صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4672

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ارتفاع المؤشرات... والسيولة 52.3 مليون دينار

عمليات شراء مبكرة على «القيادية»... وأسهم السوق الرئيسي تزيد نشاطها

سجلت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية نمواً جديداً صحبه ارتفاع كبير في متغيرات السوق من سيولة وكمية الأسهم المتداولة، وارتفع مؤشر السوق العام بنسبة 0.19 في المئة تساوى 10.6 نقطة، ليقفل على مستوى 5673.17 نقطة، بسيولة هي الأعلى خلال هذا الشهر بلغت 52.3 مليون دينار تداولت أعلى كمية اسهم وصلت الى 335.7 مليون سهم عبر 11844 صفقة، وتم تداول أعلى عدد اسهم بلغ 137 سهما ربح منها 65 سهما، وخسر 43، بينما استقر 29 دون تغير، وربح مؤشر السوق الأول نسبة اقل كانت 0.08 في المئة تساوي 4.82 نقاط ليبقى على مستوى 6191.57 نقطة بسيولة كبيرة نحو 34 مليون دينار تداولت 82.8 مليون سهم عبر 4775 صفقة، وتم تداول 20 سهما ربح منها 5 أسهم وانخفض 8 أسهم، بينما ثبت 7 دون تغير، وقفز مؤشر السوق رئيسي 50 بنسبة كبيرة بلغت 0.57 في المئة أي 27.31 نقطة ليصل الى مستوى 4821.81 نقطة بسيولة مرتفعة اقتربت من 15 مليون دينار بينما كانت سيولة الرئيسي نحو 18 مليون دينار تداول امس 189 مليون سهم في رئيسي 50، ربح منها 28 سهما وخسر 8 أسهم، بينما استقر 10 دون تغير.

نشاط مبكر: على عكس جلسات السوق السابقة التي تبدأ بهدوء، ثم تدريجيا تنشط وحتى فترة المزاد تكون ذروتها، جاءت تداولات أمس على نشاط محموم مبكر على الأسهم القيادية، خصوصا الوطني وبيتك، حيث تجاوز بيتك مستوى 700 فلس، ونجح بالثبات فوقه بينما لامس سهم الوطني سعر 860 فلس، وارتفع بـ6 فلوس، ولكنه فقدها تدريجيا حتى عاد الى نقطة الأساس، وكذلك تراجعت اسهم زين واجليتي، وغرد سهم البورصة وبمكاسب كبيرة، بمرافقة اسهم بيتك والقرين وبرقان، وخسرت اسهم المباني والمتكاملة وهيومن سوفت وأجيلتي وبوبيان بتروكيماويات، بينما في المقابل استمر نشاط اسهم تشغيلية في السوق الرئيسي واستمرت بالارتفاع الرئيسي كان ابرزها اسهم سفن ومعامل، كما ربحت اسهم ارزان واعيان لتقفز سيولة السوق الرئيسي إلى أعلى مستوياتها خلال هذا العام وتنتهى الجلسة إيجابية.


خليجياً تباين أداء مؤشرات أسواق المال بدول مجلس التعاون الخليجي، حيث استمر نمو سوق أبوظبي وبنسبة 3.7 في المئة، بعد اعلان شركات الاتصالات مراجعة نسبة تملك الأجانب بالشركتين اللتين قفزتا بنسب بلغت 14 في المئة لدو واتصالات الإمارات، وربح مؤشر سوق دبي نسبة 1 في المئة، كما ربح سوقا الكويت وعمان، وتراجعت مؤشرات أسواق السعودية وقطر والبحرين وبنسب محدودة وسط استقرار إعسار النفط حول مستوى 55 دولارا لمزيج برنت تسليم شهر مارس..

علي العنزي