صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4635

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

شركة الخطوط الجوية الكويتية تتسلم «الكوت»... سادس طائرات إيرباص A320neo

المستشار فيصل الغريب: الشركة بأسطولها المتجدد على أتم الاستعداد لعودة التشغيل التجاري الكامل

  • 03-12-2020

تسلمت شركة الخطوط الجوية الكويتية سادس طائراتها من نوع إيرباص A320neo، التي أطلق عليها «الكوت»، حيث وصلت إلى الكويت في مبنى الركاب رقم 4 قادمة من مصنع إيرباص في مدينة تولوز بفرنسا، وكان في مقدمة مستقبلي الطائرة نائب رئيس مجلس إدارة «الكويتية» المستشار فيصل الغريب، يرافقه بعض أعضاء مجلس الإدارة، وعدد من المسؤولين في الشركة.

وعلى هامش وصول الطائرة، قال الغريب: «نسعد اليوم بتسلم هذه الطائرة، ونيابة عن رئيس مجلس إدارة الخطوط الكويتية الكابتن علي الدخان وأعضاء مجلس الإدارة نتقدم بخالص التهنئة للقيادة السياسية الحكيمة والشعب الكويتي الكريم بوصول سادس طائرات الكويتية من طراز إيرباص A320neo إلى البلاد، والتي أطلق عليها الكوت، والتي تعد ضمن 15 طائرة من نفس النوع تم التعاقد عليها مع شركة إيرباص، على أن يتم تسلمها تباعا على مدى السنوات المقبلة حسب خطة التسلم المتفق عليها مع مصنع الإيرباص».

وأضاف: «تعد طائرة A320neo إضافة مميزة لأسطول الشركة في الفترة القادمة، خاصة عند سماح السلطات الصحية في البلاد باكتمال عودة التشغيل التجاري الكامل لباقي الوجهات التي كانت الشركة تشغل لها قبل جائحة كورونا، ونؤكد في هذا المجال أن الكويتية على أتم الاستعداد لعودة التشغيل الكامل متى قررت السلطات الصحية ذلك، لما تمتلكه من أسطول متكامل يؤدي كل المهام المطلوبة منه لتحقيق أهداف ورؤية الشركة التي تسعى لها في خدمة الركاب الأعزاء على متن طائراتها الحديثة والمتنوعة في الطرازات، لاحتوائها على خدمات مريحة تلبي رغبات وطموحات المسافرين الكرام».

وتابع: «وجود هذا النوع من الطائرات في أسطول الكويتية المتنامي سيعزز مكانتها كشركة طيران رائدة في قطاع الطيران الإقليمي والعالمي، لأن الشركة تتابع باستمرار متطلبات عملائها لتقديم أحدث وأفضل الخدمات، وكذلك تحرص على توفير كل سبل الراحة والأمان لركابها الأعزاء أثناء كل رحلة، كما أن وصول طائرة A320neo يعد استمرارا لمرحلة هامة في تطوير الخدمات المميزة، والتي تقدمها الشركة لعملائها الأعزاء، كما تشكل علامة فارقة ومهمة في مسيرة الخطوط الكويتية في تحديث أسطولها، ليكون من أحدث الأساطيل في المنطقة».


وأردف الغريب: «ان الخطوط الكويتية تضع دائما ضمن أولوياتها الارتقاء والتطور بالطائر الأزرق في كل الخدمات الأخرى التي تقدمها الشركة لعملائها الكرام، والذين نعدهم بالعمل على تطوير الناقل الوطني للكويت، بما يحقق الآمال والطموحات المعقودة لهذا المجتمع الكريم، وبما يضع الشركة في مقدمة شركات الطيران بالمنطقة».

وتقدم بالشكر ووافر الامتنان للجهود المبذولة من الطاقم الفني الذي تحمل مسؤولية تسلم طائرة A320neo، والتي يتطلب تسلمها المرور بإجراءات فنية وإدارية وقانونية طويلة، متمنيا لهم التوفيق والسداد دائما في تلك المهمات الصعبة التي تسندها دائما الشركة إلى أبنائها الأكفاء.

كفاءة اقتصادية وتصميم متميز

تعد طائرة A320neo من أحدث الطرازات لهذا النوع ذات الكفاءة العالية في اقتصادات التشغيل، وهي مصممة للتشغيل على الخطوط القصيرة والمتوسطة المدى، وتتميز بتخفيض استهلاك الوقود لكل ساعة طيران، وكذلك تتسع لنقل 134 راكبا موزعين على النحو التالي: 12 مقعدا على درجة رجال الأعمال، و122 مقعدا على الدرجة السياحية، وفقا لتصميم داخلي متميز عكف على إعداده نخبة من أبناء «الكويتية» من المختصين في هذا الجانب، كما أن لدى الطائرة الإمكانية لنقل الشحن بما يقارب 9.5 أطنان، علاوة على ذلك توفر الطائرة استهلاك الوقود بنسبة 20 في المئة، كما تقل تكاليف صيانة هيكلها بنسبة 5 في المئة، إضافة إلى انخفاض تكاليفها التشغيلية بنسبة 14 في المئة.