صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4668

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وزارة الصحة تُكرم بنك الكويت الوطني لمساهماته في الرعاية الصحية

خلال حفل تسليم «الهلال الأحمر» مستشفى ميدانياً متنقلاً للوزارة بتبرع من البنك

  • 13-12-2020

• د. باسل الصباح: مساهمة «الوطني» لم تقتصر على التبرع بل امتدت للتعاون في تجهيز واستقدام المستشفى المتنقل
• د. هلال الساير: نقدِّر تبرع «الوطني» السخي ودعمه المستمر لجهود الجمعية بمجالات الرعاية الصحية والمجتمعية
• ناصر الساير: سجلنا حافل في مجال المسؤولية الاجتماعية ونقدِّم نموذجاً وطنياً لمسؤولية القطاع الخاص
• عصام الصقر: نلتزم على مدار تاريخنا بدورنا الوطني وأداء مسؤولياتنا تجاه المجتمع في الأزمات قبل الرخاء

كرمت وزارة الصحة، بنك الكويت الوطني، تقديراً لمساهماته الرائدة للارتقاء بالرعاية الصحية، ودعم جهود الوزارة في مواجهة جائحة كورونا، وذلك أثناء تسليم جمعية الهلال الأحمر للوزارة مستشفى ميدانيا متنقلا مجهزا بأحدث المعدات الطبية، والذي تم تمويله من تبرع البنك لمصلحة الجمعية.

وعقد حفل التكريم في مستشفى جابر، بحضور وزير الصحة د. باسل الصباح، ورئيس مجلس إدارة الجمعية د. هلال الساير، حيث قاما بتكريم البنك ممثلاً في رئيس مجلس إدارة مجموعة "الوطني" ناصر الساير، والرئيس التنفيذي للمجموعة عصام الصقر.

ويتضمن المستشفى الميداني المتنقل: عيادة كاملة مجهزة بأحدث التجهيزات والمعدات الطبية الحديثة، وحدة للعناية المركزة - ICU، مختبرا طبيا، مركز أشعة، وصيدلية مجهزة بالكامل.

ويمثل المستشفى جانبا من المساهمات التي تم تمويلها عن طريق تبرع "الوطني" لمصلحة الجمعية بقيمة مليون دينار، بهدف دعم القطاع الصحي في مواجهة تفشي "كورونا".

وتوزع تبرع البنك بين توفير أجهزة تنفس صناعي، وتخصيص مستشفى متنقل بكل تجهيزاته ومستلزماته، والذي تم تسليمه لوزارة الصحة.

وصرح د. الصباح، على هامش فعاليات الحفل قائلاً: "يأتي تكريمنا للبنك تقديراً لجهود الحثيثة التي تهدف للارتقاء بمستوى الرعاية الصحية، ويأتي من بينها تبرعه الكريم لتمويل إعداد سيارة مجهزة تعمل مستشفى ميدانيا يتضمن عيادة وغرفة عناية مركزة، بالتعاون مع الجمعية، التي نقدر جهودها وتعاونها المثمر والمستمر مع الوزارة".

وأعرب الوزير عن تقديره لمساهمة البنك التي لم تقتصر على التبرع فقط، بل امتدت إلى التعاون مع الوزارة في عملية تصنيع وإعداد السيارة، لتصبح جاهزة لتقديم الرعاية الصحية اللازمة، خصوصا في ظل ما تمر به البلاد من ظروف صحية طارئة.

من جانبه، أعلن د. هلال الساير، على هامش الحفل، قائلاً: "نسعى دائماً إلى تحقيق التكامل بين جهود الهلال الأحمر ووزارة الصحة، والعمل كفريق واحد من اجل الارتقاء بمستوى الرعاية الصحية في الكويت. اليوم، وفي إطار تعاوننا المتواصل في مكافحة الفيروس نوفر مستشفى ميدانيا متنقلا مجهزا بأحدث المعدات والأقسام المتكاملة ليصبح رهن استخدام الوزارة".

وأكد تقديره لتبرع البنك السخي، والتعاون المثمر مع الجمعية، ودعمه المتواصل لجهودها في كل مجالات الرعاية الصحية والمجتمعية.


