صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4642

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ميلان ونابولي وتوتنهام على مشارف التأهل في «يوروبا ليغ»

  • 03-12-2020

يقف فريقا ميلان ونابولي الايطاليان وتوتنهام الإنكليزي على مشارف بلوغ دور الـ 32 من مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) بدرجات متفاوتة، عندما تخوض مبارياتها في الجولة الخامسة قبل الأخيرة اليوم.

وضمِنت أندية أرسنال وليستر سيتي الانكليزيين، وروما الايطالي وهوفنهايم الالماني بطاقة التأهل في الجولة الماضية.

ويبدو توتنهام متصدر الدوري الانكليزي والمتجدد بقيادة مدربه المحنك البرتغالي جوزيه مورينيو قريبا من التأهل لانه في حاجة الى العودة بالتعادل من مباراته ضد لاسك لينتس النمساوي الذي يأمل الدخول على صراع إحدى البطاقتين قبل خوض الجولة الأخيرة من خلال الخروج بنتيجة ايجابية ضد فريق شمال لندن.

ويتصدر انتويرب البلجيكي ترتيب المجموعة العاشرة برصيد 9 نقاط بفارق المواجهات المباشرة عن توتنهام، وهو يبحث عن ضمان التأهل، ويأتي لاسك في المركز الثالث مع 6 نقاط.

في المقابل، يحتاج ميلان إلى الفوز على سلتيك الاسكتلندي وخسارة سبارتا براغ التشيكي امام ليل الفرنسي ضمن منافسات المجموعة الثامنة ليضمن مقعده في الدور التالي.

ويتصدر ليل المجموعة مع 8 نقاط وهو قادر على التأهل مقابل 7 لميلان و6 لسبارتا.


نابولي بحاجة للفوز

وفي المجموعة السادسة، يحتاج نابولي الايطالي الى الفوز على اي زد الكمار الهولندي لضمان التأهل وربما يحسم المركز الاول شرط عدم فوز ريال سوسييداد مفاجأة ومتصدر الدوري الاسباني على رييكا الكرواتي.

ويتصدر نابولي الترتيب برصيد 9 نقاط مقابل 7 لكل من سوسييداد والكمار القادرين على التأهل، في حين ان رييكا خارج المعادلة نهائيا بلا رصيد.

وتدخل كتيبة المدرب جينارو غاتوزو المباراة منتشية بعد أن حققت فوزا ساحقا على روما برباعية نظيفة في الجولة الماضية من الدوري المحلي، في مباراة كانت تكريما لأسطورة النادي الارجنتيني دييغو مارادونا الذي توفي الاسبوع الماضي اثر ازمة قلبية حادة عن ستين عاما.

ويبدو فياريال، إحدى مفاجآت الموسم في الدوري الإسباني، حيث لم يخسر سوى مرة واحدة في 10 مباريات ويحتل المركز الثالث، مرشحا لخطف بطاقة التأهل. يحتاج الى التعادل ضد سيفا سبور التركي ليحقق هدفه ضمن منافسات المجموعة التاسعة.

ويتصدر الفريق الاسباني بقيادة مدربه اوناي ايمري صاحب الصولات والجولات في هذه المسابقة عندما كان مدربا لاشبيلية ترتيب المجموعة مع 9 نقاط مقابل 7 لماكابي تل ابيب الاسرائيلي القادر على التأهل و6 لسيفا سبور.