صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4709

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الليغا تشتعل بكلاسيكو ساخن السبت

  • 09-04-2021
  • المصدر
  • EFE

تتجه الأنظار غداً إلى قمة الدوري الإسباني لكرة القدم، عندما يلتقي ريال مدريد بضيفه برشلونة ضمن الجولة الثلاثين من المسابقة.

بعد جولات عديدة من التحليق في الصدارة بعيداً عن أقرب ملاحقيه، أصبح أتلتيكو مدريد الآن على شفا السقوط من قمة ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم، في ظل تراجع مستوى الفريق وضغط برشلونة وريال مدريد، اللذين سيلتقيان السبت على ملعب ألفريدو دي ستيفانو في نسخة جديدة من كلاسيكو الأرض، الذي سيكون اختبارا صعبا في المراحل الأخيرة من السباق على اللقب.

وفي ظل الاتجاه التنازلي لأداء للروخيبلانكوس مؤخرا، والذي تفاقم بالهزيمة في الجولة الماضية أمام إشبيلية، تقلص الفارق إلى نقطة واحدة فقط مع برشلونة الوصيف وثلاث مع ريال مدريد صاحب المركز الثالث.

وستمثل مباراة الكلاسيكو اليوم تحديا أكبر على المستوى البدني بالنسبة للريال، لكونها تأتي في خضم الدور ربع النهائي أمام ليفربول الذي سقط على أرض الملكي يوم الثلاثاء في لقاء الذهاب (1-3).

لكن من الناحية المعنوية، يمثل هذا الانتصار دفعة قوية لطموح وثقة فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان قبل الكلاسيكو، لكنه يظل يحمل هم مباراة الإياب المقررة الأربعاء المقبل على ملعب أنفيلد حيث سيسعى "الريدز" لتحقيق انتفاضة على الملكي.

وفي حين يواجه الريال هذا الموعد الكلاسيكي المهم بإرهاق بدني لكونه يأتي بين ذهاب وإياب ربع النهائي -الأمر الذي قد يدفع زيدان، الذي مازال يفتقد جهود مدافعيه سرخيو راموس ورافائيل فاران، لإدخال بعض التغييرات على تشكيلته لمواجهة هذه المرحلة الحاسمة من الموسم- يستعد البرشا لهذه المعركة بأريحية في ظل انحصار جهوده على المسابقات المحلية.

برشلونة في أحسن حال

كما تأتي زيارة برشلونة لمعقل غريمه الأزلي في لحظة جيدة للفريق، حيث لم يتجرع رجال المدرب الهولندي رونالد كومان الهزيمة منذ 19 مباراة ولديهم ستة انتصارات متتالية.

كما أظهر البلوغرانا تحسنا كبيرا في الأداء يجعله يبدو الآن فريقا مختلفا عن ذلك الذي سقط على أرضه (1-3) أمام الملكي في 24 أكتوبر الماضي في النصف الأول من الدوري.


وبينما لاتزال مشاركة جيرارد بيكيه في معركة الكلاسيكو غير مؤكدة، سيتطلع نجم البرشا، الأرجنتيني ليونيل ميسي لإنهاء صيامه التهديفي في شباك الريال التي عجز عن زيارتها في آخر 6 مواجهات بين الفريقين، رغم أن اشتياق مهاجم الملكي، الفرنسي كريم بنزيمة لمرمى النادي الكتالوني أكبر، لكونه لم يسجل في عرين البرشا على مدار تسع مباريات، منذ كأس السوبر في 16 أغسطس 2017.

بنزيمة: الكلاسيكو أفضل مباراة في العالم

من جانب آخر، قال كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد بعد الفوز على ليفربول 3-1 في دوري الأبطال إن الكلاسيكو بين النادي الملكي وبرشلونة، يوم السبت هو أفضل مباراة في العالم. وأضاف بنزيمة أمس الأول في تصريحات مع "لا ليغا" أن "الكلاسيكو بالنسبة لي أفضل مباراة في العالم وليس فقط بالنسبة لي، بل للجميع، لأنهما فريقان لديهما تاريخ كبير ودائما ما تكون مباراة هامة".

وتابع: "ستكون دائما مباراة صعبة ضد فريق يحب الاستحواذ على الكرة. بالنسبة لنا نحن نحب أيضا الاستحواذ. سيتم اللعب في المنتصف وكما في الذهاب، سندخل المباراة بهدف الفوز لأنه نهائي النسبة لنا"، مؤكدا أنه يسعى للفوز بالمباراة من أجل المنافسة على لقب الليغا.

كاماتشو يثير الشكوك حول مستقبل ميسي

من جانب آخر، يعتقد لاعب ومدرب ريال مدريد السابق، خوسيه أنطونيو كاماتشو، أن الأرجنتيني ليونيل ميسي قد يخوض في الجولة المقبلة من الدوري الإسباني لكرة القدم، الكلاسيكو الأخير له مع برشلونة، حيث يرى أن بقاء البرغوث بين صفوف البرشا "صعب"، معتبرا أنه إذا كان يريد ذلك لكان قد صرح بالأمر بعد وصول جوان لابورتا إلى رئاسة النادي الكتالوني.

وطوال مسيرته كلاعب بين صفوف الملكي، بين عامي 1973 و1989، خاض كاماتشو العديد من المباريات أمام برشلونة، لكن كمدرب للفريق في 2004، لم يلعب الريال أي كلاسيكو تحت إمرته.

وعن المواجهة المرتقبة بين قطبي الليغا يوم غد، قال كاماتشو "أرى ريال مدريد حاليا في حالة جيدة، حيث صار لديه الآن هذا الشيء الذي كان يفتقر إليه قبل شهر. أصبح يتمتع بسلاسة، في حين ستساعده الروح المعنوية التي اكتسبها من الفوز على ليفربول (في ذهاب ربع نهائي التشامبيونز ليغ) على مواجهة هذا الكلاسيكو".