادي الشباب جابر الزنكي أن فريقه خسر نقطتين بتعادله مع النصر، مشيرا إلى أن التعادل أمام النصر جاء بطعم الخسارة، عطفا على أفضلية أبناء الأحمدي في المباراة.

وكان الشباب تعادل إيجابيا بهدف لكل فريق أمام النصر، في المباراة التي جمعت بينهما امس الأول بالجولة العاشرة، ووصل الشباب إلى النقطة الثامنة بالمركز الثامن بجدول الترتيب، نظير 15 نقطة لفريق النصر الذي استقر في المركز الخامس.

وقال الزنكي إن نتيجة المباراة لم تلب طموحات الشباب، في ظل المستويات التي ظهر عليها اللاعبون، وسيطرتهم على مجريات اللقاء أمام النصر.

وأضاف أن فريقه تفوق على الظروف الصعبة وسط غياب عبدالمحسن التركماني والمدافع السنغالي ساير، مشيرا الى أن فريقه لا يزال يعاني من أزمة سوء طالع على صعيد استغلال الفرص المتاحة للتسجيل.

مباراتا اليوم


في السياق نفسه، تختتم عند العاشرة مساء اليوم منافسات الجولة العاشرة بمواجهتي الساحل وخيطان، على استاد نادي الشباب بالأحمدي، والسالمية وكاظمة على استاد ثامر.

في المباراة الأولى، يتطلع الساحل صاحب الـ8 نقاط، مع مدربه محمد دهيليس، إلى تحقيق الفوز للدخول في المنطقة الدافئة مع انطلاقة القسم الثاني، لاسيما ان كفة الفريق هي الأرجح في مواجهة خيطان صاحب المركز الأخير والثلاث نقاط.

وتضم كتيبة الساحل، الذي حسم مواجهة القسم الأول أمام خيطان بثلاثة أهداف لهدف، توليفة متجانسة من اللاعبين الصاعدين، إلى جانب وجود محترفين مميزين نجحوا في صناعة الفارق مع الفريق بالدور الأول. وكان الساحل اختتم مبارياته الودية في فترة التوقف الماضية بفوز عريض على الجهراء قوامه 7 أهداف دون رد.

في المقابل، يبحث خيطان عن انطلاقة جديدة مع المدير الفني هاني الصقر الذي تسلم المهمة مع نهاية القسم الأول خلفا للمدرب الاسباني خوسيه، وكثف الصقر خلال فترة التوقف الماضية مبارياته الودية بواقع 3 مباريات امام الصليبيخات، والعربي، والقادسية، على أمل الوصول الى توليفة مناسبة تكون قادرة على تغيير الصورة التي ظهر عليها الفريق في الدور الأول.

وفي مباراة السالمية وكاظمة، التي كان مقررا لها أمس، يحل كاظمة بـ15 نقطة ضيفا ثقيلا على السالمية بـ12 نقطة على استاد ثامر، وتشهد صفوف السالمية، الذي استعد بصورة إيجابية خلال فترة التوقف، بالفوز على الفحيحيل 7-2، وعلى التضامن بهدفين دون رد، غياب مساعد ندا، وأحمد عادي بداعي الإصابة.

في المقابل، يعاني البرتقالي، الذي واجه اليرموك والصليبيخات وديا خلال فترة التوقف، من غيابات مؤثرة تتمثل في عمر الحبيتر، ومحمد العازمي، والبرازيلي هاريسون، بداعي الإصابة.

مباراتان في انطلاق «الأولى»

تُقام اليوم منافسات الجولة العاشرة من دوري stc للدرجة الأولى، بإقامة مباراتين في الساعة العاشرة مساء، حيث يلتقي في المباراة الأولى الصليبيخات مع التضامن على استاد عبدالله الخليفة بنادي اليرموك، وفي المباراة الثانية يستضيف الجهراء نظيره اليرموك على استاد مبارك العيار.

مواجهة الصدارة

في المباراة الأولى، التي تجمع بين الصليبيخات، المتصدر برصيد 14 نقطة، مع وصيفه التضامن بـ 13 نقطة، يرفع كل منهما شعار الفوز، سعياً للانفراد بصدارة الترتيب.

وتبدو كفة الفريقين متوازنة، قياساً على أدائهما خلال الفترة الماضية.

وفي المباراة الثانية تبدو كفة اليرموك، الثالث بـ 11 نقطة، مرجحة لتخطي عقبة مضيفه الجهراء، الذي شهدت نتائجه تراجعا، إذ يحتل المركز الأخير في الترتيب برصيد نقطتين.

أحمد حامد وعبدالرحمن الفوزان