صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4705

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تباين محدود للمؤشرات... والسيولة 47.5 مليون دينار

تركز أكبر على أسهم قطاع المصارف خصوصاً «بيتك» و«الوطني»

استقرت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية حول مستوياتها إقفالاتها السابقة لجلسة، أمس الأول، وشهدت تبايناً محدوداً إذ ربح مؤشر السوق العام نسبة 0.12 في المئة تعادل 6.96 نقاط ليقفل على مستوى 5684.51 نقطة بسيولة كبيرة بلغت 47.5 مليون دينار تداولت 196 مليون سهم عبر 9644 صفقة، وتم تداول 135 سهماً ربح منها 59 وتراجع 55 بينما استقر 21 دون تغير.

وكان الدعم من خلال الأسهم القيادية خصوصاً أسهم قطاع البنوك الإسلامية إذ ربح مؤشر السوق الأول نسبة 0.17 في المئة تساوي 10.68 نقاط ليقفل على مستوى 6203.66 نقاط بسيولة كبيرة اقتربت من 40 مليون دينار تداولت 90.2 مليون سهم من خلال 5420 صفقة، وربحت 9 أسهم في الأول مقابل تراجع 11 واستقرار 5 دون تغير.

وتراجع مؤشر السوق الرئيسي و"رئيسي 50" وخسر الرئيسي نسبة محدودة كانت 0.03 في المئة تعادل 1.54 نقطة ليقفل على مستوى 4661.6 نقطة بسيولة متراجعة إلى حدود 7.8 ملايين دينار تداولت عدد أسهم بلغ 105.8 ملايين سهم عبر 4224 صفقة، وربح 50 سهماً في الرئيسي مقابل تراجع 44 واستقرار 16 دون تغير.

البنوك الإسلامية


قادت أسهم البنوك الإسلامية تعاملات جلسة، أمس، وشكلت دعماً كبيراً للون الأخضر على مستوى مؤشر السوق الأول وسجل الثلاثة بيتك وبوبيان ووربة نمواً جيداً إضافة إلى بعض الأسهم الأخرى مثل صناعات والامتياز وبوبيان بتروكيماويات وميزان بينما عاد سهم الوطني إلى نقطة الأساس بفعل ضغوط البيع خلال فترة المزاد، التي تزداد يومياً وأصبحت أكثر وضوحاً وبملايين الأسهم كذلك استقر سهم زين بعد تداولات حمراء بينما بقي سهم أجيليتي بالمنطقة الخضراء في حالة جني أرباح بعد ارتداد لجلستين.

في المقابل، غابت الأسهم النشيطة من قائمة الأفضل سيولة ونشاطاً وكان الأكثر غياباً أسهم كتلة إيفا كأرزان وعقارات الكويت وإيفا وكذلك أسهم أخرى مهمة كأعيان وكانت أسهم كتلة المدينة تنشط على استحياء وبمكاسب محدودة لتنتهي الجلسة محايدة دون توضيح اتجاه واضح لها.

خليجياً، مالت مؤشرات الأسواق المالية الخليجية بدول مجلس التعاون الخليجي إلى اللون الأخضر وربح مؤشر السوق السعودي أكثر من 60 نقطة ليخترق مستوى 9300 نقطة للمرة الأولى منذ عامين تقريباً.

وربحت مؤشرات دبي وعمان والبحرين وتراجعت مؤشرات قطر وأبوظبي وبنسب محدودة، وكان سعر برنت استعاد مستوى 64 دولاراً للبرميل بعد أن فقده أمس الأول.

علي العنزي