صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4633

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وزارة الشؤون الاجتماعية: 99% نسبة إنجاز مُجمع حولي لكبار السن

عبدالعزيز المطيري لـ الجريدة.: صالة أفراح جديدة في «صباح الأحمد» بمساحة 1000 متر

كشف الوكيل المساعد لشؤون قطاع التخطيط والتطوير الإداري، في وزارة الشؤون الاجتماعية، نائب رئيس فريق الإعداد والمتابعة الخاص بتنفيذ خطة التنمية عبدالعزيز المطيري، أن الوزارة شارفت على تسلم مُجمع حولي لكبار السن بعدما بلغت نسبة انجازه 99 في المئة.

وأوضح المطيري، لـ «الجريدة»، أن المبنى، الذي شيّد بإشراف شبابي كويتي من موظفي الوزارة، سيقدم الخدمات الاجتماعية والنفسية والصحية والتأهيلية لكبار السن، ويتميز بسهولة الدخول والخروج والمساحات الواسعة، لافتا إلى أن الوزارة في انتظار ايصال التيار الكهربائي، ليتسنى لها تقديم خدماتها لهذه الفئة العزيزة على قلوب الجميع.

وأضاف أن «المبنى الذي شيّد على مساحة 2000 متر مربع، يضم نادياً للمسنين وعيادات طبية متخصصة لتقديم الرعاية الصحية لقاطني المنطقة»، مؤكداً حرص الوزارة الجاد على تنفيذ مشروعاتها كافة المدرجة ضمن خطة التنمية وفق الجدول الزمني المعد سلفاً، كما أنها حريصة أيضاً على تذليل الصعوبات التي تواجه تنفيذ هذه المشروعات، لاسيما في ظل المتابعة الحثيثة التي توليها وزيرة الشؤون الاجتماعية، وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل، ووكيل الوزارة عبدالعزيز شعيب.


صالة «صباح الأحمد»

في موضوع آخر، كشف المطيري عن تخصيص قطعة أرض بقطاع (ب) في مدينة صباح الأحمد لبناء صالة أفراح جديدة خدمة لأهالي وقاطني المنطقة، مشيراً إلى أن الصالة التي ستقام على مساحة 1000 متر مربع، هي تبرع من رجل الأعمال محمود حيدر، لتكون متاحة أمام المواطنين لاستغلالها في مناسباتهم الاجتماعية المختلفة، موضحا أن انشاء الصالة يأتي في اطار اهتمام الحكومة، ممثلة في وزارة الشؤون، بتقديم أفضل الخدمات لأهالي وقاطني المنطقة، لاسيما عقب افتتاح عدد من مراكز التنمية ووحدات الرعاية الاجتماعية هناك.

وقال إنه «بناء على القرار الوزاري رقم 77/ أ لسنة 2014، الصادر بشأن شروط وضوابط إنشاء صالات الأفراح، والذي يحث في إحدى مواده على أن يكون التبرع عملاً خيرياً تطوعياً ينطلق من الرغبة في تحقيق التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع، تقوم الوزارة فور انتهاء البناء والتأثيث بتسلم الصالة وإدارتها والتكفل بأي عمليات صيانة لها، لتكون جاهزة دائماً لاستقبال المناسبات المختلفة»، لافتا إلى أن المتبرع الراغب في إنشاء صالة أفراح عليه التقدم بكتاب رسمي إلى الوزارة، التي تقوم بدورها بمخاطبة البلدية لتخصيص قطعة الأرض بمساحة مناسبة حسب حاجة المنطقة للصالة.