صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4673

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الأزرق يتدرب اليوم على استاد البصرة استعداداً للقاء العراق

كاراسكو يضع لمساته الأخيرة على الخطة والتشكيل

يضع الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، بقيادة المدرب الإسباني كاراسكو، لمساته الأخيرة على الخطة التي سيلعب بها، وكذلك التشكيل الأساسي الذي سيلعب به أمام المنتخب العراقي في المباراة الودية الدولية التي ستجمعهما في الساعة السادسة من مساء غد الأربعاء، على استاد البصرة الدولي، وذلك خلال التدريب الذي سيجريه الفريق، اليوم، في نفس مكان وموعد المباراة.

يذكر أن اللقاء يقام ضمن استعدادات الأزرق لمواجهتي أستراليا والأردن المقرر لهما يوما 25 و30 من مارس المقبل، ضمن منافسات المجموعة الثانية من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 بقطر، وكأس آسيا 2023 بالصين.

ويركز كاراسكو خلال تدريب اليوم، الذي سيستمر لمدة 60 دقيقة، على حسم التشكيل الأساسي، وتنفيذ بعض الجمل الفنية والتكتيكية.

وكان منتخبنا الوطني قد أجرى تدريبا في الساعة الحادية عشرة من صباح أمس، بحضور 23 لاعباً وقع عليهم اختيار كاراسكو، علما بأن لاعب كاظمة علي عتيق حضر ولم يتدرب، بعد أن غادر الملعب للبحث عن جواز سفره!

وأجرى اللاعبون في البداية تدريبات لياقة بدنية تحت إشراف طبيب المنتخبات الوطنية د. عبدالمجيد البناي ومدرب اللياقة، ثم الركض، ثم تدريبات فنية تحت إشراف كاراسكو، الذي قسم اللاعبين إلى ثلاث مجموعات (دفاع ووسط وهجوم)، في حين أجرى الحراس الثلاثة سلمان عبدالغفور وحسين كنكوني وسعود القناعي تدريباً تحت إشراف مدرب الحراس الإسباني ديفيد.

وعقد كاراسكو اجتماعا مع اللاعبين، أمس الأول، قبل انطلاق التدريب بقاعة الاجتماعات بالاتحاد استمر لمدة 30 دقيقة بحضور اعضاء الجهازين الفني والإداري، وأكد خلاله أهمية مباراة العراق، مع التطرق إلى الأخطاء التي وقعوا فيها في لقاء فلسطين الماضي، الذي أقيم يوم 18 الجاري على استاد جابر الأحمد الدولي، وانتهى بخسارة الأزرق بهدف من دون رد.

كما عقد اجتماعاً ثانياً مع اللاعبين خلال التدريب، واستمر 10 دقائق لتصحيح الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون.

وغادر الوفد البلاد في الثانية والربع من عصر أمس، متوجها إلى مدينة البصرة برا، واكتفى كاراسكو بالتدريب الصباحي.

تخلف القلاف


وتخلف لاعب السالمية حمد القلاف عن الوفد، بسبب الأوراق الخاصة بتجنيده، إذ بقي اللاعب على الحدود، في الوقت الذي بذل فيه مسؤولو الاتحاد محاولات لإلحاقه بالوفد.

نقاشات حادة خلال اعتماد القائمة
شهد الاجتماع الذي عقدته اللجنة الفنية مع كاراسكو، لاعتماد القائمة، نقاشات حادة، مع عدم تدخل اللجنة في اختيارات المدرب.

وتمثلت نقاشات اللجنة الفنية مع المدرب حول عدم اختياره لاعب القادسية سيف الحشان رغم إجراء المسحة، وتمسك المدرب بقراره دون الإفصاح عن الأمر، والأمر نفسه ينطبق على اللاعب سلطان العنزي، الذي تم استبعاده في مفاجأة خصوصا أن هناك حاجة ماسة للاعب في اللقاء، في ظل عدم اختيار الحشان واستبعاد أحمد الظفيري ورضا هاني. في المقابل، فإن استبعاد كاراسكو لحسين الموسوي وخالد إبراهيم كان متوقعا، خصوصا أن كاراسكو أبدى ملاحظاته على أداء اللاعبين.

الغموض مستمر حول موعد لقاء أستراليا ومكانه

تأكيداً لما انفردت به "الجريدة" في عددها الصادر الأربعاء الماضي تحت عنوان: "مواجهة الأزرق أمام أستراليا مهددة بالتأجيل حتى يونيو"، يكثف رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة الشيخ أحمد اليوسف اتصالاته مع مسؤولي الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، للوقوف على مدى إمكانية إقامة المباراة في موعدها المقرر 25 مارس المقبل بأستراليا من عدمها.ووفقاً لمصدر خاص، فإن الاتحاد الأسترالي لكرة القدم أرسل كتاباً إلى الاتحاد الآسيوي طالب خلاله بإقامة المباريات المتبقية من التصفيات بشكل مجمع في الإمارات أو قطر أو تأجيل التصفيات إلى يونيو المقبل.

وأكد الاتحاد الأسترالي في كتابه أن قرار إقامة اللقاء في موعده من عدمه في يد الحكومة الأسترالية، بسبب تفشي فيروس كورونا هناك، مما يعني صعوبة إقامة مباراة الكويت في موعدها.

وكانت صحيفة سيدني مورنينغ هيرالد نشرت خبراً قالت فيه إن الاتحاد الأسترالي يسعى للحصول على استثناء من الحكومة للإجراءات الصحية والحجر الإجباري لضمان إقامة اللقاء في موعده.

ولم يحسم الاتحاد الآسيوي قراره بشأن المباراة، وقد يتجه إلى تأجليها.

حازم ماهر