صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4735

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أنور جواد بوخمسين : نتائج شركة وربة للتأمين لم تتأثر بتداعيات «كوفيد 19»

  • 12-04-2021

اجتمعت الجمعية العمومية العادية رقم (42) لشركة "وربة" للتأمين، أمس، برئاسة أنور جواد بوخمسين - رئيس مجلس الإدارة، وحضور أعضاء مجلس إدارة الشركة، والمدققين الخارجيين، ومساهميها وإدارتها التنفيذية، واستهل بوخمسين الاجتماع بالترحيب بالحضور، واستعرض بنود اجتماع الجمعية العمومية.


وهنأ بوخمسين جميع الحضور بالإنجازات البارزة التي حققتها "وربة" للتأمين خلال 2020، في ظل الظروف غير الاعتيادية للأزمة العالمية التي تسببت بها جائحة (كوفيد 19)، والتي امتد أثرها الصحي والمالي والاقتصادي والسياسي ليشمل جميع البلدان والكيانات والمؤسسات وحتى الأفراد على مستوى العالم، ولكن بفضل السياسة الرشيدة التي تنتهجها الشركة، والخطط الاستراتيجية قصيرة وطويلة الأجل التي اعتمدها مجلس إدارتها، فلم تتأثر النتائج السنوية لها بأي من تلك المؤثرات والتداعيات التي ألقت بظلها على الجميع، بل استمرت من نجاح إلى نجاح بخطى مدروسة وثابتة، وبرهنت الربحية وصلابة مركزنا المالي واستمرار النمو رغم التحديات غير المسبوقة على نجاح السياسات والاستراتيجيات التي تم تطبيقها للحد من التداعيات، وجهود فريق العمل.

وارتفع صافي أرباح الشركة لسنة 2020 بنسبة 60 في المئة مقارنة بعام 2019، وارتفاع إجمالي الأقساط المكتتبة بنسبة 3 في المئة، وارتفاع صافي الأقساط المكتتبة بنسبة 6 في المئة، وارتفاع صافي الأقساط المكتسبة بنسبة 8 في المئة، وانخفاض التعويضات المتكبدة بنسبة 7 في المئة، وانخفاض المصروفات العمومية والإدارية بنسبة 4 في المئة، كما ارتفع النقد والنقد المعادل بنسبة 1285 في المئة، الأمر الذي شجع مجلس الإدارة بأن يوصي بتوزيع 8 في المئة أرباحا نقدية و4 في المئة أسهم منحة على مساهمي الشركة عن العام المالي المنتهي في 31 ديمسبر 2020، تأكيداً وترسيخاً لثقة مساهمينا في النهج الذي تنتهجه خلال الأعوام الماضية، وتصديقاً لالتزامنا برفعة وازدهار "وربة" للتأمين، والحفاظ على مكانتها الرائدة في صناعة التأمين الكويتية. وذكر أن وكالة "ستاندرد أند بورز" للتصنيفات الائتمانية في تقريرها الصادر في ابريل 2021، أكدت تصنيفها الائتماني للشركة عند مستوى (BBB) مع تحسن النظرة المستقبلية من سلبية إلى مستقرة، مؤكدين التحسن في وضع السيولة لدى الشركة، وتمكنها من بناء سجل حافل من صافي الدخل الإيجابي مدة ثلاث سنوات، وهذا التحسن الذي نتج بشكل أساسي عن الإجراءات والضوابط التي اتخذتها الشركة في تخفيض نسبة المصروفات العامة وتكاليف الاستحواذ، وشهدت تحسنا كبيرا في السيولة عام 2020، بسبب زيادة الودائع المصرفية وأدوات الدخل الثابت، واستمرار "وربة" في الحفاظ على كفاية رأسمال قوية، تتجاوز تلك المطلوبة مستوى الثقة (AAA)، وفقًا لنموذج رأس المال القائم على المخاطر.