صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4673

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

استياء نيابي من غياب الوزراء عن اللجان

«التشريعية»: لا يجوز للحكومة أو غيرها تعطيل عمل المجلس

وسط استياء نيابي من استمرار غياب الوزراء عن اجتماعات اللجان البرلمانية، وجّه رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الدعوة لعقد جلسة عادية غداً مدرج على جدول أعمالها استجواب رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد، في ظل عدم بت استقالة الحكومة التي رفعت إلى سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد في 13 الجاري.

وقالت مصادر نيابية إن توجيه الدعوة لا يعني انعقاد الجلسة أو حضور الحكومة، بل جاء كاستحقاق دستوري بموجب جدول الجلسات المعتمد سابقاً من مكتب المجلس، لاسيما مع عدم إعلان قبول استقالة الحكومة إلى الآن، متوقعة تكرار مشهد 6 الجاري، عندما غابت الحكومة فرُفعت الجلسة.

وأعرب رئيس اللجنة التعليمية البرلمانية النائب د. حمد المطر عن استغرابه عدم حضور وزير التربية وزير التعليم العالي د. علي المضف اجتماع اللجنة، لافتاً إلى أنه «تم توجيه الدعوة للوزير منذ أكثر من أسبوع لحضوره هو والقيادات التربوية إضافة إلى جمعية المعلمين، لكنه للأسف لم يحضر».

واعتبر المطر، في تصريح أمس، أن «عدم اعتذار الوزير عن غيابه، وعدم إخطار اللجنة بأي رسالة في هذا الشأن تصرف غير مسؤول»، موضحاً أن عدم بت استقالة الوزير إلى الآن يعني استمراره في منصبه، «فكيف لا يحترم أعضاء اللجنة؟».

وأضاف: «أوجه الآن خطابي لرئيس مجلس الوزراء، هل هذا عهدك بوزرائك؟»، مؤكداً أن «تصرف وزير التربية لابد أن يكون محل محاسبة».


من جانبه، أعرب مقرر اللجنة التشريعية البرلمانية النائب مهند الساير عن أسفه لعدم حضور وزير العدل نواف الياسين اجتماع اللجنة لإبداء وجهة النظر الحكومية في تعديل اللائحة الداخلية للمجلس، داعياً الحكومة لتحمل مسؤوليتها، إذ لا يجوز لها أو غيرها تعطيل عمل المجلس ولجانه، ومن الضروري تلبية الدعوة لاجتماعات اللجان والجلسات.

من جهتهم، استعد النواب مقدمو استجواب رئيس الوزراء لكل السيناريوهات، إذ سيجرون اليوم بروفة لاستجوابهم.

وقال النائب خالد العتيبي: «بعد تسلمي جدول أعمال جلسة الثلاثاء، وفي ظل ضبابية الموقف الحكومي بعدم إعلان قبول استقالتها، ‏سنقوم أنا وزميلاي المستجوبان ثامر السويط وبدر الداهوم بإجراء بروفة لاستجوابنا المقدم لرئيس الوزراء، ‏وأدعو سمو الشيخ صباح الخالد لصعود المنصة ومواجهة الاستجواب».

أما النائب الداهوم فأكد أن الحكومة عاجزة عن مواجهة الشعب ونوابه، «ولن نقبل تعطيل البلد لأنها عاجزة هي ورئيسها عن مواجهة استجواب مستحق».

محيي عامر