صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4732

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الله بالنور: بصراحة

  • 13-04-2021

بصراحة لم أفهم ماذا يستفيد أي مواطن مقترض من تأجيل سداد أقساطه لفترة ستة أشهر؟!

فلن يزيد رصيده المالي...

ولن تقل مصاريفه... وسيدفعها بالكامل، كما أنه بعد مضي ستة أشهر سيعود للدفع المنتظم لفترة حتى سداد القرض بالكامل!

فما مدى استفادته من ذلك التأجيل؟!

كل الفائدة التي حصل عليها هي فسحة من الوقت فقط، وبعدها ستتراكم عليه نفس الديون ونفس الأقساط، وسيصرف أكثر على أمل تمديد فترة سداد نفس الأقساط ستة أشهر أخرى، ولديه أمل بإسقاط القروض بالكامل استجابة لضغوط النواب على الحكومة.

بما أن ذلك لن يحدث لأن من ليس لديه أي قرض له الحق في مساواته بالمقترض الذي استفاد من أموال الدولة، والتي هي ملك لجميع المواطنين، وليست حكراً على فئة دون أخرى.

لا مانع أبداً من مساعدة المحتاج...

ولا مانع أيضاً من أن تحاول الحكومة ترتيب طريقة ما لإنقاذ البعض، ولكن استنزاف أموال الدولة ومدخراتها على فئة دون أخرى ليس بالأسلوب المناسب، خصوصاً أن معظم القروض استهلاكية ترفيهية، أما القروض التي ترتبت على احتياجات أساسية، كالسكن أو تعليم الأبناء أو أي نوع من الرعاية فإنها أمر آخر...

هؤلاء لن يستفيدوا أبداً من تأجيل سداد القروض، بل يحتاجون إلى حلول جذرية تتعلق بإمكانياتهم المادية وطريقة حصولهم على مساعدات من الدولة بطريقة ما، أما الاستمرار في الهدر الاستهلاكي دون مبررات فنتيجته معروفة وهي الخسارة المتوقعة للجميع!

د. ناجي سعود الزيد