صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4735

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

خالد العنزي لـ الجريدة•: بدء إجراءات إيصال الكهرباء لمركز تطعيم السيارات بجسر جابر

«تغذية محطة ثانوية بـ 1.5 ميغاواط لتوفير حاجة 50 شاليهاً للتطعيم»

تطبيقا لقرار مجلس الوزراء بشأن افتتاح مركز تطعيم "كوفيد 19" لخدمة السيارات في موقع الجزيرة الجنوبية بجسر جابر الأحمد، أعلنت وزارة الكهرباء والماء اتخاذ التدابير الخاصة بها لتوصيل التيار الكهربائي الى المنطقة لتغطية احتياجات المركز الجديد من الطاقة الكهربائية.

وفي هذا السياق، كشف مراقب محافظة العاصمة في وزارة الكهرباء والماء بالتكليف م. خالد العنزي أن مركز تطعيم "كوفيد 19" لخدمة السيارات على جسر جابر الأحمد سيضم قرابة 50 شاليها شاملة المكيفات وأجهزة الكمبيوتر والمستلزمات المختلفة التي يحتاج لها المركز.

وقال العنزي لـ "الجريدة" ان وزارة الكهرباء والماء عقدت صباح أمس أول اجتماع لها مع الجهات المشاركة في إقامة المركز والتي تمثلت في بلدية الكويت والهيئة العامة للطرق والنقل البري، ووزارة الصحة، والقطاع النفطي ممثلاً في شركة نفط الكويت، وشركة الصناعات البترولية المتكاملة "كيبك"، لمناقشة الاحتياجات اللازمة من الطاقة لإقامة المركز، لافتا إلى أن الاجتماع يعد تنسيقيا لمعرفة حجم الطاقة المطلوبة وآلية التنسيق بين تلك الجهات لسرعة الانتهاء من المركز في الوقت المحدد له.

وبين أن المركز ستتم تغذيته بالطاقة الكهربائية من خلال محطة ثانوية على الجزيرة، متوقعا أن يحتاج إقامة المركز إلى 1.5 ميغاواط من أجل إنارته وتوفير الطاقة للأجهزة الموجودة به، مثمنا جهود الـوكيل المساعد لشبكات التوزيع الكهربائية في وزارة الكهرباء والماء م. مطلق العتيبي على تسهيل كافة الإجراءات لسرعة توفير الطاقة للمركز في الوقت المطلوب لها.


يذكر أنه من المتوقع أن تبلغ الطاقة الاستيعابية لموقع تطعيم السيارات بجسر جابر 5 آلاف تطعيم يومياً على مدى 10 ساعات عمل في اليوم، وستقوم وزارة الصحة بتحديد الفئات التي سيتم استقبالها في المركز، إضافة إلى مواعيد استقبال الأشخاص الراغبين في تلقي التطعيم في هذا المركز.

وتوقعت مصادر صحية أن تشهد الأيام القليلة المقبلة حركة ناشطة على مستوى تنفيذ المركز، لاسيما أن دراسة الإجراءات التنفيذية استنزف زهاء 13 يوما منذ قرار مجلس الوزراء بافتتاحه، علما أنه حتى أمس لم يتم تركيب أي تجهيزات تتعلق بالمشروع.

وكشفت جهات عليمة أن وفدا من وزارة الصحة زار "الجزيرة" أمس الأول، واستطلع بعض التفاصيل المرتبطة بآلية تركيب المنشآت والتجهيزات اللازمة للفحص، مضيفة أن وجود عدد من المباني القائمة يساعد كثيرا في تسريع وتيرة البدء بالمشروع والمتوقع نهاية ابريل الجاري.

سيد القصاص