صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4673

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

محافظ العاصمة: تطوير سوق الصفافير أمام البلدية

وجَّه لإعادة التيار الكهربائي إليه وتطبيق إجراءات الأمن في المحلات والورش

  • 26-01-2021

وجَّه محافظ العاصمة، الشيخ طلال الخالد، إلى إعادة التيار الكهربائي لسوق الصفافير في منطقة شرق الصناعية، بعد التأكد من إزالة جميع المخالفات، كاشفاً عن مشروع جديد لتطوير السوق والمحافظة على طابعه التراثي توجد مخططاته حالياً لدى وزارة الدولة لشؤون البلدية.

جاء ذلك في تصريح صحافي للمحافظ الخالد، على هامش جولته الميدانية على سوق الصفافير، بحضور المدير العام للهيئة العامة للصناعة عبدالكريم تقي، ونائب رئيس قوة الإطفاء العام لقطاع الوقاية اللواء خالد فهد، إلى جانب نائب المدير العام للبلدية لشؤون قطاع محافظتي العاصمة والجهراء م. فيصل الجمعة، ونائب المدير العام لقطاع المواصفات والخدمات في الهيئة العامة للصناعة محمد العدواني، ورئيس قسم الإخطارات بالمحافظة في قوة الإطفاء العام المقدم علي بن حيدر، إضافة إلى رئيس فريق الطوارئ لفرع بلدية المحافظة زيد العنزي، وممثل وزارة الكهرباء والماء م. أحمد الشمري.

وأوضح الخالد أن «هيئة الصناعة ستقوم بالإجراءات الفعلية بشأن تنفيذ المشروع عقب تسلم مخططاته من وزارة الدولة لشؤون البلدية»، مبيناً أن «هذا المشروع سيكون معلماً تراثياً في منطقة شرق الصناعية».

تقارير دورية

وأوصى جميع الجهات المعنية بمواصلة متابعة أوضاع كل المحلات والورش في السوق، للحيلولة دون عودة أي مخالفات مستقبلاً، إضافة إلى موافاته بتقارير دورية عن حالته، مشددا على ضرورة تطبيق إجراءات الأمن والسلامة في جميع المحلات والورش في السوق، بما يضمن منع أي أخطار أو كوارث مستقبلية.

وتابع المحافظ الخالد، خلال الجولة، إزالة مخالفات محلات وورش السوق المتعلقة بمخازن الإطارات والزيوت والأخشاب، إلى جانب معالجة مشكلات سلندرات الغاز والمواد سريعة الاشتعال، إضافة إلى منع استغلال أسطح أبنية المحلات في ممارسات تتسبب في الكثير من المخاطر.


كما حرص على متابعة الإجراءات اللازمة لإزالة مخالفات «تسكير» واستغلال محلات السوق للممرات في أنشطة خاصة، إضافة إلى تطبيق الإجراءات الكفيلة بمنع المحلات من ممارسة أنشطة غير مذكورة في التراخيص الممنوحة لها.

الخالد يستقبل السفيرة الفرنسية

استقبل الخالد، أمس، في مكتبه بديوان عام المحافظة، السفيرة الفرنسية لدى البلاد آن كلير لوجندر، بمناسبة توليها مهام منصبها الجديد كسفيرة لبلادها في الكويت.

وبحث الطرفان القضايا ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين، وسبل تطوير التعاون المتبادل لآفاق أرحب.

ورحب المحافظ الخالد «بدفع أُطر التعاون الثنائي مع الجمهورية الفرنسية على مختلف المستويات»، آملاً للسفيرة لوجندر، المزيد من التوفيق والسداد في مهام عملها الجديد.

من جهتها، أكدت السفيرة الفرنسية «قوة العلاقات الفرنسية - الكويتية»، معربة عن خالص شكرها وتقديرها لحفاوة الاستقبال التي لمستها من المحافظ الخالد.

المشروع سيكون معلماً تراثياً في شرق و«الصناعة» تتخذ الإجراءات لتنفيذه