صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4673

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مكاسب جديدة للبورصة... والسيولة 51.4 مليون دينار

عمليات شراء على «الوطني» أعادت التفاؤل ونشاط كبير على كتلة «إيفا» وسهم «أعيان»

بعد أن شهدت البداية بعض التردد وتراجع النشاط استجمع سهم «الوطني» قواه وقاد تعاملات السوق أمس، مخترقاً مستويات سعرية مهمة ليبتعد عن حاجز 860 فلساً مقترباً جداً من مستوى 870 فلساً.

قاد سهم بنك الكويت الوطني مؤشرات بورصة الكويت إلى تحقيق مكاسب جيدة أمس، وانتهى السوق بارتفاع مؤشر السوق العام بنسبة 0.27 في المئة تساوي 15.55 نقطة ليقفل على مستوى 5730.06 نقطة وارتفعت سيولته بشكل كبير لتسجل أعلى ثاني قيمة بـ 51.4 مليون دينار تداولت أعلى كمية أسهم متداولة هي 383.5 مليون سهم عبر 11966 صفقة، وتم تداول 138 سهماً ربح منها 65 بينما تراجع 53 واستقر 20 دون تغير.

وربح مؤشر السوق الأول نسبة 0.27 في المئة تعادل 17.07 نقطة ليقفل على مستوى 6255.72 نقطة بسيولة كبيرة تجاوزت 30 مليون دينار بقليل تداولت 81.2 مليون سهم عبر 4301 صفقة، وارتفعت 10 أسهم مقابل تراجع 9 واستقرار سهم دون تغير.

كذلك سجل مؤشر رئيسي 50 نمواً مقارباً لسابقيه وبنسبة 0.23 في المئة أي 11.27 نقطة ليقفل على مستوى 4877.05 نقطة بسيولة مرتفعة وقياسية بلغت 17.6 مليون دينار، وكانت سيولة الرئيسي الإجمالية 21.2 مليون دينار وهي أعلى سيولة له هذا العام ومن الأعلى تاريخياً ومنذ إطلاقه قبل 4 سنوات تقريباً.

وتم تداول 210 مليون سهم برئيسي 50 بينما تجاوزت كمية الأسهم في الرئيسي 302 مليون سهم وهي الأعلى كذلك خلال هذا العام من خلال 4962 صفقة في رئيسي 50 وربح 22 سهماً مقابل تراجع 18 سهماً واستقرار 5 أسهم دون تغير.


قاد سهم «الوطني» تعاملات السوق أمس، بقوة وبعد أن شهدت البداية بعض التردد وتراجع النشاط استجمع سهم «الوطني» قواه واستطاع أن يخترق مستويات سعرية مهمة ويبتعد عن حاجز 860 فلساً مقترباً جداً من مستوى 870 فلساً ليدعم أداء السوق المتردد وتبدأ عمليات شراء دفعت بمعظم الأسهم الثقيلة إلى النشاط وتحقيق مكاسب جيدة كان أبرزها «الوطني» و«بيتك» و«الخليج» و«المباني» و«المشاريع»، في حين واصل سهما وربة وأجيليتي نموهما بقوة.

في المقابل زاد نشاط أسهم كتلة إيفا الخمسة (إيفا وإيفا فنادق وأرزان وعقارات الكويت والديرة) لتشارك جميعها في قائمة الأسهم الأفضل نشاطاً مع أفضلية واضحة لسهم أرزان وتحرك كذلك سهم أعيان الذي تخطى مستوى 100 فلس وللمرة الثانية خلال عام يتجاوز هذا المستوى غير أنه في المرة الأولى تراجع وصحح وأسس سعرياً وعاد سهم تجارة من جديد للنشاط وبعد هدوء استمر لأكثر من خمس جلسات.

وتحركت الأسهم التشغيلية لكن بوتيرة وسيولة أقل من الأسهم السابقة وكان أفضلها سيولة أمس أسهم آلافكو والاستثمارات ووطنية عقارية وسفن والصالحية والمتحد لتنتهي الجلسة بتطلعات أكبر لأسهم السوق الرئيسي، الذي استمر بالنشاط وأصبح جاذباً وانتقائياً إذ غابت أسهم المضاربات التي كانت تتقدم النشاط في بعض الجلسات، وانتهت الجلسة خضراء ومتفائلة بعد صعود كبير للسيولة.

وقاد مؤشر السوق السعودي الرئيسي «تاسي» مؤشرات أسواق المال بدول مجلس التعاون الخليجي وربح حوالي نصف نقطة مئوية رافقته كذلك أسواق الكويت والإمارات والبحرين بينما تراجع مؤشرا سوقي قطر وعمان، وكانت أسعار النفط تتداول قريبة من 55.7 دولاراً لبرميل برنت تسليم أبريل المقبل.

علي العنزي

أهداف صانع السوق هي إيجاد توازن مستمر بين العرض والطلب وانحسار الفجوة بين سعري البيع والشراء العميري