صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4709

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تفقد الإدارة العامة للجمارك ومركز التحكم والسيطرة ودعا للارتقاء بالعمل الجمركي إلى حدود غير مسبوقة

الصف الأول في صد وردع كل من يريد السوء للكويت

أكد وزير الداخلية الشيخ ثامر العلي أن مطالبة بعض الموظفين بمكافآت مادية نظير قيامهم بعملهم في الضبطيات الكبيرة أمر غير معقول، مبيناً أن تلك الضبطيات من صميم عملهم.

وشدد العلي، خلال تفقده الإدارة العامة للجمارك ومركز التحكم والسيطرة التابع لها، في أول زيارة له للإدارة عقب إلحاقها بـ "الداخلية"، على ضرورة الارتقاء بالعمل الجمركي لحدود لم تكن موجودة في السابق.

وأشار إلى أن "هناك من يضمر للكويت السوء، ورجال الجمارك هم الخط الأول مع إخوانهم في وزارة الداخلية، من خلال عملهم الدؤوب اليومي الذين سيحفظون به أولادنا وأبناءنا من كل مكروه".

مواجهة المخاطر

وأشاد العلي بجهود رجال "الجمارك" في مواجهة مخاطر تهريب المواد والأمور غير المشروعة، مؤكدا أن هناك آليات كثيرة تدخل من الميناء والحدود البرية، ويجب استخدام التكنولوجيا في التعامل معها.

وأكد أن كل الحدود البرية والبحرية في أمان، وبانتظار اكتمال منظومة المطار الجديد، لافتاً إلى أن رجال الجمارك و"الداخلية" عنصر أساسي في المنظومة الأمنية، وهم الصف الأول في صد وردع كل من يريد السوء للكويت.

وأشاد بحرص "الجمارك" على تطوير المنظومة الأمنية والجمركية باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية، فضلا عن تطوير العناصر البشرية وتحديث النظام الإلكتروني بما يساهم في تسهيل عملية الاستيراد والتصدير التجاري.

وبينما أكد أن الكل لديه غيرة على هذا البلد، استغرب بعض الأصوات النشاز التي تطالب بمكافأة إذا تم القبض على ضبطية محددة، لافتاً إلى أن هذه النبرة بدأت تظهر في الكثير من الوزارات والمؤسسات.


تعاون مشترك

من جانبه، ذكر المدير العام لـ "الجمارك" المستشار جمال الجلاوي أن الإدارة تتعاون مع "الداخلية" في عدد من المجالات المشتركة، مثل التحريات الأمنية والاستخباراتية لمكافحة التهريب والاتجار غير المشروع.

وأضاف الجلاوي، في تصريح، أن التعاون يشمل أيضاً أمن المنافذ الحدودية بغية تيسير حركة التبادل التجاري والربط الآلي للبضائع المقيدة وعدد من المجالات الأخرى، مبينا أن "الجمارك" ستعمل بعد نقل التبعية وفق منظومة متكاملة وخطة استراتيجية ستواجه من خلالها كل التحديات، وتساهم في تحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري.

وأوضح أن "الجمارك" تستهدف زيادة الإيرادات المالية ومكافحة الاتجار غير المشروع وتطوير إدارة المخاطر وتبادل المعلومات الاستخباراتية وتوفير بيئة عمل رقمية إلى جانب تطبيق الذكاء الاصطناعي والأعمال الجمركية والربط مع الجهات المعنية بالإفراج الجمركي وإنجاز المشروعات والمبادرات الموضوعة في الخطة الاستراتيجية المستقبلية، مثمنا الدعم الذي يوليه وزير الداخلية لمنتسبي الإدارة، والذين يعملون جنبا إلى جنب مع زملائهم في الوزارة لضمان أمن وسلامة المواطن والمقيم.

عرض المؤشرات
قدم رئيس قسم الميكنة والنظم الأمنية الجمركية بـ «الجمارك» طلال العيدان عرضا للمؤشرات العامة للاعمال والاجراءات الجمركية التي تم تنفيذها بالادارة.

التحكم والسيطرة الجمركية

تفقد الوزير العلي والمستشار الجلاوي خلال الزيارة إدارة جمارك الموانئ الشمالية (ميناء الشويخ)، عبر تقنية التحكم والسيطرة الجمركية عن بعد.

محمد الشرهان

هناك من يضمر للكويت السوء ورجال الجمارك خط الدفاع الأول مع إخوانهم في «الداخلية» وزير الداخلية

نعمل مع الوزارة وفق ريادة جمركية وأمنية ومنافذ ذكية الجلاوي