وتعقيباً على التكريم، قال ناصر الساير "سعداء بتكريمنا الذي نعده تتويجاً لجهود البنك في دعم ومساندة كل الجهات الحكومية أثناء مكافحة انتشار جائحة كورونا، والتي تُضاف إلى سجلنا الحافل في مجال المسؤولية المجتمعية، وتؤكد نجاحنا في تقديم نموذج وطني يحتذى به لمسؤولية القطاع الخاص تجاه المجتمع".

وأضاف الساير "تعكس مساهماتنا المجتمعية مكانتنا الرائدة على مستوى الكويت والمنطقة، والتي تأتي في إطار استراتيجيتنا لتحقيق الاستدامة والتزامنا تجاه كل أصحاب المصالح، وهو ما يلقى تقديراً عالمياً تمت ترجمته في الآونة الأخيرة إلى إدراج البنك في المؤشرات المتخصصة والمعنية برصد التقدم الذي تحرزه المؤسسات في مساهماتها تجاه البيئة والتنمية المجتمعية".

ومن جهة أخرى، قال الصقر "على مدار تاريخ البنك الممتد إلى أكثر من 68 عاماً، نلتزم بالقيام بدورنا الوطني وأداء مسؤولياتنا تجاه المجتمع في أوقات الأزمات قبل الرخاء، ونعمل دائماً على تسخير كل إمكاناتنا من أجل دعم جهود المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني، بهدف تحقيق استقرار وسلامة المجتمع".

وأضاف الصقر "يُعد الوطني أكبر مساهم بين مؤسسات القطاع الخاص الكويتي في تحقيق التنمية المجتمعية، وقد بلغت استثماراتنا خلال العشرين سنة الماضية في مجال المسؤولية الاجتماعية 200 مليون دينار، والتي ركزت على الارتقاء بالرعاية الصحية، وتجسدت بوضوح في مستشفى الوطني التخصصي للأطفال، الذي شهد مؤخراً إجراء أول عملية زراعة خلايا جذعية في الكويت لطفلة تبلغ 3 سنوات".

وأشار إلى أن "الوطني" لم يتوان عن القيام بواجبه، وتقديم الدعم اللازم لوزارة الصحة، خصوصا في الأزمات كالتي تمر بها البلاد في الوقت الحالي، كما أكد استمرار التعاون مع الوزارة وتقديم الدعم اللازم لها في المستقبل.

ويُعد "الوطني" الشريك الاستراتيجي للجمعية في عدد كبير من الحملات الخيرية والمبادرات من بينها حملة كسوة الشتاء، ومشروع تعليم أطفال الأسر من محدودي الدخل، بالإضافة إلى برامج الرعاية الاجتماعية التي تعنى بالأطفال.

هذا، ويواصل البنك تقديم الدعم اللازم للجمعيات الخيرية ومؤسسات رعاية الأطفال، بالإضافة إلى برامج الرعاية الاجتماعية، بالتعاون مع العديد من الجهات، انطلاقاً من دوره الريادي في مجال المسؤولية الاجتماعية.

كما يحافظ على موقعه القيادي بين مؤسسات القطاع الخاص من خلال التزامه برعاية البرامج الاجتماعية الهادفة في مجالات الصحة، ورعاية الأطفال، والتنمية الاجتماعية والبيئية والرياضية والتوعوية، مكرساً بذلك موقعه الريادي كأكبر مساهم في مجال المسؤولية الاجتماعية في الكويت.

الجدير بالذكر أن "الوطني" يُعد الوحيد بين البنوك الكويتية المدرج ضمن مكونات مؤشر FTSE4Good الرائد عالمياً في مجال الاستدامة، والذي تصدره مؤسسة "فوتسي راسل" العالمية، حيث يقيس المؤشر التقدم الذي تحرزه المؤسسات في مساهماتها تجاه البيئة والتنمية المجتمعية والحوكمة، والذي يعتمد عليه المستثمرون في التعرف على قائمة الشركات والبنوك التي تلتزم بتطبيق المعايير العالمية للاستدامة.

كما فاز البنك، مطلع العام الحالي، بجائزة التميز في برامج المسؤولية الاجتماعية من جمعية العلاقات العامة الكويتية، في حفلها السنوي لجوائز العلاقات العامة.

استراتيجيتنا لتحقيق الاستدامة تلقى قبولاً عالمياً ومساهماتنا رائدة على مستوى المنطقة .... ناصر الساير

استثمرنا 200 مليون دينار في مجال المسؤولية الاجتماعية خلال العشرين سنة الماضية .... الصقر