صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4705

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

القادسية يتخطي الساحل ويرتقي لقمة الممتاز

«نارية» للنصر والعربي في ختام الجولة الخامسة اليوم

  • 01-03-2021

حقق القادسية فوزا صعبا على الساحل بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعتهما أمس على استاد محمد الحمد ضمن منافسات الجولة الخامسة للدوري الممتاز.

بهذه النتيجة ارتفع رصيد القادسية إلى 10 نقاط محتلا المركز الأول في القمة بفارق الأهداف عن النصر، بينما توقف رصيد الساحل عند 7 نقاط وظل في المركز الرابع.

وكانت هذه الجولة استهلت منافساتها أمس الأول حيث تعادل خيطان مع الشباب بنتيجة 2-2، ليرتفع رصيد الأول إلى نقطتين وظل في المركز الأخير، والثاني إلى 4 نقاط في المركز الثامن، كما تعادل كاظمة مع الكويت بنتيجة 1-1، ليرتفع رصيد البرتقالي إلى 5 نقاط في المركز السادس، والأبيض إلى 7 نقاط محتلا المركز الخامس.

سيطرة صفراء

جاء الشوط الأول من مباراة القادسية والساحل جيد المستوى، وفرض القادسية سيطرته التامة على مجريات الأمور، وهاجم بقوة ونجح في ترجمة هذا الهجوم إلى هدف التقدم الذي أحرزه سيف الحشان في الدقيقة 20 بعد تلقيه كرة عرضية من عيد الرشيدي هيأها لنفسها وسدد في أقصى الزاوية اليمني.

وواصل القادسية هجومه، وعلى غير سير أحداث هذا الشوط احتسب الحكم عبدالله الجمالي ركلة جزاء صحيحة في الدقيقة 38 بعد الرجوع لتقنية حكم الفيديو المساعد، حيث مرر العماني قاسم سعيد عرضية ارتطمت في يد الأردني عدي الصيفي، انبرى للعبة بنجاح البرازيلي ادواردو محرزا هدف التعادل للساحل.

صحوة الساحل

وشهد الشوط الثاني تراجعا ملحوظا في مستوى القادسية، وعلى العكس تماما بالنسبة للساحل الذي هاجم بقوة وسيطر على منطقة العمليات، حتى جاءت الدقيقة 68 والتي مرر خلالها رينالدو عرضية حولها ادواردو داخل شباك خالد الرشيدي محرزا هدفه الشخصي الثاني وواضعا فريقه في المقدمة.

وبعد دقيقة احتسب جمالي ركلة جزاء للقادسية معتبرا أن تاليسون دفع الحشان واستعان الحكم بتقنية الفيديو المساعد ليستمر في قراره، وينفذ اللعبة بنجاح بدر المطوع مدركا التعادل للقادسية.


ومن خطأ قاتل لنواف المنصور الذي حاول السيطرة على الكرة دون جدوى ليكملها خالد إبراهيم في الشباك، وعاد الجمالي لتفنية الفيديو المساعد مجددا واحتسب اللعبة هدفا، ولم تشهد الدقائق المتبقية جديدا ليحقق القادسية الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

من ناحية أخرى، يُسدل الستار، اليوم، على منافسات الجولة الخامسة، بإقامة مباراة واحدة، حيث يستضيف العربي نظيره النصر الساعة 6:10 مساء على استاد صباح السالم.

يأتي اللقاء خارج نطاق التوقعات، بسبب الرغبة الجامحة للفريقين في اللعب تحت شعار "لا بديل عن الفوز"، الأمر الذي يزيد من صعوبة المواجهة، خصوصا أن هناك صراعا بينهما على الصدارة، إلى جانب رغبة صاحب الأرض في رد الدَّين لـ"العنابي"، بعد الخسارة أمامه في الجولة الأخيرة لدوري التصنيف صفر -3.

يدخل النصر اللقاء متربعا على قمة البطولة برصيد 10 نقاط، وفوزه اليوم سيجعله يغرد منفردا، لاسيما أن المستوى الذي قدمه في الجولة السابقة مكنه من تحقيق فوز مستحق على السالمية 3-1.

وتكتمل صفوف "العنابي" في لقاء اليوم، بعد عودة الدولي خالد شامان، الذي غاب أمام "السماوي" للإيقاف، واللاعب مرشح مع زميله مشعل فواز للدخول في التشكيل الأساسي.

ويدرك المدرب أحمد عبدالكريم أن الفوز على منافسه اليوم صعب، لكنه ليس مستحيلا، وهو الأمر الذي رفعه للاعبيه، وطالبهم باللعب لتحقيق الفوز حتى الدقيقة الأخيرة، مع التأكيد على أن "العنابي" بات فريقا متمكنا وقادرا على تحقيق الفوز على المنافسين.

في المقابل، فإن فوز العربي (الذي يحتل مركز الوصافة بـ8 نقاط)، اليوم، سيجعله ينتزع القمة من "العنابي" ويغرد منفردا.

ويعمل المدرب الكرواتي للعربي انتي ميشا على تلافي الأخطاء التي ارتكبت في لقاء القادسية بالجولة الرابعة، والتي انتهت بالتعادل بهدفين لكل منهما، إذ تسببت أخطاء المدافعين والحارس سليمان عبدالغفور في إهدار نقطتين ثمينتين.

ويدرك ميشا أن منافسه اليوم فريق عنيد يضم بين صفوفه لاعبين أكفاء، سيعمل على إبطال مفعولهم والحد من خطورتهم، لذلك جاءت تعليماته للاعبيه بالضغط عليهم في كل أرجاء الملعب.