صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4668

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

محمد الحسن: كتب الأطفال والتاريخ والروايات الأكثر مبيعاً

أكد أن «التقدم العلمي» تدير منصة معرض الكتاب الافتراضي

أعلن مسؤول معرض الكتاب الافتراضي لدى مؤسسة الكويت للتقدم العلمي محمد الحسن، أن كتب الأطفال والتاريخ والروايات هي الأكثر مبيعاً في المعرض.

انطلاقاً من أهداف مؤسسة التقدم العلمي المتمثلة في تعزيز دور العلم والتكنولوجيا والابتكار في المجتمع وتشجيع البحث العلمي، تشارك المؤسسة كشريك استراتيجي مع المنظم المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في الدورة الـ 45 لمعرض الكويت الافتراضي للكتاب المقام خلال الفترة من 29 نوفمبر إلى 28 الجاري.

في البداية، قال مسؤول المعرض الافتراضي لدى المؤسسة محمد الحسن، إن المعرض يقام على مسرح مدرسة أكاديمية الموهبة التابعة لمركز «صباح الأحمد للموهبة والابداع».

وعن تجهيزات المعرض، أوضح الحسن أن شركة التقدم العلمي للنشر والتوزيع تواصلت مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، وتم الاتفاق على النقاط الأساسية وتحديد دور كل جهة منهما، مشيرا إلى أنه من المهام التي وفرها المجلس قاعدة البيانات، والاتصال بالناشرين.

وأضاف أن تجربة معرض «إي -رف» حققت استفادة كبيرة، «وقمنا بتطبيقها في هذا المعرض»، مضيفا «وبغض النظر عن بعض النواحي السلبية التي واجهتنا في المعرض السابق، فإن الجميل في المعرض الحالي أنه مازالت بعض دور النشر التي لم تشارك تطلب المشاركة، وهذا يؤكد نجاح المعرض، الذي يمكن أن يمتد أكثر من شهر».

المعارض العادية

وبيّن أن الكتب التي تباع في المعرض الافتراضي تختلف عن الكتب الدارجة التي يقوم القراء بشرائها في المعارض العادية، لافتا إلى ان أكثر الكتب مبيعا في المعرض الافتراضي هي كتب الأطفال باللغتين العربية والإنكليزية، والروايات، فضلا عن الكتب التاريخية.

وتابع أن «أرفف المعرض تضم الكثير من التخصصات التي تناسب القراء من كل الأعمار ومختلف الاهتمامات في الآداب والتاريخ والاجتماع والاقتصاد وغيرها من المجالات»، مشيرا الى أن معرض الكويت للكتاب أصبح موعدا سنويا ينتظره الكثيرون من المهتمين بالقراءة، ولكن بسبب جائحة كورونا تحول إلى معرض افتراضي حرصا من المجلس الوطني على إقامة دورته السنوية، ولكن بصورة افتراضية، ليتمكن الجمهور من شراء الكتب بسهولة عن طريق الموقع الإلكتروني.


وأوضح الحسن أن دور المؤسسة يتركز على إدارة منصة رقمية وتكنولوجية متطورة ومتقدمة تتيح للزوار والمتصفحين شراء الكتب والمجلات التي يرغبون فيها بصورة سلسة على مدار 24 ساعة، في حين تتوافر أيضا خدمة التوصيل المجانية للكتب داخل الكويت، وخدمة الشحن إلى خارجها بأسعار رمزية.

وتطرق إلى فريق عمل شركة التقدم العلمي للنشر والتوزيع، مؤكدا أنه عمل بكل جهد واجتهاد لتحضيرات المعرض، حتى تخرج صالة الكتب بالشكل الذي بدت عليه حاليا.

ولفت الى أن الشراكة الاستراتيجية بين المجلس الوطني و«التقدم العلمي» في تنفيذ فكرة المعرض الالكتروني أثمرت مشاركة أكثر من 70 دار نشر تعرض أكثر من 7000 عنوان لكتب صادرة عن دور نشر كويتية وعربية وعالمية، اضافة إلى كل إصدارات ومطبوعات المجلس الوطني ومؤسسة الكويت التقدم العلمي.

إصدارات المؤسسة

وذكر الحسن مجموعة من الإصدارات التي تشارك فيها المؤسسة ومنها: عدد من أرقى المجلات العلمية العالمية المترجمة إلى اللغة العربية، والتي تناسب شرائح عمرية مختلفة، وعدد من الموسوعات العلمية التي تسلط الضوء على موضوعات علمية محددة، مزودة بالشروح والرسوم التوضيحية، ومنها موسوعات «القمر» و«جسم الإنسان» و«مدن ضائعة» و«الحيوانات» و«تصميم مواقع الوب» و«الروبوتات» و«الفضاء»، بالإضافة إلى كتب موجهة للأطفال بهدف تعزيز الثقافة العلمية السليمة لديهم، وتناسب جميع الشرائح العمرية للأطفال بدءا من 3 سنوات.

وأضاف أن هذه الإصدارات تشمل أيضا سلسلة «مغامرات البروفسور آستروكات» و«كن عالما» و«كن عبقري رياضيات» و«مرحبا أستطيع العد»، إضافة إلى موسوعة «تعلم الحساب» و«هيا نتعلم العربية»، فضلا عن كتب علمية قيمة موجهة إلى الكبار، وتتضمن موضوعات علمية متنوعة، ومنها «نسيج الكون»، و«الأكسجين» و«المد العالي» و«الخوارزميات البشرية» و«ما تريده التكنولوجيا».

● فضة المعيلي

70 دار نشر تشارك في المعرض بأكثر من 7 آلاف إصدار