صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4668

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

اكتشاف أول حالتين مصابتين بالتحوّر الجديد لفيروس كورونا

لمواطنتين قادمتين من بريطانيا ثبتت إصابتهما بعد فحصهما بمطار الكويت

أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة د. عبدالله السند، رصد إصابة مواطنتين قادمتين من المملكة المتحدة بالتحور الجديد لفيروس كورونا (B1.1.7 (20I.501Y.V.

وقال السند، في تصريح صحافي أمس، إن نتائج فحوصات مسحات "الـPCR" للمواطنتين من دولة الإقلاع كانتا سليمتين لكن فحص "الـPCR" الذي أجري في مطار الكويت عند الوصول عبر فرق وزارة الصحة أثبت إصابتهما بالفيروس المتحور.

وأكد أنه تم تطبيق إجراءات العزل الصحي وفقاً للبروتوكولات المعتمدة مضيفاً أنه "عند إجراء فحص التخطيط الجيني ثبتت إصابتهما بنمط التحور الجيني الأخير للفيروس وعلى ضوء نتيجة الفحص تم اتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية الصحية وإجراءات التقصي الوبائي كافة".

وجدد دعوة الوزارة للمواطنين والمقيمين الكرام إلى ضرورة المداومة على الالتزام بكل الاشتراطات الصحية التي تتطلبها المرحلة الراهنة من تغطية الأنف والفم وتطهير اليدين باستمرار والمحافظة على التباعد البدني وحماية فئات ذوي الاختطار كأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن ومن يعاني ضعفاً في المناعة.

وشدد السند على ضرورة تجنب التجمعات في مختلف المناسبات، مطالباً بضرورة المبادرة إلى التسجيل لطلب موعد سابق في الموقع الإلكتروني المخصص لتلقي لقاح "كوفيد-19".

التطعيم والطفرة الجديدة

من جانبها، أكدت مصادر صحية لـ"الجريدة" أن لقاح "فايزر بيونتيك" الموجود في الكويت فعّال ضد الطفرات الجديدة من الفيروس، لافتة إلى أن التحور والطفرة الجينية في الفيروس طفيفة وأدت إلى تغييرات بسيطة في شكل المفتاح الذي يستخدمه الفيروس للدخول إلى الخلية، كما أن الأجسام المضادة لا تزال فعّالة.

وأوضحت المصادر أن الطفرة الجديدة لن تؤثر على فعالية اللقاح لعدة أسباب منها أن اللقاح يدرب خلايا الجهاز المناعي على التعرف على كل أجزاء الفيروس، فإذا حدثت طفرة في بعض أجزائه فإن الجهاز المناعي يستطيع التعرف على بقية الأجزاء، مشيرة إلى أن اللقاح يحفز خلايا الدفاع التائية التي تعمل من خلال التعرف على الأجزاء صغيرة من البروتين الفيروسي وليس البروتين ككل فإذا غيرت طفرة جزءاً واحداً سيتسنى للخلايا التعرف على الأجزاء الأخرى.


سريع الانتشار

وأكدت أن الفيروس المتحور سريع الانتشار لكنه ليس أكثر شراسة أو عنفاً من الموجود حالياً، وهو ما يسفر سبب إغلاق عدد كبير من الدول في العالم للحيلولة دون تفشي المرض من جديد.

وتساءلت المصادر عا إذا جاءت المواطنتان مباشرة من لندن قبل حظر دخول الرحلات الجوية القادمة من المملكة المتحدة يوم 20 ديسمبر الماضي أم جاءتا من خلال رحلة ترانزيت من دولة أخرى، ومتى دخلتا إلى الكويت؟

وتوقعت المصادر أن تزيد نسبة الإصابات جراء التحور الجديد للفيروس خلال الفترة المقبلة، داعية إلى ضرورة الالتزام بالتعليمات والإجراءات والاشتراطات الصحية والوقائية وأهمها ارتداء الكمام والتباعد الجسدي وغسل الأيدي باستمرار.

وأكدت أن ارتداء الكمامة بين الجميع يقلل من الإصابة بالعدوى بنسبة 95 في المئة، مشددة على أن ارتداء الكمامة من أكثر الوسائل الأكثر فعالية في التصدي للمرض.

تفعيل قرار «الكمامة»

وطالبت بضرورة تفعيل القرار رقم 83 لسنة 2019 والخاص بضرورة ارتداء الكمامة وفرض غرامة فورية على من لا يلتزم بذلك.

ودعت المصادر وزارة الصحة إلى ضرورة التوسع في أماكن إعطاء التطعيم وليس قصرها فقط على مركز الكويت للتطعيم بأرض المعارض، فالتطعيم هو الوسيلة والسلاح الوحيد للقضاء على الفيروس بحيث يتم تطعيم 70 في المئة من الشعب لحدوث المناعة المجتمعية.

عادل سامي

لقاح «فايزر» فعال ضد الطفرات الجديدة لـ«كوفيد 19»

الفيروس المتحور سريع الانتشار لكنه ليس أكثر شراسة من الموجود حالياً