صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4633

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

10 أشهر على توقّف الدراسة... ووزارة التربية تفتقد خطط العودة

طلبة مدينة ووهان عادوا إلى مدارسهم... والوزارة لا تزال تعمل على خطة الرجوع

بينما مضى نحو الـ 10 أشهر على توقّف الدراسة في الكويت منذ بدء جائحة كورونا، والتي تسببت في غلق المدارس في البلاد، بالتزامن مع عطلة الأعياد الوطنية في فبراير الماضي، لا تزال وزارة التربية تبحث عن حلول لمشكلة تعطل العملية التعليمية وتدرس المقترحات التي لم يبتّ فيها حتى الآن، حتى بات أولياء الأمور في حيرة من أمرهم، ولا يعلمون متى وكيف ستتم عودة أبنائهم إلى مقاعد الدراسة، وهل ستكون هذه العودة آمنة، أم أن الوزارة ستتركهم يواجهون مصيرهم مع هذا المرض الفتاك.

وفي حين عاد طلبة المدارس في مدينة ووهان الصينية، والتي تعتبر البؤرة الأساسية لانتشار مرض "كوفيد 19" إلى مقاعدهم الدراسية منذ أشهر، وسط إجراءات احترازية حقيقية منظمة تضمن عدم انتشار العدوى بينهم أو نقلها إلى أهاليهم، فإن وزارة التربية ومسؤوليها في الكويت لا يزالون في طور البحث والدراسة لخطط العودة وتجهيز المدارس وصيانتها، وسط استغراب الطلبة وأولياء الأمور من عدم جدوى اجتماعات الـ 10 أشهر، والتي لم تكن كافية للخروج بخطة واضحة ومحددة التواريخ حتى يطمئن أولياء الأمور الى مراحل تنفيذها وسلامة أبنائهم وعدم ضياع مستقبلهم الدراسي.

3 مقترحات

وفي هذا السياق، عقد مسؤولو وزارة التربية، أمس، عدة اجتماعات لبحث 3 مقترحات لخطة عودة الدراسة في المدارس، والعمل على اعتماد خطة شاملة، وذلك حتى تكون الوزارة جاهزة في حال تم إقرار الانتقال الى المرحلة الخامسة بعد توافر اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.


وقالت مصادر تربوية لـ "الجريدة" إن المقترحات تقضي بعودة الطلبة الى مقاعدهم الدراسية بشكل تدريجي على مدى 3 أسابيع، حيث يقسم الدوام المدرسي بين صفوف المرحلة الواحدة لضمان تخفيض الكثافة الطلابية.

وأكدت المصادر أن اجتماع مجلس مديري العموم أمس، ناقش دوام الطلبة الذي سيقسم بحسب أحد المقترحات بين المدرسة والبيت (تعليم مدمج) بواقع يوم أو يومين في المدرسة، والباقي بنظام التعليم عن بُعد، موضحاً أن عدد الطلبة في الفصل الواحد لن يتجاوز الـ15 طالباً، في حين يستمر نظام التعليم عن بُعد، ولن يتوقف، وستكون هناك حصص مسجلة لضعيفي المناعة.

وشددت على أن المقترحات سترفع إلى وزير التربية وزير التعليم العالي د. سعود الحربي لاعتمادها، مؤكدة أنه سيتم تخصيص يوم لدوام طلبة كل صف على حدة، وستكون هناك حصص "أونلاين" لمن لا يرغب في الحضور، مبينة أن كل القرارات مرتبطة برأي السلطات الصحية.

وأوضح أن الاجتماع تناول كذلك أهمية توفير متطلبات البيئة المدرسية الآمنة اليومية والدائمة، حيث يجب على المدرسة توفير الكمامات والقفازات والمعقمات وجميع مواد التنظيف، مع تجهيز العيادة الطبية والاستعداد للتعامل مع أي حدث.

من جهة أخرى، علمت "الجريدة" من مصادرها أن وكيل وزارة التربية بالإنابة فيصل المقصيد توصل الى حل مع الجهات المعنية بشأن صرف رواتب المعلمين "البدون" الموقوفة، موضحة أن عددهم يقارب الـ 50 معلما ومعلمة، وسيتم خلال أيام إعادة صرف رواتبهم وفق آلية تم الاتفاق عليها.

3 مقترحات تُرفع للوزير واعتماد أحدها في حال الانتقال إلى المرحلة الخامسة

صرف الرواتب الموقوفة لـ 50 معلماً «بدون» خلال أيام