صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4713

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أتلتيكو مدريد لتوجيه ضربة قاضية إلى «الملكي»

  • 07-03-2021

يحل ريال مدريد ضيفا على المتصدر اتلتيكو مدريد اليوم في قمة المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

يسعى أتلتيكو مدريد للابتعاد بفارق ثماني نقاط عن جاره اللدود وحامل اللقب ريال مدريد في صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم، عندما يستضيفه اليوم في موقعة منتظرة، ضمن منافسات المرحلة السادسة والعشرين.

ويتسلح أتلتيكو مدريد الساعي الى لقبه الاوّل منذ عام 2014 أمام ريال بصلابته الدفاعية، فهو حافظ على صدارة "لا ليغا" بفارق 5 نقاط عن برشلونة وريال بالرغم من انه لم يفز إلا بمباراتين من الخمس الأخيرة (58 نقطة مقابل 53).

ورغم تردّي نتائجه في الفترة الأخيرة، فإن "لوس كولتشونيروس"، الذي يملك مباراة مؤجلة، ظهر بصورة رائعة منذ بداية الموسم مع خسارتين فقط في 24 مباراة، وشباك لم تتلق سوى 16 هدفاً، ونجاعة تهديفية مع 47 هدفا، وهو ثاني افضل خط هجوم في الدوري (خلف برشلونة مع 55).

الفارق البارز بين "أتلتي" هذا العام والموسم الماضي هو الوافد الجديد من برشلونة الهداف الاوروغوياني لويس سواريز: في سن الـ 34 عاما، سجل 16 هدفا في 21 مباراة، وهو افضل الهدافين بعد صديقه وزميله السابق في النادي الكاتالوني الأرجنتيني ليونيل ميسي.

رغم أن سواريز غاب عن التهديف في مبارياته الاربع الاخيرة إلا انه قبلها، سجل 9 أهداف في 7 مباريات، ولم يحتج للكثير من الوقت للتأقلم في العاصمة مدريد بعد قدومه من كاتالونيا.

تشاء الأقدار أن يتعاقد أتلتيكو مع مهاجم برشلونة السابق دافيد فيا في عام 2013، ليحرز لقب "لا ليغا" في المرحلة الاخيرة من موسم 2013-2014، لذا يأمل المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني أن تتكرر هذه المصادفة مرة ثانية بعد التعاقد مع سواريز.

وقال الأخير "اللعب بمواجهة ريال مدريد هو أمر استثنائي"، مضيفا "تريد ان تلعب في هذه المباريات، وان تظهر قدراتك. الجميع يشاهد وينتظر ما بامكانك القيام به".

وفي إشارة لخسارة مباراة الذهاب، قال "في حالتنا، لدينا حافز إضافي لمحاولة الانتقام من هزيمتنا في وقت سابق من الموسم".

وكان أتلتيكو تجرّع من مرارة الخسارة للمرة الاولى في الدوري أمام ريال بهدفين على ملعبه "سانتياغو برنابيو" في 12 ديسمبر الماضي (المرحلة13).

ولم يفز "أتلتي" الذي يملك مباراة مؤجلة، في مبارياته الأربع الأخيرة في مختلف المسابقات سوى مرة واحدة، فتعادل في واحدة مؤجلة امام ليفانتي وخسر امام الفريق ذاته بعد ثلاثة أيام، ثم امام تشسلي الانكليزي في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال أوروبا، قبل أن يستعيد توازنه بالفوز على فياريال 2-صفر في المرحلة 25.


وأردف الهداف الدولي "نريد أن نُظهر لماذا نحن في قمة الدوري"، و"هو (أتلتيكو) فريق طموح جداً، ونريد أن نسلك طريقا طويلا. نحن نريد أن نفوز لنصل الى هدفنا ولا أحد بإمكانه أن يأخذ هذا الطموح منا".

الريال يسعى للفوز

من ناحيته، يأمل حامل اللقب ريال أن يجدد فوزه على اتلتيكو والخروج بنتيجة جيدة من ملعب "واندا ميتروبوليتانو" بعد التعادل المخيب امام ريال سوسييداد 1-1 في المرحلة السابقة.

النتيجة الإيجابية الوحيدة بالنسبة لرجال المدرب الفرنسي زين الدين زيدان هي النقاط الثلاث من أجل تقليص الفارق من 5 نقاط إلى نقطتين والبقاء في سباق الفوز باللقب.

ويخوض النادي الملكي "ديربي" العاصمة على وقع عودة المدافع سيرخيو راموس، والمهاجم الفرنسي كريم بنزيمة إلى التمارين، في صورة أثلجت قلوب عشاق الفريق رغم انهما لم يشاركا في التمارين الجماعية بخلاف البرازيلي إيدر ميليتاو.

ويتعافى بنزيمة من إصابة في الفخذ ويأمل مواطنه ومدربه زيدان أن يشركه أمام "الجار" اليوم.

وقال المدرب الفرنسي، الذي يجد نفسه أمام معضلة هجومية، بسبب الغيابات وعدم وجود رأس حربة حقيقي "بإمكان كريم (بنزيمة) أن يكون معنا والفكرة هي أن يكون ولكنه لم يتمرن بعد".

في المقابل، يعود القائد الغائب راموس بعد إصابته بتمزق في الغضروف المفصلي، ولكن بخلاف بنزيمة لن يكون حاضرا لـ "الديربي"، بل يتطلع للمشاركة في إياب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا أمام ضيفه أتالانتا في 16 الشهر الحالي.

وكان ريال حسم لقاء الذهاب في إيطاليا بهدف في الدقائق القاتلة سجله الفرنسي فيرلان مندي.

أما البلجيكي الدولي إدين هازار ودانيال كارفاخال فتدربا في صالة الرياضة.

زيدان يعاني معضلة هجومية بسبب الإصابات