صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4714

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

يوفنتوس يعزز موقعه في المركز الثالث

  • 04-03-2021

عزز يوفنتوس موقعه في المركز الثالث في الدوري الايطالي لكرة القدم بفوزه على سبيتسيا 3- صفر أمس الأول في افتتاح المرحلة الخامسة والعشرين، ورفع رصيده الى 49 نقطة.

ويعاني فريق السيدة العجوز كثرة الإصابات التي حرمته خدمات ثنائي الدفاع ليوناردو بونوتشي وجورجيو كييليني، إلى جانب الأرجنتيني باولو ديبالا والبرازيلي أرثر والكولومبي خوان كوادرادو، كما أصيب قلب دفاعه الهولندي ماتيس دي ليخت قبل انطلاق المباراة، فحل بدلاً منه في التشكيلة الاساسية جانلوكا فرابوتا.

كان سبيتسيا الصاعد هذا الموسم الى مصاف الدرجة الاولى الطرف الافضل في مطلع المباراة، في حين لم يشكل اصحاب الارض اي خطورة، وانتظروا حتى الدقية 42 عندما سدد رونالدو كرة قوية ارتدت من القائم.

وفي الشوط الثاني أشرك مدرب يوفنتوس اندريا بيرلو المهاجم الاسباني ألفارو موراتا مكان الأميركي وستون ماكيني، ومن أول لمسة له نجح في منح فريقه التقدم من مسافة قريبة (62).

وسرعان ما أضاف الجناح فيديريكو كييزا الهدف الثاني اثر تمريرة من فيديريكو برناردسكي الذي نزل احتياطيا بدوره في منتصف الشوط الثاني، فسدد الاول كرة باتجاه الحارس الذي تصدى لها، لكنها تهيأت مجددا امام كييزا ليتابعها داخل الشباك (72).

واختتم رونالدو التسجيل ليوفنتوس عندما تلقى كرة متقنة من الأورغوياني رودريغو بينتانكور، فسددها الأول داخل الشباك قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة.


ورفع رونالدو رصيده في صدارة ترتيب الهدافين الى 20 هدفا، متقدما بفارق هدفين عن مهاجم انتر ميلان البلجيكي روميلو لوكاكو.

في المقابل، لم تقم مباراة لاتسيو وتورينو على الملعب الاولمبي في روما بسبب عدم سماح سلطات مدينة تورينو الصحية لفريق المدينة بالسفر الى العاصمة، بسبب وجود اكثر من حالة ايجابية بفيروس كورونا في صفوفه.

وتواجد لاعبو لاتسيو في الملعب لخوضها وانتظر الحكم 45 دقيقة قبل ان يعلن عدم اقامتها، علما بأن رابطة الدوري الايطالي ابقت على اقامتها، وبالتالي منحت النقاط الثلاث للاتسيو، والفوز بنتيجة 3-صفر كما تنص القوانين.

إنتر لمواصلة زحفه

من جانبه، ينصب تركيز إنتر على محاولة الفوز بلقب الدوري للمرة الأولى منذ ثلاثيته التاريخية عام 2010، بقيادة البرتغالي جوزيه مورينيو، وذلك بعد انتهاء مشوار رجال المدرب أنتونيو كونتي عند الدور الأول لدوري الأبطال، وخروجهم من نصف نهائي الكأس على يد يوفنتوس بالذات. وبعدما أنهى الموسم المنصرم بفارق نقطة فقط عن يوفنتوس في تقدم كبير، مقارنة بالمواسم التي سبقته، تبدو الفرصة سانحة أكثر من أي وقت مضى أمام إنتر لمعانقة اللقب مجددا.

ويمرّ "النيراتسوري" بوضع فني ممتاز جسده الأحد بفوزه الخامس تواليا على حساب ضيفه جنوى 3-صفر، ويأمل المواصلة على هذا المنوال، حين يحل اليوم ضيفا على بارما، قبل أن يعود الإثنين الى ملعبه لمواجهة نارية مع أتالانتا الرابع.