صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4635

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

شكاوى يورغن كلوب بين المنطقية ورد الفعل الغاضب

  • 01-12-2020

دفعت الإصابات المتزايدة في صفوف نادي ليفربول بطل الدوري الإنكليزي في كرة القدم مدربه الألماني يورغن كلوب إلى مهاجمة الهيئات الكروية والقنوات التلفزيونية، بسبب روزنامة مضغوطة بالمباريات جعلته يشعر بأنها لا تفعل الكثير لحماية اللاعبين.

ويخوض ليفربول مباراته اليوم ضد ضيفه أياكس أمستردام الهولندي في دوري أبطال أوروبا، في غياب الهولندي فيرجيل فان دايك وجو غوميز وأليكس أوكسلايد تشامبرلاين والإسباني تياغو ألكانتارا والغيني نابي كيتا والسويسري شيردان شاكيري وترينت ألكسندر أرنولد وجيمس ميلنر بسبب الإصابة.

وكان كلوب غاضباً من اختيار ليفربول لافتتاح المرحلة العاشرة بعد ظهر السبت ضد برايتون (1-1) وذلك بعد ما يزيد قليلاً على 60 ساعة من خسارته مواجهة أتالانتا الإيطالي في الجولة الرابعة من المسابقة القارية العريقة.

وقال كلوب: «بعد (مباراة) الأربعاء، (خوض مباراة أخرى) الساعة 12:30 ظهراً (السبت) أمر خطير حقاً على اللاعبين»، مهنئاً بسخرية محاوره صحافي قناة «بي تي سبورت» على إصابة ميلنر في أوتار الركبة في الشوط الثاني من مواجهة برايتون. ورد المدرب الألماني على سؤال من ديس كيلي مراسل شبكة «بي تي سبورت» عقب المباراة بشأن إصابة ميلنر وما إذا كانت في عضلات الفخذ الخلفية أم لا قائلا: «نعم... تهانينا».

وعندما سأل كيلي ما إذا كان المدرب الألماني يلومه بشكل شخصي قال كلوب: «لا. لكنك تعمل لديهم. إصابة في عضلات الفخذ الخلفية. إنهم يعانون الإصابات كذلك. لكن يمكنك أن تسأل كريس وايلدر (مدرب شفيليد يونايتد) كيف يمكننا تجنب ذلك».

تحالف غير متوقع


ومع ذلك، فإن كلوب ليس وحده من انتقد الروزنامة المضغوطة بالمباريات، بل شكَّل تحالفاً غير متوقع مع الغريمين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي اللذين خاضا أيضا مباراة مبكرة السبت بعد مباراة في المسابقة القارية العريقة مساء الأربعاء.

وقال مدرب يونايتد النرويجي أولي غونار سولسكاير إن فريقه كان «معرضاً للفشل» عندما فاز على إيفرتون، بعد عودته من رحلة إلى تركيا قبل 48 ساعة فقط من سفره إلى ملعب «غوديسون بارك». وكان مدرب مانشستر سيتي الاسباني غوارديولا مدافعًا قويًا عن السماح للمدربين بفرصة إجراء خمسة تبديلات.

وقال غوارديولا بعد تعادل فريقه 1-1 مع ليفربول في الثامن من نوفمبر الماضي الذي تميَّز بالعديد من المشاكل نتيجة الروزنامة المضغوطة: «في جميع أنحاء العالم هناك خمسة تبديلات. هنا نعتقد أننا في دوري خاص مع ثلاثة لاعبين فقط، لا نقوم بحماية اللاعبين».

وخاض الفريقان مباراة قوية في أول 45 دقيقة قبل أن يكتفيا بنقطة بعد أن بدا التعب على لاعبيهما بعد الاستراحة.

وكان المدرب الفرنسي لنادي ريال مدريد الاسباني زين الدين زيدان قال الأسبوع الماضي: «لقد وصلنا إلى نقطة تبدأ خلالها في الاعتقاد أنه مع وجود العديد من المباريات والإصابات، فإن الفرجة ليست كما هي».

ورغم خسارة شهر من الموسم بسبب البداية المتأخرة إثر العزل التام الذي فرضه فيروس كورونا المستجد لمدة ثلاثة أشهر الموسم الماضي، لم يتم تقديم أية تضحيات في كرة القدم الإنكليزية لتخفيف الضغط على اللاعبين.